جفاف المهبل.. أسباب مهمة وعوامل خطيرة

    جفاف المهبل يعد من المشاكل التي تواجه نسبة كبيرة من النساء والتي تزعجهم بشكل كبير خاصة عند التقدم في السن، ومن المعلوم بأنه يوجد طبقة في جدار المهبل تعمل على ترطيبه بشكل مستمر لكي لا يتعرض للجفاف ومع التقدم في العمر تحدث تغيرات هرمونية تؤدي إلى قلة سمك جدار المهبل وبالتالي يقل حجم طبقة الترطيب وبالتالي يحدث الجفاف في المهبل، تعالوا بنا لكي نتعرف على أبرز أسباب هذه المشكلة وطرق العلاج.

    أسباب وعوامل خطورة جفاف المهبل

    توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مشكلة جفاف المهبل والتي تتلخص في التالي:

    • التقدم في السن والوصول لسن الطمث حيث تحدث تغيرات هرمونية تتمثل في قلة إفراز هرمون الإستروجين وهو الهرمون الأنثوي الذي يقوم بأدوار هامة في ترطيب المهبل.
    • الخضوع لبعض العمليات الجراحية مثل جراحة المبايض وكذلك الخضوع أيضا لبعض العلاجات خاصة علاجات السرطانات وبعض الأدوية الأخرى مثل مضادات الاكتئاب.
    • التدخين وكذلك الاكتئاب وعملية الولادة، كل هذا من الممكن أن يؤدي لهذه المشكلة.
    • الحساسية واستخدام الدش المهبلي بكثرة دون الاعتماد على وصف الطبيب، كما أن الجماع بشكل مباشر بدون مداعبة من الممكن أن يؤدي إلى جفاف في المهبل.

    هذه هي أسباب وعوامل خطورة حدوث جفاف المهبل، وبعض هذه الأسباب يمكن التحكم فيها مثل التدخين والأدوية الكيميائية والدش المهبلي، كما أن البعض الآخر لا يمكن التحكم فيه مثل التقدم في السن وانقطاع الطمث، وهنا يتم الاعتماد على بعض العلاجات التي سنذكرها لكم.

    قد يكون جفاف المهبل غير مؤثر بشكل كبير على المرأة وقد تكون الأعراض صعبة عليها، ولذا أنصح بالتوجه للطبيب المختص في حالة الشكوى التي تستمر لأكثر من يومين وكذلك عند وجود إفرازات ونزيف مهبلي في غير موعد الدورة الشهرية.

    أعراض ومضاعفات جفاف المهبل

    قد تكون أعراض جفاف المهبل بسيطة تتحملها المريضة، وقد تؤثر هذه الأعراض على حياتها بشكل كبير، وتتمثل الأعراض المؤثرة في التالي:

    • وجود حرقة في المهبل تكون مزعجة بشكل كبير.
    • انخفاض الرغبة الجنسية وحدوث ألم عند الجماع، كما قد يحدث نزيف بعد الانتهاء من الجماع.
    • وجود حكة وتقرحات في المهبل.
    • في بعض الحالات قد تصاب المريضة بالتهابات المسالك البولية.

    هذه هي أهم الأعراض التي تعاني منها المريضة المصابة بجفاف المهبل.

    علاج جفاف المهبل

    يتم علاج جفاف المهبل بناء على بعض الطرق التي يتبعها الأطباء من أجل الترطيب، والتي تتمثل في التالي:

    • الأدوية حيث توجد بعض الأدوية التي تعوض من نسبة هرمون الإستروجين، ويتم أخذ هذا الهرمون على كل حلقة مرنة يتم وضعها في المهبل لضخ هرمون الإستروجين بشكل مستمر، كما يمكن أخذ هذا الهرمون عن طريق قضيب يقوم بضخ قرص واحد من الإستروجين يوميا وذلك لمدة أسبوعين، ثم بعد ذلك يتم ضخ قرصين في اليوم.
    • تقوم هذه الأدوية بدور هام في زيادة سمك بطانة الرحم وزيادة إفراز المادة الرطبة التي تقلل بشكل كبير من جفاف المهبل، ولذا تعتبر أدوية فعالة للغاية ولكن لا بد أن يتم استخدامها تحت إشراف الطبيب المختص.
    • بعض الأطعمة تساعد بشكل كبير في ترطيب المهبل ومنع الجفاف، ولذا يفضل المواظبة على هذه الأطعمة من قبل النساء عند سن الطمث، وأهم هذه الأطعمة التوت الأحمر ومصادر الأوميجا 3 والبطاطا الحلوة والزبادي وغيرها من الأطعمة الأخرى.
      بعض العادات من الممكن أن تساهم بشكل كبير في حدوث جفاف المهبل مثل الجماع بدون المداعبة، ولذا يفضل المداعبة قدر الإمكان قبل الجماع.
    • يجب الابتعاد عن استخدام الدش المهبلي بدون داعٍ وكذلك العديد من مستحضرات التجميل التي يتم وضعها في هذه المنطقة الحساسة، ولذا لا يفضل استخدام أي منتج بدون إذن الطبيب لكي لا يتسبب في حدوث الجفاف.

    وهنا نكون قد تحدثنا بالتفصيل عن مشكلة جفاف المهبل وأهم أسبابها وطرق العلاج.

مصدر
DMCA.com Protection Status