حساسية الأرتكاريا.. ما أسبابها وكيف يمكن التخلص منها؟

حساسية الأرتكاريا هي واحدة من الأمراض الجلدية التي تؤدي إلى الاحمرار والحكة في الجلد، وتحدث نتيجة رد فعل تحسسي من قبل الجلد لبعض المواد التي تؤدي إلى إفراز الهيستامين المسبب للاحمرار والحكة، وهنا من خلال هذا الموضوع أوضح لكم كل المعلومات الطبية التي تتعلق بهذه الحساسية وأعراضها والأسباب التي تؤدي إليها وكذلك طرق العلاج للتخلص من هذه الأعراض.

أسباب حساسية الأرتكاريا

يوجد العديد من أنواع الحساسية الجلدية ومن بين هذه الأنواع الأرتكاريا التي تعد من أشهر الأنواع وأكثرها حدوثا، حيث تؤثر على 20% من الأشخاص في وقت معين خلال فترة حياتهم، ولذا تعد مرضا شائعا جدا.

الأرتكاريا هي عبارة عن رد فعل تحسسي لبعض المواد والمسببات التي تؤدي إلى تهيج في الجلد وظهور الحكة والاحمرار نتيجة إفراز بروتين الهيستامين.

فيما يلي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حساسية الأرتكاريا:

  • لدغات الحشرات تعد من الأسباب الرئيسية لحدوث الأرتكاريا مثل النمل وغيرها من الحشرات الأخرى.
  • بعض أنواع الأدوية تسبب الحساسية الجلدية أو الأرتكاريا مثل أنواع معينة من المضادات الحيوية وبعض مضادات الالتهابات وكذلك بعض الأدوية التي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • قد تحدث الأرتكاريا بسبب تناول بعض الأطعمة مثل الفراولة والبيض والسمك والموز والشيكولاتة وغيرها من الأطعمة المشهورة بالتسبب في الحساسية الجلدية.
  • قد تحدث هذه الحساسية بسبب التعامل مع وبر الحيوانات.
  • بعض الأمراض المعدية مثل الإنفلوانزا والتهاب الكبد وكذلك الالتهابات البكتيرية في الحلق والمسالك البولية.
  • قد يتسبب الماء في حدوث الحساسية في بعض الحالات خاصة ربات المنزل الذين يتعرضون طوال اليوم للماء بسبب غسيل الأطباق.

هذه هي أهم وأشهر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الأرتكاريا.

أعراض حساسية الأرتكاريا

تتمثل أعراض هذا المرض الجلدي في الطفح الذي يكون باللون الأحمر على هيئة شكل دائري أو بيضاوي، ويظهر في مناطق متعددة من الجسم مثل الذراعين والساقين والقدمين واليدين وغيرها.

يتميز هذا النوع من الحساسية الجلدية باختفاء الطفح في خلال 24 ساعة، ولكن تتكرر بعد ذلك من خلال التعرض لمسبب الحساسية.

في بعض الحالات قد تصل حساسية الأرتكاريا إلى الوجه وتسبب التورم. وهذه الحالة تعتبر حالة طارئة لا بد من التعامل معها في أسرع وقت لمنع حدوث تورم في الحنجرة وبالتالي قد لا يستطيع المريض أن يتنفس بشكل طبيعي مما يؤدي إلى الوفاة، وهذه هي الحالة الأكثر خطرا في هذا النوع من الحساسية.

علاج الأرتكاريا

تعد الأرتكاريا حالة طبية جلدية بسيطة جدا تختفي أعراضها في 24 ساعة وربما في أقل من ذلك، ولكن يوجد حالة خطيرة جدا تحدثنا عنها في السطور السابقة تحتاج للتدخل الفوري من قبل الطبيب لكيلا يتعرض المريض لضيق في التنفس.

إذا وصلت الحساسية إلى الفم أو الوجه أو الرقبة أو اللسان والشفتين فلا بد من الإسراع إلى الطبيب وعدم تضييع الوقت خوفا من حدوث تورم في الحنجرة ومشاكل في التنفس، وهنا يقوم الطبيب بوصف أمبولات الحساسية التي يتم إعطاؤها في الطوارئ.

يتم وضع المريض تحت الملاحظة لمدة 6 ساعات حتى تختفي الأعراض تماما، وفي حال لم تختفِ يتم إعطاء الأمبولات مرة أخرى ولا يتم السماح للمريض بمغادرة المستشفى إلا بالتخلص من الأعراض.

أما في الحالات الأخرى من حساسية الأرتكاريا والتي تكون في باقي مناطق الجسم فيتم وصف مضادات الهيستامين التي تساعد في التخلص من الاحمرار والحكة، كما يتم وصف الكريمات المرطبة أيضا.

هناك بعض الحالات المزمنة والتي تمثل صعوبة كبيرة بالنسبة للمرضى مع شعور بعدم الراحة والقلق المستمر، لذا في هذه الحالة لا بد من زيارة الطبيب.

وهنا نكون قد أنهينا الحديث عن واحدة من أشهر الحالات الجلدية وهي حساسية الأرتكاريا وذكرنا أعراضها والأسباب المؤدية إليها وكذلك طرق العلاج.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status