خل التمر.. مسكن للصداع وعلاج فقر الدم

يشتهر خل التمر من بين الأنواع العديدة الموجودة في الأسواق، وكذلك يكثر استخدامه في منطقة الشرق الأوسط وفي منطقة الخليج خصوصا، ويعتبر “خل البلح” من أقدم المصادر الغذائية الموجودة، حيث يرجع تاريخ استخدامه إلى 5 آلاف سنة قبل الميلاد، وذلك لما كان البابليون يصنعونه من التمور وفقا للمصادر التاريخية التي دونت ذلك، ومن الممكن تناول خل التمر مباشرة دون إضافات نظرا لطعمه اللذيذ ومذاقه الطيب، ويستخدم أيضا في الطهي، وقد أوردت بعض الدراسات الحديثة أن فوائد خل التمر مهمة جدا ولذلك ينصح بتناوله بصفة مستمرة.

فوائد خل التمر

ينصح العديد من الأطباء والباحثون في مجال التغذية بزيادة استخدام خل التمر، وجعله مصدرا أساسيا من مصادر التغذية، وذلك للاستمتاع بالفوائد المتعددة، والتي من أبرزها:

علاج حالات فقر الدم

من أبرز فوائد خل التمر علاج حالات فقر الدم، بحيث ينصح الأطباء وخبراء التغذية مرضى الأنيميا بضرورة اغتنام فوائد خل التمر، خاصة وبعد إثبات الدراسات الحديثة -بشكل قاطع- أن خل التمر يساعد في علاج الحالات المرضية، لأنه يحتوي على نسب مرتفعة من معدن الحديد والبوتاسيوم، مما يعوض المريض بالعناصر الفيتامينية والتي يعد نقص معدلاتها في الجسم من العوامل الرئيسية المُسببة للإصابة.

علاج نزلات البرد

يرى خبراء التغذية والأطباء أن خل التمر له القدرة على علاج حالات الإنفلونزا ونزلات البرد الشديدة، لذلك تناوله خلال فصل الشتاء أمر ضروري للوقاية من نزلات البرد، وذلك وفق الدراسات العلمية الحديثة، كما يسهم في التخفيف من حدة السعال الناتجة عن الكحة بسبب التدخين.

مصدر للطاقة

فوائد خل التمر
يقول خبراء التغذية إن خل التمر هو احد البدائل الطبيعية للمنشطات الكيميائية وحبوب الطاقة، وينصحون ممارسي الرياضة بتناول خل التمر، خاصة أنه لديه القدرة على تبديد الشعور بالتعب والتراخي بعد نصف ساعة فقط من تناوله، وذلك بسبب إمداده الجسم بالطاقة اللازمة.

علاج للصداع

يعرف الأطباء خل التمر بأنه مسكن قوي للصداع، وهو مسكن طبيعي وآمن؛ وذلك لما يتماز به من خواص علاجية فريدة.

تقوية القلب

من أبرز فوائد خل التمر تقوية عضلة القلب، وذلك لأن العناصر الغذائية تعمل على توسعة الشرايين مما يسمح لها بتدفق الدم بصورة ممتازة إلى القلب، وتمنع الإصابة بالجلطات.

مقوٍ لمناعة الجسم

خل التمر
يساعد خل التمر في تقوية مناعة الجسم، ويخلصه من العديد من الرواسب الضارة وإزالة السموم من الجسم، وكذلك رفع كفاءة الجسم، وبناء على ذلك يقلل من فرص التعرض للإصابة بأي من الأمراض.

تقوية الحوامل

يعد خل التمر مصدرا ممتازا للحوامل، إذ إن تناوله بصورة منتظمة في فترة الحمل مفيد فقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الخل يساعد في تسهيل عملية الولادة الطبيعية ويحد بصورة كبيرة من شدة الألم المصاحب لها، وذلك لما فيه من فيتامينات ومعادن كثيرة، كما يحتوي على نسبة كبيرة من المواد التي تعمل على تقوية الرحم، ويعمل على إمداد جسم المرأة بما تحتاج إليه من عناصر غذائية، ومن ثم يقلل من فرص التعرض إلى أنيميا الحمل ويساعد على سرعة استعادة الجسم عافيته وقوته بعد الولادة.

مصدر للإطلاع على المصدر من هنا:

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد