دعاء الاستخارة.. نصه الصحيح وكيفية أدائه وأوقاته المثالية

دعاء الاستخارة أو صلاة الاستخارة من الصلوات التي تهم العديد من الناس والسبب في ذلك هو ما تجلبه تلك الصلاة – بفضل الله – من راحة لمن يؤديها من المسلمين، ومفعولها السحري في تيسير أمور المسلمين وتسهيل حياتهم، ففي أوقات كثيرة يكون العبد حائرا في أمور كثيرة في حياته، ولا يجد دائما الإجابات التي ترضيه من الناس ولذلك يتجه إلى ربه داعيا إياه أن يوفقه في أمره ويهديه إلى الطريق الصحيح.

نص دعاء الاستخارة الصحيح 

يجب عليك عزيزي القارئ أن تكون مؤمنا ومتيقنا بالإجابة وذلك من أهم الأشياء التي يجب أن تكون عند المستخير، فالإيمان بالله والتيقن بالإجابة من مفاتيح الفرج والسعادة. ويجب عليك أيضا أن تكون صافي الفكر والنية، فصفاء النية واجبا عند صلاة الاستخارة.

ومما لا شك فيه أنك تعلم أخي المسلم أن الأعمال بالنيات، فلا يجب أن تكون صلاة الاستخارة التي تؤديها بها نية شر أو ما إلى ذلك من أعمال لا تصلح، وبالتالي يجب عليك أن تكون نيتك صافية.

1) أن تستحضر النية وتؤدي الوضوء بالشكل الصحيح التام.

2) تصلي ركعتين من غير الفريضة، ويفضل في الركعة الأولى قراءة (قل يا أيها الكافرون)، وفي الركعة الثانية قراءة (قل هو الله احد).

3) قراءة دعاء الاستخارة وهو (اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر ثم تسميه بعينه خيرا لي في عاجل أمري وآجله قال أو في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه اللهم وإن كنت تعلم أنه شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال في عاجل أمري وآجله فاصرفني عنه واصرفه عني، واقدر لي الخير حيث كان ثم ارضني به).

أوقات دعاء الاستخارة للسفر أو للدراسة أو لغيرهما

ومن المتعارف عليه أن صلاة الاستخارة هي المنفذ الأمثل والحل الأمثل للجوء إلى الله عندما يقف أمام الإنسان أي عائق في حياته أو يحتار بين اختيارين أو أكثر فصلاة الاستخارة تقضي على الحيرة تماما وتجعل الإنسان المسلم يختار الاختيار الأمثل له بارتياح وبدون أي شك أو حيرة، ولم الشك وكلنا نعلم أن “الخير فيما اختاره الله”، وصلاة الاستخارة هي فضل من الله علينا حيث أنها تساعد المسلم في حياته وتُيسر له أمور دينه وحياته كلها.

والاستخارة كلفظ هي “طلب الدليل والخير في أمر من الأمور” فهي صلة روحانية بين العبد وربه تعينه علي أمور دنياه، ومن المتعارف عليه أن صلاة الاستخارة تتم بأن يصلي المسلم ركعتين ويسلم من غير الفريضة ثم يحمد الله ويصلي على النبي (صلى الله عليه وسلم) ويقول دعاء صلاة الاستخارة.

تتم صلاة الاستخارة في أي وقت، ولكن يفضل أن تتم في الأوقات التي يكون الإنسان فيها أقرب إلى الله مثل الثلث الأخير من الليل (قبل الفجر بساعتين وحتى آذان الفجر). ويجب عليك عزيزي القارئ ألا تصلي صلاة الاستخارة في الأوقات المنهية فيها مثل (ما بعد أذان الفجر حتى ظهور الشمس وطلوعها “الشروق”) و(ما بعد أذان العصر حتى انقضاء الشمس واختفائها “الغروب”).

كيفية صلاة الاستخارة ودعائها

أي بعد التشهد ومن الجائز أن تجعله بعد السلام من الصلاة.

ويجب عليك أخي المسلم أن تذكر الأمر الذي تستخير الله فيه أو الحاجة التي في حاجة للإجابة عليها عند هذا الموضع من الدعاء “اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر(تقول الأمر المراد الاستخارة فيه) ثم تكمل بقية الدعاء”.

ومن أهم الأشياء التي يجب القيام بها بعد صلاة الاستخارة هي أن تكون متيقنا تيقن تاما بالإجابة وبأن الله سيحقق لك مرادك ويزيل عنك حيرتك في هذا الموضوع، فعندما تكون متيقنا بالإجابة ستكون مرتاحا وستشعر بالراحة النفسية، ويجب عليك أن تستخير الله دائما في كل أمور حياتك.

نتيجة دعاء صلاة الاستخارة

تعددت الآراء حول نتيجة صلاة الاستخارة، فقال البعض أن النتيجة تأتي للعبد المستخير، بناء على حالته المزاجية بعد الاستيقاظ من النوم فإذا استيقظ من النوم سعيدا يكون ذلك دليل على أنها بشرى خير لاستخارته، وإما أن استيقظ مهموما حزينا فذلك دليل على سوء الأمر المستخار فيه.

ويقول البعض الأخر أن نتيجة صلاة الاستخارة تأتي للمستخير علي هيئة رؤيا في المنام فيعرف فيها ما أراده الله له وبالنسبة لهذا الرأي فهو وأرد ولكنه ليس إجباريا ولا إلزاما ولا شرط أن تأتي لك نتيجة صلاة الاستخارة في هذه الهيئة فقط فقد تحدثنا عن أن هذا الموضوع يحمل العديد من الآراء ولا شيء منها الزاميا أو مشترطا.

وضوح نتيجة صلاة الاستخارة

ففي النهاية نتيجة صلاة الاستخارة تكون ظاهرة وواضحة في حياة المستخير حيث أن المستخير يقول في دعاء الاستخارة ( اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر – ثم تسميه بعينه – خيرا لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه اللهم وإن كنت تعلم أنه شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال في عاجل أمري وآجله فاصرفني عنه واصرفه عني، واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به).

فنحن هنا ندعو الله بأن يقدر وييسر لنا خير ما في الأمر ويبارك لنا فيه وأن يجنبنا شر ما في الأمر ويبعدنا عنه إذا كان فيه شر يمس ديننا وحياتنا وندعو الله أن يقضي لنا الخير مهما كان ويرزقنا به، وبالتالي تكون نتيجة صلاة الاستخارة واضحة في أفعال المستخير بعد أدائه لصلاة الاستخارة.

يستخير الإنسان 3 مرات فإذا لم يتبين له يستشير ويقبل ما يشار عليه، يجب عليك أخي المسلم تكرار صلاة الاستخارة حتى يتبين لك، ويجب عليك أن تتعود على الاستخارة في أي أمر مهما كان صغيرا فالتعود على الاستخارة يجعل حياة الإنسان أسهل، ويسهل له اختياراته وينير له الطريق فلا يضل أبدا.

دعاء الاستخارة للزواج.. استشارة إلهية لا تخيب

الزواج هو أفضل صلة بين البشر، وهو وسيلة حفظ الجنس البشري ووقاية للإنسان من الفتن والضياع، فالزواج مهم جدا نظرا لما يتضمنه من مودة ورحمة بين الزوجين، وقدرة وتحمل لما له من مسئولية كبيرة تجاه الأطفال والأسرة كلها والبيت، وكل التغييرات التي تحدث للفرد عندما ينهي حياته كـ”أعزب” وينتقل إلى الجزء الأكبر والأفضل في الحياة وهو الزواج.

فالزواج أحيانا يكون نعمة وأحيانا أخرى يكون نقمة وهما لصاحبه، والسبب في ذلك يكون التوافق بين الزوجين فلو حدث توافق صارت الحياة أفضل وقلت المشاكل، وإذا لم يحدث توافق تظهر المشاكل الكثيرة لتهدد الحياة الزوجيه وتؤدي الي الطلاق وما إلى ذلك من أشياء مؤسفة قد تحدث بعد الزواج.

ولكي يحدث التوافق يحتاج الزوجان إلى تأدية صلاة الاستخارة قبل الزواج، حتى ينير الله لهما طريقهما ويهديهما إلى الصلاح والرشاد، وفيما يلي شرح موجز لصلاة الاستخارة للزواج من شخص معين.

دعاء الاستخارة بدون صلاة.. هل يجوز؟

قال الإمام النووي رحمه الله في كتاب الأذكار: “ولو تعذرت عليه الصلاة استخار بالدعاء”، أي بالدعاء فقط دون صلاة، فإذا تعذر على المسلم أداء الصلاة، رجلا كان أو امرأة لأي سبب من الأسباب فلا حرج عليه من دعاء الله تعالى أن ييسر له خير الأمرين وأن يصرف عنه شرهما من غير صلاة، وقد نقل جماعة من علماء المذاهب الأربعة كلام النووي السابق وأقروه.

حيث أن الدعاء في حد ذاته عبادة، والله سبحانه وتعالى يقول: “ادعوني أستجب لكم“، والاستخارة كما هو معلوم هي دعاء وتوجه إلى الله وطلب للمشورة، فلا بأس بدعاء الله فقط دون صلاة، إذ أن الدعاء مشروع في كل وقت وعلى أي حال، لذا أجاز العلماء القائلون بحصول الاستخارة بالدعاء فقط دون صلاة، الدعاء والطلب من الله في أي وقت من الأوقات، وفي أي مكان، وعلى أي هيئة.

وقد اختلف الصحابة رضي الله عنهم حين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم في اللحد والشق، وتكلموا في ذلك وارتفعت أصواتهم، فقال أنس بن مالك رضي الله عنه: “وكان بالمدينة رجل يلحد وآخر يضرح”، فقالوا: “نستخير ربنا ونبعث إليهما فأيهما سبق تركناه”، فأرسل إليهما فسبق صاحب اللحد، فلحدوا للنبي صلى الله عليه وسلم.

ويفهم من هذا الأثر وغيره أن الاستخارة تجوز بالدعاء فقط دون صلاة حال الانشغال أو وجود عذر شرعي طارئ أو غير ذلك، كما فعل صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أهم فوائد دعاء الاستخارة

الراحة النفسية

يسبب الاطمئنان والراحة النفسية لأن الله يختار للإنسان الخير في أموره ويوفقه للاختيار الأمثل والمريح له وصلاة الاستخارة تجعل الإنسان راضيا بما كتبه الله وقدره له فلا يعترض ولا ييأس من رحمة الله فالخير فيما اختاره الله.

تقوية العلاقة بين العبد وربه

يقوي العلاقة بين العبد وربه فكلما لجأ المسلم إلى دعاء الاستخارة في أمور حياته كلما اطمئن أكثر وكلما وفقت اختياراته وبالتالي زادت ثقته وإيمانه بالله.

البعد عن الشعوذة

القضاء على السحر والشعوذة وما إلى ذلك من أمور سيئة وغير محبوبة يلجأ إليها المسلم حين يصيبه أمرا أو موقفا لا يعرف كيف يتصرف فيه فنرى العديد من الناس يلجأون إلى المشعوذين بادعاء أنهم يعلمون الغيب وما إلى ذلك من أمور يصدقها البعض من المسلمين للأسف بسبب جهل البعض وضعف إيمانهم بالله فالغيب لا يعلمه إلا الله وكل شيء مقدورا بأمره.

التعود على الصلاة والدعاء

تعود الإنسان على الصلاة فصلاة الاستخارة ليست مجرد دعاء يقال وينتظر بعدها العبد النتيجة من الله ولكنها صلاة يتم تأديتها على أكمل وجه وبالتالي كثرة تأدية صلاة الاستخارة تجعل الإنسان يتعود على الصلاة وبالتالي يتقرب إلى الله أكثر.

التعود على التبرك

زيادة الخير والبركة في حياة الإنسان، فالعبد المسلم يلجأ إلى الله بصلاة الاستخارة ليوفقه في حياته ويختار له خير الأمور فكل واحد منا قد يمر بظروف لا يعرف كيف يتصرف فيها أو أمور هامة في حياته كالزواج والعمل.

ففي بعض الأحيان نحتار في الاختيار ما بين وظيفتين يتشابهان بنسبة كبيرة في المميزات والمواصفات الجيدة التي نبحث عنها جميعا، كالمرتب وقرب مكان العمل وبعض الأشياء الأخرى التي تسهل علي الإنسان وظيفته وحياته، أو الاختيار بين زوجين أو زوجتين يتميز كل منهما بصفات معينة تصعب عليك المقارنة أو الاختيار فتلجأ إلى الله من خلال دعاء الاستخارة وأنت متيقن بالإجابة فيجيبك.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد