كتب: الفنان حسام داغر في نهاية يوم تصوير، والكل يلملم أشياءه، كنت متأخرا لإزالة مكياج كثيف كنت أضعه للشخصية، وخرجت من غرفتي بعد ساعة من "الفركش" لأجد نفسي وحدي في "البلاتوه"، فاتجهت إلى عربتي وعندها سمعت صوته، ضعيفا واهنا يأتي من مكان ما في الديكور. ذهبت بحثا عن مصدر الصوت حتى وجدته داخل صندوقه،…
اقرأ أكثر...

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد