الأمراض النفسية

صفات الإنسان العصبي وأهم علامات لغة الجسد العصبية

هل قال لك أحدهم يومًا إنك شخص عصبي أكثر مما ينبغي وقد امتعضت من هذا الرأي؟! دعنا نتعرف سويًا على صفات الإنسان العصبي، ويمكنك حينئذٍ الحكم بموضوعية أكثر على نفسك، وإذا رغبت في معرفة طرق التعامل مع شريكك الذي تحبه وكان يتصف بالعصبية فإنك سوف تجد بغيتك في هذه السطور. 

صفات الشخص العصبي

صفات الإنسان العصبي
صفات العصبية

العصبية هي مشاعر ناتجة في الكثير من الأحيان عن ضغوط الحياة، لتنشأ تبعًا لها مجموعة من الاستجابات الفسيولوجية والهرمونية التي تجعلك مستعدًا للتعامل مع الموقف الذي أثار حفيظتك، ولكن متى تكون عصبيتك مبالغًا بها، وهل هناك مواصفات خاصة بالإنسان العصبي دون غيره؟ هذا ما سوف نتطرق له من خلال سرد بعض الصفات التي تجعل من حولك ينعتونك بصفة العصبية.

اختلاط الأفكار وعدم القدرة على التعبير

من المعروف أن العصبية تعني إفراز كمية أكبر من الأدرينالين في الجسم، مما يجعله دائم التحفز، فماذا لو كان يفكر في أمرٍ ما ويرغب في توصيل معلومة لمن يحدثه؟ حتمًا سوف تختلط وتتداخل أفكاره ويُظهر عدم لباقة في سردها.

لا يعترف بمشاعره

إذا كنت على وشك إقامة علاقة مع أحدهم ممن يتصفون بالشخصية العصبية، عليك ألا تنتظر منه الاعتراف بما يجيش في صدره تجاهك؛ فهو غير صادق مع نفسه حتى يكون صادقًا معك.

لا يأخذ بالمشورة

من طبيعة الإنسان العصبي أن قراره نابعٌ من داخله، هو في الواقع لا يرى أن هناك من يمكنه إفادته برأيٍ أو مشورة، وقد يوقعه ذلك في أخطاء كثيرة ولكن بالنسبة له لا يهم!

هو المصيب دائمًا

نعم هو يرى نفسه كذلك! حتى لو ارتكب خطأ ما فلن يعترف به، لن يُظهر نفسه في موقف ضعف أمام أحد، وعلى الأرجح يمكنه قلب المواقف لصالحه وفرض سيطرته كي يكون في موقع الأقوى دائمًا.

همجية الانفعالات

من صفات الإنسان العصبي أن الغضب والعصبية يظهران على كل ملامحه وحركات جسمه؛ فتجده قد يضحك بصوتٍ عالٍ رغم ما بداخله من غضبٍ جامح، أو يُظهر العنف والعداء ويقوم بتكسير الأشياء من حوله، كوسيلة للتخلص من غضبه.

أهم علامات لغة الجسد العصبي

صفات الإنسان العصبي
لغة الجسد العصبي

إذا أردت أن تختبر نفسك أو غيرك ومعرفة هل يمتلك شخصية عصبية أم لا، يمكنك متابعة حركاته حيث تلعب لغة الجسد دورًا هامًا في الحكم على الشخصية، وبالتالي تتعامل معها على هذا الأساس.

  • التشابك بين اليدين أثناء الحديث وقد يصل الأمر إلى طقطقة الأصابع في عصبية.
  • السرعة في الكلام كأنه في ماراثون ولا يرغب لأحدٍ أن يسبقه، لكنه في النهاية غير قادر على توصيل المعلومة للشخص المراد.
  • عندما يعقد ذراعيه ويشد عليهما، حتى لا تبدو عليه ملامح التوتر والعصبية.
  • قبضة اليد المتأهبة غالبًا عندما يحادث شخص لا يحبه، تجعلك توقن أنه على وشك الانقضاض عليه ولكمه.
  • حك الوجه باليد دون داعٍ أثناء الحديث، وكأنه لا يطيق استكماله.

كيفية التغلب على العصبية

صفات الإنسان العصبي
كيف تتغلب على عصبيتك

إذا كنت واحدًا من الأشخاص العصبيين، رأينا من واجبنا أن نأتي لك ببعض الحلول التي تبحث عنها، وقد يكون لها أثر إيجابي على التهدئة من طباعك، تعلم معنا كيف تحافظ على أعصابك كالتالي:

تخلّ عن خوفك

لا داعي للخوف؛ حيث القلق والتوتر أشياء طبيعية عندما نتعرض للمواقف الصعبة، وكونك شخصًا عصبيًا أكثر من الطبيعي هو ما بدفعك للتحفز المفرط تجاه أبسط المواقف، لذلك حاول إبقاء أعصابك تحت السيطرة وتعامل على أن الموقف طبيعي ولا يستحق المبالغة في الانفعال.

فكر بإيجابية

صفاء الذهن دائمًا ما يأتي بالنتائج الإيجابية، لا تعِش في قلق الخوف من الفشل، ثق في قدراتك حتى لا تنتابك حالة من التوتر غير الصحي، يمكنك أيضًا التحدث عن نفسك وعن نجاحاتك كي تحظى بدفة معنوية تجعلك تتغلب على توترك.

الاسترخاء

واحدة من أساليب الاسترخاء هي تمارين التنفس بعمق، يمكنك ممارستها في أي مكانٍ أو زمانٍ، سوف تنبهر بالنتائج لو استمررت عليها وانتبهت لأهميتها قبل أن تطلق العنان لاندفاعك.

كن على استعداد

إذا كنت محاضرًا أو موظفًا عليه الكثير من المهام التي تحتاج ترتيب وإنجاز في وقتٍ محدد، لا تدع نفسك تحت ضغط لآخر لحظة، بل رتب أوراقك جيدًا واستعد لإلقاء محاضرتك بالتدرُب عليها أكثر من مرة، بحيث تكون واثقًا من نفسك قبل أن يحين الوقت، هنا فقط لن تشعر بعصبيتك تجتاحك، بل الأمور على ما يرام الآن.

شارك مشاعرك مع شخص مخلص

حتمًا لديك صديق مخلص، وإن لم يكن فإن الأم أو الأب يمكنهما القيام بهذا الدور، وخاصةً وقت أن تتعرض لموقفٍ عصيب يوترك، هما سيكونان أكثر عقلانية في تناوله من منظورٍ آخر، ثق أن توترك سوف يقل عندما تتشارك مع من هم أكثر منك خبرة.

كيف تتعامل مع الإنسان العصبي

لعل صفات الإنسان العصبي سالفة الذكر تأخذك معها نحو صعوبة في التعامل، ولكن إذا فطنت إلى أن شخصية العصبي تحمل جانبًا آخرًا من الحنان وطيبة القلب أكثر من تلك الشخصيات الهادئة التي تبدو ودودة أكثر من اللازم، لعل هذا الأمر يجعلك تفكر بطريقةٍ أخرى.

  • اهتم بحديثه وحاول أن يصل اهتمامك هذا إليه، فأكثر ما يثير حفيظة الإنسان العصبي أن يشعر بعدم اهتمام الآخر أثناء حديثه.
  • إذا وجدت النقاش قد احتدم من الأفضل أن تتوقف ولا تتابع الحديث معه حتى يهدأ.
  • تلك هي صفات الإنسان العصبي التي يتصف بها رغمًا عنه، فلا تنزعج من غصبته ولا تأخذها على محملٍ شخصي.
  • ليس هناك داعٍ من تذكيره بأسباب عصبيته الماضية حتى لا تشتعل الجمرات مرة أخرى.
  • ساعده في تغيير وضعيته ولكن ليس بصورةٍ مباشرة قد تثير غضبه أكثر.
  • اختر كلماتك وحاول قدر الإمكان أن تتسم بالرقة، هو إنسان طيب القلب في الغالب لكنه مثار عصبيًا الآن.
  • شاركه طريقته في تناول المواضيع ولا تدخل معه في جدال لإثبات أن وجهة نظره خاطئة وأنت على صواب.
  • لا تعاتبه في نفس وقت اندفاعه، قد يخطئ في حقك عند ثورته عن غير قصد، لذا يجدر بك الانتظار حتى تنتهي العاصفة ويعود إلى رشده>
  • العامل الأهم هنا هو اختيار الوقت الملائم لمناقشة بعض الموضوعات الهامة والتي من المحتمل أن تثير عصبيته.
  • لا تبادله نفس التوتر والصوت العالي، حافظ على هدوئك من غير أن يُشعره ذلك بالسخرية منه.

الطفل العصبي وكيفية التعامل معه

صفات الإنسان العصبي
الطفل العصبي والتعامل معه

ليست العصبية سمة طبيعية في الطفل بل هي مرحلة يمر بها، ومن الجدير بالذكر أن هذا الطفل عادةً ما يكون أكثر نشاطًا وذكاءً عن أقرانه، لذلك من الأفضل التعرف على طرق في المعاملة معه بحيث يصبح ذh شخصية قوية قادرة على اتخاذ القرارات الحاسمة، وليس مهزوزًا وضعيفًا، إليكم بعض النصائح:

الحوار الدافئ

بعد التعرف على صفات الإنسان العصبي، اعلم أن الحوار هو الحل المثالي لجميع مشاكل الأبوين مع أطفالهم أيًا كانت أعمارهم، لا تدع عصبية الطفل تنال منك ومن هدوئك، يمكنك الخروج بصحبته من المنزل ومحاولة معرفة ما يوتره ويجعله يشعر بالغضب دائمًا، عندما تصله مشاعر الحنان والعطف التي ترسلها له من خلال حديثكما، سوف يتحول تدريجيًا لشخصٍ أكثر هدوءًا.

اجعله يعبر بحرية

من أهم أسباب عصبية الطفل أن يتعرض للكبت والحرمان؛ لا يمكنه التعبير عن احتياجاته ورغباته، أما لو أصبحت له مساحة خاصة للتعبير بحرية، حتمًا سوف يتغير إلى الأفضل.

عامله بلطف

لا تقابل عصبيته وعناده بنفس الطريقة من منطلق أنك الأب وهو الابن، نحن الآن بصدد الرغبة في تربية طفل وتنشئته صحيحًا نفسيًا، لن تُجدي القوة أو العصبية في التعامل مع الطفل العصبي، بل تأتي المرونة والتعامل الهادئ بثمارها، بحيث تجده ينفذ لك ما تريد دون مناقشة فيما بعد.

كن له قدوة

من أبرز طرق التعامل مع صفات الإنسان العصبي وخاصةً الطفل، هو أن يجد منك المثال الذي يقتدي به، يمكنك من خلال ذلك بث عادات وتعاملات خالية من العصبية، تجده يقلدك في كل شيء ويتخلص من عصبيته تدريجيًا.

أنصت له جيدًا

في حالة كان الطفل قد وصل لمرحلة المراهقة فإن العصبية تزداد لديه بشكلٍ مبالغٍ فيه، والحل هنا أن تجد الوقت الكافي للاستماع لكل ما يشغل باله ويؤرقه، احرص على أن يجد لديك الحلول لمشاكله ولا تستهن بها على الإطلاق.

امدحه أمام أقرانه

هو أسلوب سحري لاكتساب ثقة الطفل العصبي والتهدئة من روعه بطريقة غير مباشرة، اذكر إيجابياته ولا تذكره بأخطائه أو ما بدر عنه من عصبية سابقًا.

تناولنا في حديثنا صفات الإنسان العصبي وكيف يمكنك التعامل معه سواء كان شخصًا بالغًا أو كان طفلًا يحتاج منك الرعاية والاهتمام بالجانب النفسي له، ثق أن العصبية في حد ذاتها لن تصل لدرجة الاضطراب النفسي إلا إذا لم يجد هذا الشخص من يتقبله ويتعامل معه بطريقته، صديقك العصبي قد يكون أكثر إخلاصًا لك عن غيره، اهتم به وحافظ على صداقته.

الكاتب

  • أعمل في التحرير الإلكتروني في مجموعة من المواقع العربية، أحب الكتابة منذ نعومة أظفاري رغم اتجاهاتي العلمية في الدراسة، حيث درست الهندسة وحتى الآن شغوفة بالرياضيات والعلوم.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications