طريقة عمل القهوة الخضراء

القهوة الخضراء هي وسيلة رائعة لحرق المزيد من الدهون عند تناولها في الصباح الباكر، فهي غنية بالعديد من مضادات الأكسدة المفيدة للصحة، وعلى الرغم من ذلك لا يجب الإفراط في تناولها لما لها من آثار سلبية على الصحة، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على طريقة عمل القهوة الخضراء وفوائدها الصحية.

طريقة عمل القهوة الخضراء

الطريقة الأولى

المكونات

كوب من المياه الساخنة بما يعادل 300 مل
20 جراما من حبوب البن الخضراء
مقدار من السكر أو العسل

الطريقة

أحضري مطحنة وقومي بطحن حبوب القهوة الخضراء بها حتى تصبح ناعمة، وضعي مقدار القهوة الخضراء البودر في كوب به مقدار من الماء الساخن واتركيها لمدة 10 دقائق ثم ضعيها في مصفاة ذات ثقوب ضيقة للتخلص من الشوائب الموجودة بها والحصول على مشروب دافئ منها.
قومي بإضافة مقدار من السكر أو العسل حسب الرغبة، ويمكنك الاستمتاع بمذاقها الفريد بدون تحلية.

الطريقة الثانية

المكونات

ملعقة كبيرة من القهوة الخضراء
كوب من الماء
كوب من اللبن

الطريقة

أحضري وعاء وضعي به مقدارا من الماء على النار وعندما يصل إلى مرحلة الغليان يتم إضافة مقدار القهوة الخضراء وتترك حتى تغلي لمدة دقيقة.
أحضري مصفاة ذات ثقوب صغيرة من أجل تصفية مشروب القهوة الخضراء من الشوائب واتركيها جانبًا.
احضري وعاء آخر وضعي به كوبا من اللبن ليغلي على النار، ثم أضيفيه إلى خليط القهوة الخضراء.

القيمة الغذائية للقهوة الخضراء

تحتوي القهوة الخضراء على نسبة منخفضة جدًا من السعرات الحرارية والدهون والألياف الغذائية والحديد والكالسيوم، ولكنها تخلو من الصوديوم والبروتين والكربوهيدرات.

فوائد القهوة الخضراء

تحتفظ القهوة الخضراء برائحتها ولونها وتركيبها الكيميائي وذلك عند تناولها بدون تحميص ومن أهم فوائدها الصحية:

إنقاص الوزن

اقرأ أيضا

يساعد حمض الكلوروجينيك الموجود بالقهوة الخضراء الجسم على حرق الجلوكوز وخفض سكر الدم ونسبة الكوليسترول والحفاظ على وزن صحي.

خصائص مكافحة الشيخوخة

تحتوي القهوة الخضراء على العديد من العناصر المضادة للأكسدة مثل حمض الكلوروجينيك الذي يقي من آثار التعرض المفرط لأشعة الشمس، كما يتوافر بها الكافيين الذي لديه خصائص مضادة للشيخوخة تقي من تجاعيد وخشونة الجلد.

تحسين مستويات التركيز والمزاج

يمتلك الكافيين الموجود بالقهوة الخضراء تأثيرات كبيرة على تحسين الأداء النفسي والمعرفي، لذا يمكن استشارة طبيب التغذية حول الكمية المناسبة منها لتناولها في الصباح.

الوقاية من مرض ألزهايمر

تقي القهوة الخضراء من أعراض مرض ألزهايمر، وذلك بسبب توافر نسبة من حمض الكلوروجينيك بها، مما يساعد على تحسين الحالة المزاجية وتقليل التوتر والإجهاد التأكسدي على المخ.

جعل البشرة صافية

يمكن للقهوة الخضراء أن تساعد على ترطيب البشرة لاحتوائها على حمض الكلوروجينيك الذي يقلل من فقد كمية الماء من الجلد وجعل البشرة أكثر صحة وإشراقًا، كما أثبتت بعض الدراسات أن هذا الحمض يزيد من تدفق الدم إلى الجلد، مما يجعله متوهجًا ويقلل من ظهور التجاعيد والبقع الداكنة عليه.

تعزيز جهاز المناعة

تساعد على تعزيز جهاز المناعة والتخلص من المواد السامة والضارة من الجسم، وبالتالي سوف يصبح قادرا على أداء وظائفه بشكل جيد.

الوقاية من ضغط الدم المرتفع

يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم السكتة الدماغية وأمراض الكلى والقلب، ويساعد تناولها يوميًا على الوقاية من ضغط الدم المرتفع، فهي طريقة فعالة وآمنة لعلاج ذلك دون ترك أي آثار جانبية.

خفض مستوى الكوليسترول الضار

تعمل على تنظيم مستويات الكوليسترول وخاصة أن النوع الضار منه يمكن أن يسبب اضطرابات القلب والأوعية الدموية، لذا يمكن تناولها بانتظام للحصول على أفضل النتائج.

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول القهوة الخضراء

القهوة الخضراء آمنة عند تناولها عن طريق الفم ولكن بجرعات معتدلة وموصوفة من طبيب التغذية حتى لا تسبب آثارا جانبية، وعلى الرغم من أنها تحتوي على نسبة من الكافيين أقل بكثير من القهوة العادية، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى الأرق والعصبية وزيادة معدل ضربات القلب وضيق التنفس والصداع وطنين في الأذنين واضطراب المعدة والغثيان والقيء.
كما يمكن أن يسبب الكافيين الموجود بها الإصابة بالنزيف.
يجب تجنب استخدامها إذا كنت حاملاً أو مرضعة.
تسبب زيادة تناولها في انخفاض نسبة السكر في الدم والإصابة بالإسهال.

مصدر مصدر 1 مصدر 2

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status