علاج احتباس الدم تحت الأظافر وأهم الإسعافات المنزلية 

علاج احتباس الدم تحت الأظافر وأهم الإسعافات اللازمة هو محور حديثنا في هذا الموضوع، وينتج هذا الاحتباس للدم نتيجة التعرض لضربة قوية على الأظافر كما قد يحدث في أظافر القدمين بسبب ارتداء الأحذية الضيقة وخاصة لدى الرياضيين الذين يمارسون بعض الأنشطة كالجري أو كرة القدم، حيث يؤدي هذا الضغط إلى تمزق الأوعية الدموية الموجودة أسفل الأظافر وبالتالي تسرب الدم منها وتجمعه تحت الظفر مع تغير لون الظفر للون الأزرق ويعرف ذلك بالتورم الدموي، وإذا كان هذا التورم صغيرا ولا يسبب آلاما حادة فإنه يزول من تلقاء نفسه ولا يحتاج إلى علاج أما إذا كانت الإصابة شديدة فقد تحتاج إلى تدخل طبي.

أسباب احتباس الدم تحت الأظافر

جميعنا معرضون بشكل يومي للتعرض لإصابات أو صدمات في أطراف أصابع اليدين والقدمين والذي يؤدي إلى تجمع الدم تحت الظفر مسببا التورم الدموي، ومن أشكال هذه الإصابات التالي:

  • سقوط شيء ثقيل من الأعلى على الأظافر مثل أقفال الأبواب أو الأوزان (الدامبلز) بالنسبة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة ورفع الأثقال في الصالات الرياضية.
  • تعرض الإصبع أو الظفر لضربة مطرقة أو اصطدام الأظافر بسطح حاد كالحديد أو الخشب.
  • إغلاق باب السيارة أو المنزل على الأصابع.

تؤدي هذه الأسباب كما ذكرنا إلى حدوث تمزق في الأوعية الدموية الموجودة أسفل الظفر والمسؤولة عن إمداده بالتغذية الدموية والتي تعرف ببطانة الظفر، وتتحول هذه البطانة إلى اللون الأزرق المعروف بسبب نقص وصول الأكسجين إلى الأظافر نتيجة هذه الإصابة.

وهناك بعض الحالات التي يلزم فيها مراجعة الطبيب من أجل تحديد الحاجة إلى علاج احتباس الدم تحت الأظافر بتدخل طبي من عدمها، ومن هذه الحالات عدم توقف النزيف تحت الظفر أو الشعور بألم شديد في مكان الإصابة أو كانت الإصابة بالغة بحيث حدث قطع أو تمزق، وكذلك إذا كانت هذه الإصابات عند طفل أو رضيع، وقد يقوم الطبيب بعمل أشعة للتأكد من عدم الإصابة بكسر في العظام.

أعراض احتباس الدم تحت الأظافر

قبل الحديث عن علاج احتباس الدم تحت الأظافر يجب أن نوضح الأعراض التي تكون مصاحبة لهذه الحالة والتي تتمثل في التالي:

  • تغير في لون الظفر كليا أو جزء منه إلى اللون الأزرق المائل للسواد أو الأرجواني بسبب تغير لون النسيج الذي يقع تحت الظفر والمعروف ببطانة الظفر.
  • الشعور بألم شديد وخفقان في الظفر أو الإصبع كله بفعل الضغط الناتج عن تجمع الدم بين الظفر وبطانته، وهذا العرض هو الأكثر شيوعا.
  • حدوث تورم في الإصبع بالكامل أو طرفه، وكذلك ضعف وترقق الظفر.
  •  في بعض الحالات قد ينفصل الظفر وينمو في مكانه ظفر جديد، وتستغرق هذه العملية حوالي شهرين إذا كانت في أظافر اليدين، أما أظافر القدمين فتحتاج إلى 4 أشهر حتى تنمو من جديد.

علاج احتباس الدم تحت الأظافر

يعتمد علاج احتباس الدم تحت الأظافر على شدة الصدمة أو الإصابة التي تعرض لها المصاب، ولكن يجب الإشارة إلى أن هذه الإصابة لا تستدعي القلق ومعظم الحالات لا تحتاج إلى تدخل طبي ويتم علاجها منزليا كالتالي:

  • استخدام كمادات المياه الباردة أو الثلج على الظفر المصاب لتخفيف الألم والتورم.
  • في حال النزيف يتم الضغط على الظفر لوقف النزيف مع رفع العضو لأعلى لتخفيف التورم.
  • تخفيف الألم عن طريق تناول بعض الأدوية المسكنة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الإيبوبروفين والباراسيتامول.

أما إذا كانت الإصابة شديدة ولجأت للاستشارة الطبية فسيقوم الطبيب أولا باستبعاد وجود كسور في العظام عن طريق التصوير بالأشعة، ثم يقوم بعلاج احتباس الدم تحت الأظافر كالتالي:

  • تصريف الدم المتجمع تحت الظفر عن طريق إحداث ثقب صغير فيه وبالتالي تخفيف التورم والألم.
  • قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى خلع الظفر المصاب حتى ينمو مكانه ظفر جديد سليم.

الكاتب


  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status