علاج الإمساك عند الأطفال الرضع

يحتار كثير من الآباء في علاج الإمساك عند الأطفال الرضع، لأنه يكون مصدر قلق وإزعاج كبير للأبوين، وخاصة لدى الرضع أقل من عام، وعلى الرغم من أن الطفل قد يتبرز إلا أنه قد يكون مصابا بالإمساك في الواقع، ويجب معرفة الكثير عن عادات الرضيع وعن طبيعة حركة الأمعاء لأنها تختلف كثيرًا عن الكبار، والإمساك ليس علامة على عدم انتظام حركة الأمعاء للرضيع فقد تحدث والبراز يكون في حالته الطبيعية.

التدليك احد طرق علاج الإمساك عند الأطفال الرضع

علاج الإمساك عند الأطفال الرضع

تختلف طرق علاج الإمساك عند الأطفال الرضع حسب مرحلته العمرية وحسب نوعية الحليب الذي يتناوله، وحسب غذاء الأم في حالة أن يكون الغذاء الوحيد للطفل الرضيع هو حليب الأم، وغالبًا ما تكون هي مصدر الإمساك والانتفاخات للطفل، لأن جميع ما تتناوله الأم من غذاء يتأثر به الطفل عند الرضاعة الطبيعية، ويمكن تجربة العديد من الطرق للعلاج وتشمل:

تغيير الحليب

إذا كان الطفل يرضع طبيعيا فيمكن للأم تعديل نظامها الغذائي، فقد يكون الطفل لديه حساسية لشيء تأكله وقد يسبب الإمساك، والأطفال الذين يتغذون بالرضاعة الصناعية يمكن تغيير نوع الحليب لنوع آخر تحت إشراف الطبيب، فقد يكون لدى الطفل حساسية لبعض مكونات نوع الحليب التي تسبب الإمساك.

الأطعمة الصلبة الغنية بالألياف

تسبب بعض الأطعمة الصلبة الإمساك، ولكن يمكن إضافة بعض الأطعمة الغنية بالألياف، مثل: البروكلي والكمثرة والخوخ والتفاح المقشر، والشعير والشوفان مما قد يساعد في علاج إمساك الأطفال الرضع.

الأطعمة المهروسة

ينصح بهرس الأطعمة بشكل جيد مع اختيار نوع فواكه وأطعمة غنية بالألياف الطبيعية التي تساعد في سهولة عملية البراز كثيرًا، بل تعتبر أفضل من غيرها في تحفيز حركة الأمعاء.

تقديم السوائل

الترطيب ضروري لحركات الأمعاء العادية، وللحفاظ على رطوبة الطفل مثل الماء والحليب، والأطفال الرضع الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر، عصير الخوخ أو الكمثرى يعمل على تسريع انقباضات القولون لدى الطفل، ويجب عدم إعطاء العصائر المحلاة بشكل زائد ويمكن تخفيفها بالماء، ويجب استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أقل من 6 أشهر أي شيء إلى جانب حليب الأم أو الحليب الصناعي.

علاج الإمساك عند الأطفال الرضع

الرياضة والتدليك

الرياضة للطفل مثل حركة ركوب الدراجة تسرع من عملية الهضم، وخاصة إذا لم يكن الطفل يمشي بعد، والتدليك اللطيف يحفز المعدة السفلية للبطن لتمرير حركة الأمعاء، وينصح بعمل العديد من جلسات التدليك طوال اليوم، حتى يبدأ الطفل في التبرز.

تحميلة الجلسرين (لبوس الجلسرين)

إذا كان لدى الطفل علامات تمزق في الشرج (دم أحمر فاتح اللون في البراز) خاصة بعد براز صلب، فيكون من المفيد استخدام تحاميل الجليسرين لتسهيل حركة الأمعاء، ويمكن شراء هذه التحاميل بدون وصفة طبية واستخدامها في المنزل، فقط تتبع الإرشادات الموجودة على العبوة إذا كان عمر الطفل أكبر من عامين، أو استشارة الطبيب قبل استخدامه إذا كان أقل من عامين، ولا داعي للقلق إذا تأخر تبرز الطفل حتى أربعة أيام.

علامات الإمساك عند الأطفال الرضع

يصاب الطفل الذي يتغذى على حليب الأم في كثير من الأحيان بالإمساك، والأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي يكون من الطبيعي أن يتبرزوا من ثلاث إلى أربع مرات باليوم، أو كل بضعة أيام، حيث إن أنماط حركة الأمعاء الطبيعية عند الأطفال الطبيعيين تختلف كثيرًا، وتتأثر بشكل كبير بنوع الحليب وما إذا كان الطفل يتناول أي أطعمة صلبة وما هي هذه الأطعمة لأن معرفة علامات الإمساك تساعد على اكتشاف سبب لمشكلة بسيطة ويمكن أن يؤدي الإهمال إلى أن تصبح مشكلة كبيرة، كما تسهل علاج الإمساك عند الأطفال الرضع، ومن هذه العلامات:

إخراج غير منتظم للبراز

تختلف عدد مرات إخراج البراز في اليوم الواحد، حيث تصبح أقل في حالة الإمساك، وقد لا يتبرز الطفل لعدة أيام فيصاب بالإمساك، وقد تكون عدد المرات كما هي ولكن البراز يكون صلبًا قاسيًا، وهو من أهم علامات الإمساك.

صعوبة الإخراج

أحيانًا يعاني الطفل عند التبرز ويبذل جهدا كبيرا، ويضغط الطفل لأسفل محاولًا إخراج البراز والذي غالبًا ما يكون برازا شديد الصلابة يصعب تمريره وقد يبكي الطفل عند التبرز.

دم في البراز

يجب على الأمهات وخاصة الحديثات بمرحلة الأمومة، فحص حفاضة الرضيع لملاحظة وجود دم، حيث غالبا ما تكون على شكل خطوط دم حمراء ظاهرة على براز الطفل، وهي علامة على أن الطفل يضغط بشدة للحصول على حركة الأمعاء، وقد يؤدي الضغط إلى فقدان المادة المخاطية حول جدران الشرج التي تسهل مرور البراز، مما قد يؤدي إلى وجود دم في البراز.

انتفاخ البطن

قد يعتبر علامة على الإمساك، وقد يؤدي إلى بكاء الطفل وعدم شعور الرضيع بالراحة ويصبح نوم الطفل الرضيع غير هادئ ولفترة غير كافية، وقد يسبب أيضًا لدى بعض الأطفال الشعور بالشبع أو بالتصلب.

رفض الأكل

قد يشعر الطفل بالشبع بسرعة إذا كان يعاني من الإمساك، وقد يرفض أيضًا تناول الطعام بسبب الانزعاج من الانتفاخ والألم الذي يسببه الإمساك.

أسباب الإمساك عند الرضع

قد يكون سبب الإمساك في حالات نادرة نقصا في تكوين الأعصاب، أو وجود مشكلة في نظام عمل الأمعاء الغليظة، ويمكن تحديد هذه الحالة النادرة بالكشف الطبي على الطفل، وعلى الرغم من أنه من النادر أن يحدث الإمساك لدى الرضيع الذي يتناول نظامًا غذائيًا كاملًا من السوائل، إلا أن أغلب الأطفال الذين يعانون من الإمساك هم الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية، مع أنه من المفترض أن يعاني منه الذين يعتمدون على الحليب الصناعي، ولكن نوعية غذاء الام يتأثر بها الطفل كثيرًا، وأيضًا قد يكون الطفل لا يتحمل بروتين الحليب أو لديه حساسية الحليب منه فيصاب بالإمساك.

علاج الإمساك عند الأطفال الرضع في الشهر الاول

من الطبيعي جدًا أن يصاب الرضيع ولو مرة واحدة في الأسبوع بالإمساك، وهو في الشهر الأول لا يجب إعطاؤه أي أنواع من الوصفات أو الأدوية، وأفضل علاج الإمساك عند الأطفال الرضع في هذا العمر هو التدليك برفق كل ساعة بعكس عقارب الساعة، وتناول الأم لنظام غذائي غني بالألياف، في حالة الرضاعة الطبيعية ويكتفى بالتدليك في حالة الرضاعة الصناعية.

علاج الإمساك عند الأطفال الرضع بعمر شهرين

كلما زاد عمر الرضيع كلما تعرض لعدد مرات أكثر من الإمساك، ويمكن في الشهر الثاني إعطاء الطفل مرة واحدة باليوم مشروب من الينسون والكراوية، ويسمى بالصيدليات مشروب أعشاب الإمساك، وأيضًا التدليك مهم جدًا لجميع مراحل عمر الطفل.

مصدر

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status