صحة ولياقة

كيف يساهم «الديكساميثازون» في علاج مرضى كورونا؟

أجريت العديد من الدراسات في بريطانيا، مفاداها إنقاذ حياة المصابين بفيروس كورونا الذين وصفت حالتهم بالخطيرة، جراء استخدام علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا، وصنفه البعض بأنه العقار الأول الذي أثبت فعالية في علاج ضحايا كوفيد-19، وعقد الكثير من الأطباء الآمال كون هناك ما يدفع بلاء هذا الفيروس اللعين.

علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا

الديكساميثازون لعلاج مصابي كورزنا
الديكساميثازون لعلاج مصابي كورزنا

قبل التطرق للتعرف على علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا، علينا بالأساس التعرف على هذا العقار عن كثب، حيث يصنف هذا العلاج كونه أحد الأدوية المضادة للالتهاب وآلية عمله تتلخص في كونه يحاكي نفس طريقة عمل الهرمونات التي خلقت بشكل طبيعي لجسم الإنسان، والتي هدفها الأساسي تقليل الالتهابات.

صفة أخرى يتميز بها هذا العقار وهو ما يجعله مناسبا لعلاج مصابي فيروس كورونا، كون العقار يثبط عمل الجهاز المناعي الذي يفرط في مهاجمة الالتهابات التي يسببها فيروس كورونا، فكلما هاجم الفيروس سبب الالتهابات الأمر الذي يجعل الجهاز المناعي ينتهي به الحال لمهاجمة خلايا المريض، وينتهي الأمر بالوفاة للأسف.

فيم يستخدم عقار الديكساميثازون؟

يستخدم عقار الديكساميثازون في علاج عدد من الأمراض ونذكرها على النحو التالي:

  • يستخدم في علاج حالات الربو باعتبار أنه يسبب التهابات في الجهاز التنفسي.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل: الذئبة، وكذلك مرض الروماتويد.
  • علاج الالتهابات الناتجة عن أمراض متعددة وخاصة الأورام.

دراسات حول نجاح علاج ديكساميثازون لعدوى كورونا

عقار الديكساميثازون لعلاج الكورونا
عقار الديكساميثازون لعلاج الكورونا

أجرى الباحثون في أوكسفورد الجامعة البريطانية العريقة، دراسة حول علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا، ملخص الدراسة لتلك النتائج:

  • 2100 مريض تحسنت حالتهم عندما تناولوا عقار الديكساميثازون لمدة 10 أيام بمقدار 6 مليغرامات.
  • 4300 مصاب لم تتطور حالاتهم ولم يأخذوا هذا العقار.

ويشير الأطباء أنه بالإمكان إنقاذ حياة خمس المرضى الذين على أجهزة الأكسجين، والمصابين بفيروس كورونا في حال تناول الديكساميثازون، فيما يتم إنقاذ ثلث المرضى اللذين يعانون من الحجز داخل حجرات التنفس الاصطناعي.

اقرأ أيضًا: ما أهمية تناول التفاح للأم والجنين أثناء الحمل؟

هل علاج الديكساميثازون مناسب للإصابة الخفيفة؟ 

على الرغم من كون علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا يسهم في إنقاذ حياة الأشخاص حبيسي الرعاية المركزة في مستشفيات العزل، والذين يحاطون بأجهزة التنفس الصناعي، وأنابيب الأكسجين، إلا أن هذا العقار لا يجدي نفعًا في علاج المصابين بأعراض خفيفة.

هل يتوافر عقار ديكساميثازون في العالم؟ 

تم تصنيع عقار في عام 1957 لأول مرة، وأتيح استخدامه في سائر بلدان العالم بعد مرور سنوات من هذا التاريخ، وأصبحت شركات الأدوية تنتجه بأريحية وفق اتفاقيات ومصادقات من قبل الجهة المخترعة، وعن الحديث عن توافر العقار في بريطانيا نجد أن الجهات الطبية هناك أشارت إلى أن العقار متوافر، ويمكن للمخزون أن يفي بالغرض، ويمكنه علاج حوالي 200 ألف مصاب.

هل تحظى التجارب على الديكساميثازون بترحيب الجهات الطبية؟

صادقت منظمة الصحة العالمية على نتائج التجارب التي أجريت، فيما أعربت عن قلقها جراء عدم توافر أدوية تعالج الأعراض الخفيفة الناتجة عن الإصابة بهذا الفيروس، أيضًا دعت عدد من البلدان إلى ضرورة تضمين استخدام العقار في الحالات الحرجة.

أعراض جانبية يسببها عقار الديكساميثازون

كأي عقار له آثار جانبية ويتفاوت التأثير السلبي تبعًا لحالة المريء، كذلك مدة تعاطي العقار، كما تختلف الأعراض بالأساس حسب الحالة المرضية التي يُشخص بها المريض، وبالأصل لماذا يتعاطى المريض هذا العقار، وفي التالي نعرض بعض الآثار الجانبية والتي من الممكن أن يصاب بها المريض:

كما يلاحظ وجود آثار جانبية غير شائعة عند استخدام هذا العقار، وتتمثل في:

  • مشكلات في العيون.
  • اضطراب الرؤية، ومشكلات عامة في حاسة الإبصار.
  • التعرض للنزيف.

جدير بالذكر أن علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا لا يتطلب جرعات عالية أو تناول الدواء لمدة طويلة، الأمر الذي يؤدي إلى تجنب الإصابة بأي من تلك الآثار، ووفق ما جاء على لسان كبير الأطباء في إنجلترا أنه لم تسجل أضرار على مرضى كورونا الذين تناولوا هذا العقار.

اقرأ أيضًا: لنوم هادئ وسريع للأطفال.. 7 نصائح مهمة للأم

هل يمكن تناول عقار الديكساميثازون كعلاج وقائي من فيروس كورونا؟

علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا

بعد نجاح علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا، تساءل البعض عن إمكانية تناول جرعات معينة من هذا الدواء لمنع الإصابة بهذا الفيروس اللعين، ولكن لم تبدِ أي جهة طبية توصية بهذا الشأن، بل حذر عدد من الجهات الطبية من استخدام هذا العقار كإجراء وقائي ضد الإصابة بهذا المرض، أو تناوله دون وصفة طبية.

تحدثنا عن علاج الديكساميثازون لمرضى كورونا، وكيف أنه يداوي الأعراض الخطيرة وينتشل المرضى من الموت المحقق، لذلك يجب عليك التشاور مع الطبيب بهذا الشأن إذا كانت هناك حالة قريبة مصابة بأعراض متأخرة، جراء الإصابة بهذا الفيروس اللعين. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى