صحة ولياقة

علاج جلطة المخ عند كبار السن

عندما يصاب كبار السن بجلطة المخ، فإن كل ثانية لها أهميتها، وما يمكن فعله مع المريض في هذه اللحظات الحرجة قد تسهم في إنقاذ حياته، وكلما طالت مدة جلطة المخ دون علاج صحيح، تموت خلايا الدماغ ويداهم المريض أخطار عديدة، ولكن هناك بعض طرق علاج جلطة المخ عند كبار السن التي تقلل من تلف الدماغ وأي مضاعفات أخرى خطيرة. 

أعراض جلطة المخ عند كبار السن 

علاج جلطة المخ عند كبار السن
علاج جلطة المخ عند كبار السن

من الضروري الاطلاع على أعراض الجلطة الدماغية للارتباط التوثيق بين علاج جلطة المخ عند كبار السن وبين تحسن صحة المريض وتعافيه بشكل سريع، وجدير بالذكر أن أعراض الجلطة الدماغية لا تختلف كثيرًا عن أعراض أي جلطات أخرى، ولكن يوجد بعض الأعراض الأساسية التي تنذر باحتمالية الإصابة بجلطة المخ، وهي كما يلي: 

تأثير على الوجه

من أكثر الأعراض التي تظهر واضحة على مريض الجلطة الدماغية والتي يعرفها الكثيرون هي بعض التغيرات التي تنتاب الوجه وهي كالتالي: 

  • عند الإصابة بالجلطة الدماغية، تصاب الأعصاب الحسية والذي ينجم عنها تنميل جانب واحد من الوجه. 
  • تصاب أيضًا الأعصاب الحركية للوجه فتتسبب في تدلي جانب واحد من الوجه، وهذا عرض شائع يمكن ملاحظته بكل سهولة. 
  • اعوجاج الفم تجاه جانب واحد لا سيما إذا تبسم المريض قليلًا. 

صعوبات الكلام 

  • لا يستطيع المصاب بجلطة المخ أن يتحدث كالإنسان العادي، إذ يظهر لديه صعوبات في التحدث كإدغام الكلمات، فيصبح الكلام مبهمًا بعض الشيء، يرجع ذلك إلى إصابة عضلات الحنجرة المسؤولة عن الكلام وتكوين الأصوات. 
  • في بعض الحالات خاصة المتفاقمة، قد يفقد المريض التحدث كاملًا. 
  • لا يمكن للمريض تكرار الكلام. 

ضعف أحد الذراعين

  • من المحتمل أن يصاب أحد الذراعين بتنميل وهذا بسبب تأثر الأعصاب الحركية. 
  • يصبح المريض غير قادر على تحريك كلا ذراعيه فوق رأسه. 
  • من المحتمل أن يشعر المريض بتنميل ووهن شديد في أحد ذراعيه. 

إسعافات أولية لجلطة المخ 

علاج جلطة المخ عند كبار السن
علاج جلطة المخ عند كبار السن

عندما يشعر الشخص بهذه الأعراض، فلا بد من التوجه على الفور إلى أقرب قسم طوارئ ومن ثم عمل الفحوصات اللازمة وأهمها التصوير بالرنين المغناطيسي على المخ، وجدير بالذكر أن هذه الطريقة من أنجح الطرق وأفضلها لتشخيص المريض واكتشاف الجلطة، وبعد التأكد من الإصابة، يسرع الطبيب في وصف بعض العقاقير الطبية التي من شأنها إذابة الجلطة في الساعات الأولى من حدوثها حتى لا يلحق الضرر بالمخ ويتلف الجزء المصاب بالمخ ومن ثم الإصابة بالشلل النصفي. 

اقرأ أيضًا: يجب إخبار الطبيب عن أي أدوية يتم تناولها

علاج جلطة المخ عند كبار السن 

كما ذكرنا هناك بعض الخطوات الضرورية التي يجب اتباعها فور ظهور أي أعراض، وفي التالي سنذكر أهم العلاجات المستخدمة في جلطات المخ: 

العلاج المذيب للجلطات

يقوم الطبيب لوصف بعض الحقن التي من شأنها إذابة الجلطة بما في ذلك حقن Rtpa، ولن يتم أخذها إلا بعد التأكد من استيفاء الحالة للشروط الآتية: 

  • التحقق من عدم مرور أكثر من 4 ساعات من الإصابة بالجلطة الدماغية، إذ تعد لا قيمة بها بعد تجاوز هذه المدة المقررة. 
  • يسأل الطبيب المريض عدة أسئلة ويتحقق منها جيدًا منها، ومنها هل يعاني من أي أمراض مزمنة؟ أو هل يتناول عقاقير سيولة بصفة مستمرة؟ وما إلى ذلك. 

حقنة واحدة تؤخذ في الوريد يمكن أن تذيب الجلطات الدماغية ولكن يجب أن تحقن تحت إشراف الطبيب حتى يتسنى به رؤية النتائج والمضاعفات والتي أشهرها النزيف، ثم يوجه المريض للخضوع لعمل أشعة مقطعية للتأكد من أن الحقنة لم تتسبب في حدوث نزيف. 

التدخل الجراحي لانتزاع الجلطة

هناك بعض الحالات الخطيرة التي يمكن فيها التدخل الجراحي لإذابة الجلطة من خلال القسطرة، ومنها ما يلي: 

  • في حال تخطي المريض أكثر من 6 ساعات من بداية الإصابة. 
  • إذا حدثت الخلطة وأصابت شريان كبير. 
  • إذا تلقى المريض حقن إذابة الجلطات ولم تجدي أي نفع سواء لعدم توفر شروط أخذ الحقنة المذيبة أو تأخر المريض.

علاج جلطة المخ عند كبار السن بالأعشاب

علاج جلطة المخ عند كبار السن
علاج جلطة المخ عند كبار السن

خرافة أم حقيقة: هل يمكن علاج جلطة المخ عند كبار السن بالأعشاب الطبيعية؟ سؤال يتراود إلى أذهان البعض، وفي الحقيقة يجب أن لا تنساق إلى أولئك الذين يؤيدون الأعشاب الطبيعية في إذابة الجلطات الدماغية، لأن هذا يعد جرمًا شديدًا ولا يمكن اتباعه. 

دومًا ما يصاب كبار السن بالجلطات الدماغية بسبب انقطاع وصول الدم إلى المخ وبالتالي عدم تلقي المخ على الأكسجين اللازم وبالتالي تلف الخلايا في غضون دقائق معدودة، لذا فإن الأمر لا يمكن التهاون به واستهلاك بعض الأعشاب الطبيعية مهما كان فوائدها فالوضع يتطلب رعاية طبية فورية، ويجدر بنا الإشارة إلى أن العلاج المبكر يلعب دورًا بالغ الأهمية في الحد من تلف أنسجة وخلايا الدماغ. 

عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الجلطات الدماغية عند كبار السن

في حال كان المريض يعاني من بعض الأعراض التي ذكرناها أعلاه ولم يأخذ الأمور على محمل الجد ويذهب لتلقي الرعاية الطبية في الحال، فإنه يصبح الخاسر الوحيد، إذ قد يجني مضاعفات ومشكلات لا يحمد عقباها، وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى وفاته، ومن هذه المضاعفات وعوامل الخطورة ما يلي: 

  • ضعف في العضلات. 
  • قد يصاب بالشلل. 
  • تجلط عميق داخل الأوردة. 
  • حدوث اضطرابات في الرؤية والسمع. 
  • الإصابة ببعض المشكلات في الأمعاء والمثانة. 
  • عدم الإحساس وفقدان الوعي.

كيفية الوقاية من جلطات المخ عند كبار السن؟ 

بما أن الجلطات الدماغية تستهدف الأشخاص الذين تجاوزوا سن الخمسين، فإن طرق الوقاية منها تقطع شوطًا طويلًا في تجنب طرق علاج جلطة المخ عند كبار السن، وتتضمن هذه الطرق ما يلي: 

  • الإقلاع عن التدخين: دخان السجائر بوسعه أن يسد الشرايين مما يزيد من فرص الإصابة بالجلطات الدماغية. 
  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي: وذلك حتى تخفض من مستويات الدهون المتراكمة في مقابل زيادة معدلات الألياف الطبيعية مما يؤدي في الأخير إلى خفض معدلات الكوليسترول في الدم والقدرة على مقاومة الجلطات الدماغية. 
  • الابتعاد عن الكحوليات: إن استهلاك المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكحول من شأنها زيادة ضغط الدم، وبالتالي يصبح الإنسان عرضة للإصابة بالجلطات الدماغية. 
  • ممارسة التمارين الرياضية: الانتظام على ممارسة بعض التمارين الرياضية تسهم في الحفاظ على جسم صحي مقاوم للإصابة بالجلطات لا سيما الجلطات الدماغية والوقاية من أي مشكلات صحية أخرى، وذلك إذا كانت الحالة الصحية تسمح بذلك. 
  • خسارة الوزن الزائد. 

ختامًا… يجب أن تضع نصب عينيك أن هناك أمورًا صحية لا ينبغي الانتظار مليًا فيها وتستوجب عناية طبية على الفور مثل الجلطة الدماغية، فكلما تدارك الأمر في وقت مبكر، انعكس ذلك بشكل إيجابي على تحسن المريض في وقت قصير، لذا فإن طرق علاج جلطة المخ عند كبار السن السابق ذكرها ستساعد المريض على تعافيه وتحسن أوضاعه الصحية. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى