صحة ولياقة

طرق علاج حصوات الكلى وأبرز أعراضها

علاج حصوات الكلى يعتمد على حجم هذه الحصوات والأعراض الموجودة، وبالطبع تعتبر حصوات الكلى من المشاكل الشائعة التي تواجه الكثير من الناس، لذا تعالوا بنا لكي نتعرف على تركيب هذه الحصوات وكيفية علاجها.

حصوات الكلى

الجهاز البولي urinary system يقوم بدور إنتاج البول وإخراجه من الجسم عن طريق الأعضاء التي تتمثل في الكلية والحالب والمثانة والإحليل urethra وهي القناة الموصلة من المثانة إلى خارج الجسم، وهنا قد تتكون حصوات في الكلية ربما تستقر فيها أو تنزل إلى الحالب والمثانة.

تتكون الحصوات من الأملاح والمعادن حيث تتبلور وتصبح بأحجام مختلفة، فقد تكون في حجم حبة الرمل الصغيرة وقد تكون أكبر من ذلك إلى أن تصل إلى حجم كرة الغولف، وبالطبع تختلف الأعراض باختلاف حجم الحصوات ومكانها سواء كانت في الكلية أو متحركة عبر الحالب أو في المثانة.

أعراض حصوات الكلى

تتباين أعراض حصوات الكلى ما بين مريض والآخر، حيث قد توجد حصوات لا يشتكي منها المريض إطلاقا ولا يشعر بها في الأساس، وهي تلك الحصوات التي تستقر في الكلى دون النزول للحالب، أما بالنسبة للحصوات التي تغادر الكلية وتتجه نحو الحالب فإنها قد تسبب آلاما شديدة ومزعجة للمريض، وقد تكون هذه الآلام في غاية الصعوبة لذا يلزم التوجه إلى الطبيب من أجل التشخيص والعلاج الصحيح.

إذا شعرت بأنك تعاني من حصوات الكلى فلا بد من الذهاب للطبيب لكي يصف لك العلاج اللازم للتخلص من هذه الحصوات، وهناك بعض الأعراض المشهورة التي تخص حصوات الكلى وتتمثل في الشعور بالألم في أحد جانبي الجسم في تجويف البطن وفي الأريبة وهذا الألم يكون مفاجئا وحادا، كما قد يظهر عرض مشهور آخر يتمثل في تغير لون البول إلى الأحمر أو اللون الوردي.

لذا إذا عانيت من الأعراض السابقة فعليك بالتوجه نحو طبيب المسالك البولية في أقرب وقت.

تشخيص حصوات الكلى

لكي يتم تشخيص حصوات الكلى من قبل الطبيب يقوم بطلب بعض الفحوصات الطبية اللازمة وذلك في حالة الشك في وجود الحصوات من خلال الأعراض التي يعاني منها المريض مثل الآلام في جانب من الجانبين وتغير لون البول.

وهنا يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي كامل على المريض مع طلب فحوصات تتمثل في التصوير بالأشعة السينية x ray وكذلك بعض الفحوصات الأخرى مثل فحوصات الدم وتجميع البول لمدة 24 ساعة من أجل فحصه.

بعد أن يقوم الطبيب بفحص المريض وطلب الفحوصات الطبية اللازمة ومعرفة نتائجها يأتي الدور على علاج حصوات الكلى الذي يقرره بناء على الحالة وحجم الحصوات ومكانها.

أسباب وعوامل خطورة حصوات الكلى

يتكون سائل البول من الماء والأملاح والمعادن، وهنا تحدث حصوات الكلى بسبب تغير في المستويات الطبيعية لهذه المواد، ويعتبر السبب الأول والرئيسي لحدوث الحصوات في الكلى هو قلة تناول السوائل ولذا يجب الحرص دائما على شرب كميات مناسبة من الماء يوميا ما بين 6 إلى 8 أكواب من الماء على مدار اليوم.

العامل الوراثي له دور كبير أيضا في حدوث حصوات الكلى، ولذا يعد من عوامل الخطورة الأساسية ومن هنا إذا كان أحد أفراد عائلتك يعاني من حصوات الكلى فربما تكون معرضا للإصابة بها أيضا.

علاج حصوات الكلى

يتم علاج حصوات الكلى بالاعتماد على بعض الطرق التي يتم اختيارها بناء على الأعراض الموجودة وحجم الحصوات وأماكن تواجدها وكذلك عددها، حيث إنه في الحالات البسيطة يتم العلاج في المنزل بواسطة تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم مع بعض المسكنات للألم والأدوية الطاردة للحصوات.

وقد يتم استخدام جهاز تفتيت الحصوات عن طريق الموجات الصوتية التي تقوم بتفتيت الحصى إلى فتات صغير جدا يسهل خروجه من مجرى البول، وتسمى هذه الطريقة ESWL وقد يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية في علاج حصوات الكلى الكبيرة التي يصعب علاجها بالطرق السابقة.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications