fbpx

كيف تفرق بين الصديق الحقيقي والمزيف؟

نحتاج جميعا إلى شخص وفي بجوارنا يمثل بالنسبة لنا صديقا حقيقيا نجده وقتما نحتاجه أو نلجأ إليه، وكثير من الأشخاص يتعرضون لصدمات في علاقاتهم مع من حولهم خاصة من الأصدقاء، حيث يظهر في الشدائد الفارق بين الصديق الوفي لهم وبين ذلك المزيف الذي يجيد تزييف المشاعر والأحاسيس تجاههم.

لذلك وجب علينا أن نعرف كيف نفرق بين الصديق الحقيقي والمزيف قبل أن نتعرض لأزمة نحتاجه فيها بجوارنا ولا نجده، فنكتشف زيف مشاعره في وقت متأخر بعد أن يصبح جزءا هاما من حياتنا، ولقد قدم علماء النفس علامات الصداقة الحقيقية والتي يمكن من خلالها التحقق من وفاء الشخص لنا كصديق، وكذلك قدموا لنا أيضا علامات تشير إلى زيف مشاعر الشخص الذي قد نعتبره صديقا لنا.

علامات الصداقة الحقيقية

علامات الصداقة الحقيقية وكيف تفرق بين الصديق الحقيقي والمزيف

هي خمس علامات يمكنك بتتبعها وتحري وجودها فيمن حولك من أصدقاء لتعرف من يحبك بحق، فتسعى إلى التمسك به والمحافظة على علاقتك به، ومن يتواجد بجوارك لهدف أو مصلحة ما فتقطع علاقتك به أو على الأقل تكون حريصا في تلك العلاقة.

الأولى: المغفرة

بكل تأكيد نجد الصديق الحقيقي يغفر لنا أخطاءنا ولا يذكرنا بها أبدا، فكلنا بشر ومعرضون للخطأ.

الثانية: البقاء على تواصل معك

يحافظ الصديق الحقيقي على علاقته المتواصلة بك دائما فهو يسعى للحديث والتواصل معك باستمرار، حتى لو كان بعيدا عنك في المسافة، خاصة أن وسائل التواصل أصبحت عديدة الآن، أما الصديق المزيف فهو ذلك الذي يسعى إلى هذا التواصل عندما تكون له مصلحة يريد الحصول عليها.

الثالثة: الصديق الحقيقي يجعلك جزءا من حياته

دائما تجد الصديق الحقيقي يخصص لك جزءا من وقته وحياته، فتجده حريصا على أن يتناول معك على الأقل فنجان قهوة أو شاي ولو مرة كل أسبوع، أو أن يهاتفك للاطمئنان عليك وتشعر بشكل دائم أنه يكون سعيدا بتواجده معك.

الرابعة: سوف يدعم اختياراتك

طالما أن تلك الاختيارات في صالحك وتسعدك فسوف تجده يقف بجوارك لتحصل عليها وتحققها، ويحاول دعمك طوال الوقت لتحقيق أحلامك وأهدافك وطموحاتك.

الخامسة: يحب الأشياء الغريبة فيك

كل شخص لديه أمور غريبة قد تجده في شخصيته أو عاداته والصديق الحقيقي هو من يتقبل تلك الأمور من صديقه ويحبها فيه.

علامات الصداقة المزيفة

علامات الصداقة الحقيقية وكيف تفرق بين الصديق الحقيقي والمزيف

على النقيض تماما من علامات الصداقة الحقيقة، توجد أخرى تستطيع من خلالها تكشف زيف علاقة من يدعي أنه صديقك وهي كالتالي:

الأولى: السلوك السلبي والعدواني

تجده دائما ينتهج أسلوبا عدوانيا تجاهك وقد يهاجمك لأتفه الأسباب، كما أنه يكون سلبيا تجاه ما تقوم به من أعمال خاصة في حالة نجاحك في تلك الأعمال.

الثانية: يخذلك دائما

الصديق المزيف تجده يضع الخطط لمساعدتك ويطلق الوعود لك بأنه سوف يكون دائما متواجدا بجوارك ومعك، إلا أنه في الغالب لا يلتزم بذلك ويخذلك مرارا وتكرارا.

الثالثة: يضعون أنفسهم دائما أولا

يجعل الاهتمام في كل الأمور التي تخصك وتخصه منصبا عليه هو في المقام الأول، ويغفل نفس الأمر لك بل ويستنكره عليك أيضا.

الرابعة: النميمة

أو القيل والقال كما يطلقون عليه فسوف تجد هذا الصديق المزيف يتحدث عنك من وراء ظهرك بشكل غير جيد، كما فعل معك عن الآخرين.

الخامسة: يضع نفسه في منافسة دائمة معك

بدلا من أن يقوم بدعمك تجده يسعى لمنافستك والتقدم عليك بشكل دائم حتى وإن كان ذلك في الأمور البسيطة، فإذا كان ذلك في الدراسة فهو يسعى للحصول على درجات أكثر منك أنت بالذات، وإن كان في عمل فهو أيضا يسعى لإنجازه قبلك أنت بالتحديد.

وفي النهاية وبرغم كل ما سبق من علامات إلا أنه يبقى الشعور هو علامة ومؤشر الشخص على طبيعة علاقته بمن حوله، فإذا لم تشعر بحقيقة مشاعر من حولك فمن الصعب أن تفرق بين الأصدقاء الحقيقيين والمزيفين، حتى لو أدركت علامات الصداقة الحقيقية تمام الإدراك.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد