عملية تكميم المعدة.. خطوات ومخاطر

0 109

ينتشر في أوساط مراكز علاج السمنة أن الحل الأسهل والأمثل لفقدان الوزن هو إجراء عملية تكميم للمعدة، لأنها لا تتطلب القيام بالتمارين الرياضية الشاقة، أو الخضوع لنظام غذائي صارم، فما تلك العملية وما مميزاتها وأضرارها؟

في التقرير التالي نتعرف على هذه الجراحة بصورة واضحة.

جراحة تكميم المعدة

كل ما تريد معرفته عن عملية تكميم المعدة!

عملية تكميم المعدة أو “تدبيس المعدة” هي إحدى الجراحات التي يتم فيها استئصال جزء من المعدة، بهدف إنقاص الوزن، ويقل حجم المعدة بعد إجراء هذه الجراحة من 70 إلى 85 بالمائة من الحجم السابق لإجراء العملية.

كيف تجرى جراحة تكميم المعدة؟

كل ما تريد معرفته عن عملية تكميم المعدة!

يتطلب الخضوع لجراحة تكميم المعدة التخدير الكلي للمريض، وتجرى العملية بطريقتين؛ إما عن طريق المنظار، أو عن طريق إحداث شق في البطن، إجراء هذه العملية باستخدام المنظار هو الأكثر أمنا والأفضل، إذ يحدث الطبيب فتحة صغيرة جدا لإدخال المنظار فقط ويجري العملية، بينما يحتاج الشق الكبير في البطن إلى جراحة تجميلية أخرى بعد انتهاء جراحة التكميم، لكن بعض الحالات لا يصلح معها استخدام المنظار، ففي حالات السمنة المفرطة يصعب على المنظار الوصول إلى المعدة بسبب أكوام الدهون الزائدة.

من يخضع لعملية تكميم المعدة؟

كل ما تريد معرفته عن عملية تكميم المعدة!

تغري سرعة التخلص من الوزن الزائد بعد إجراء عملية تكميم المعدة العديد من الأشخاص أصحاب السمنة بالخضوع لها، لكن هذه العملية لا يجب أن يخضع لها كل زائدي الوزن، فهي خاصة فقط بمن بلغوا حد “السمنة المفرطة”، وهو مصطلح يعرف الشخص الذي يزيد وزنه على 150 كيلو جراما، إذ إن السمنة المفرطة تسبب الموت المفاجئ، فيصبح التدخل الجراحي أمرا في غاية الأهمية، أما الأشخاص البدناء الذين يحتاجون إلى فقدان 20 أو 30 كيلو جراما فقط للوصول إلى وزن مناسب فلا ينصح بإجرائهم هذه الجراحة، والأفضل لهم اتباع إحدى طرق فقدان الوزن الأخرى كممارسة الرياضة والحمية الغذائية.

فوائد عملية تكميم المعدة

كل ما تريد معرفته عن عملية تكميم المعدة!

عملية تكميم المعدة تضمن التخلص السريع من الوزن الزائد، إذ يخسر المريض نحو 30 كيلو جراما من الوزن في العام الأول بعد إجراء الجراحة، علاوة على عدم الشعور بالجوع الشديد، وقلة الشهية، وعند تناول الطعام لا يأكل المريض كميات كبيرة، فقط ما يسد حاجته، ويتقلص حجم المعدة بنسبة 70 بالمائة، فتتحول من حقيبة كبيرة إلى أنبوب صغير.

أضرار تكميم المعدة

كل ما تريد معرفته عن عملية تكميم المعدة!

رغم ذلك لجراحة تكميم المعدة آثار جانبية، وأضرار، فقد يشعر المريض بآلام في المعدة ويتعرض للإسهال أو الإمساك، وعند تناول أطعمة دسمة يشعر بحرقة في المعدة، أما حين يتناول كمية كبيرة من الطعام، فيتشعر أحيانا بالغثيان والحاجة إلى القيء، وفي الحالات الشديدة يسبب الأكل بكمية كبيرة تسريبا من المعدة وهو أمر خطير، لكنه نادر الحدوث.

أحد الآثار الجانبية لجراحة تكميم المعدة، الشعور بآلام في الكبد، وتشكل حصوات في المرارة، والأثر الجانبي الأكثر شيوعا هو ترهل كبير في الجلد نتيجة نقص كبير في الوزن دون القيام بالتمارين الرياضية التي تساعد على شد الجلد.

في النهاية، يبقى تجنب الوزن الزائد هو الحل الأفضل والأمثل للصحة بشكل عام، وهو أمر يتأتى باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية باستمرار، لأن عواقب السمنة المفرطة كثيرة والأمراض التي تسببها لا يمكن التخلص منها بسهولة.

مصدر https://www.health.harvard.edu/diet-and-weight-loss/weight-loss-devices-how-they-work

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد