فوائد

فوائد نبات «الحلفا بر» الصحية والجمالية

الحلفا بر هو نبات عشبي صحراوي يشبه القش ولديه خصائص علاجية رائعة مفيدة للجسم، ويعرف بأكثر من اسم مثل حشيش الجمل وسنبل عربي والمحاح وطيب العرب، كما أن لديه رائحة عطرية وزيوتا طيارة تجعله يستخدم في الطب الشعبي، وسوف نتحدث عن فوائد الحلفا بر من خلال المقال.

شكل عشبة الحلفا بر

تتميز بطولها القصير الذي لا يتعدى المتر الواحد ولا يزيد عرضها على 3 سم، ولديها أوراقها شريطية وخشنة وأزهارها لونها أحمر وبها زغب ناعم، وتشبه ثمارها حبوب القمح.

فوائد الحلفا بر

تعتبر تلك العشبة معروفة بصفة خاصة عند الأجداد، حيث توارثوا فيما بينهم فكرة التداوي بها من بعض المشاكل الصحية، وخاصة الأشخاص الذين كانوا يسكنون الصحراء، ومع الوقت عرفها الناس وأصبحت من ضمن الأعشاب التي يستخدمونها، ومن أهم فوائد الحلفا بر ما يلي:

مفيد لتخسيس الجسم

تعد حرق السعرات الحرارية من أفضل فوائد الحلفا بر، حيث إنه من الأعشاب التي تساعد على حرق كم كبير من السعرات الحرارية والدهون في فترة زمنية قصيرة، ويمكن تناول تلك العشبة مثل مشروب الشاي، ويفضل تغطيتها فور تجهيزها للحفاظ على الزيوت الطيارة الموجودة بها، كما يمكن تحليتها بملعقة من العسل، مما يكسب الجسم الطاقة اللازمة لخسارة الوزن.

مقالات متعلقة

ويجب استشارة أخصائي تغذية لمعرفة مقدارها المسموح به، حتى يتم الاستفادة من دورها في إنقاص الوزن بشكل طبيعي.

تطهير البشرة من البكتيريا

يساعد الحلفا بر على التخلص من البكتيريا التي تصيب البشرة، مما يؤدي إلى اختقاء الرؤوس السوداء والبثور منها وجعلها نضرة، ويمكن تقشير البشرة بشكل طبيعي من خلال طحنها ووضعها عليها، كما يساعد ذلك على اعتدال نسبة الزيوت بها.

كما يقضي على الشيخوخة المبكرة التي تسببها التجاعيد والأشعة فوق البنفسجية الضارة، لذا يمكن عمل غسول للوجه بمقدار منها بعد نقعه في الماء من أجل تقليل مشاكل البشرة.

الوقاية من أمراض القلب

خفض نسبة الكوليسترول بالدم هو من فوائد الحلفا بر أيضًا، كما أنها مفيدة في تعزيز معدل الكوليسترول الجيد بالدم، وبالتالي يمنع ذلك الإصابة بأمراض القلب.

تسريع التئام الجروح

يساعدك على إخفاء آثار الجروح، لاحتوائه على الكثير من الخصائص المطهرة لتلك الجروح بطريقة فعالة.

إدرار البول

يمكن من خلال تناوله تخليص الجسم من المركبات السامة عن طريق التبول المتكرر.

خفض ضغط الدم

تعمل أيضًا تلك العشبة على خفض ضغط الدم بسبب توافر نسبة كبيرة من البوتاسيوم بها، لذا يراعى عدم تناولها من قبل مرضى الضغط المنخفض.

تقليل أعراض القولون

يفيد في تخفيف الآلام الناتجة عن القولون العصبي ومشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك فهو أحد أعراضه، كما يساعد على جعل حركة الأمعاء تتم بشكل أفضل.

مفيد للكلى

فوائد نبات "الحلفا بر" الصحية والجمالية

يؤدي تناوله إلى تفتيت حصوات الكلى، مما يساعد على تقليل الإصابة بمرض النقرس وتخفيف الآلام المصاحبة له، وذلك لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة.

تقليل أعراض مرض السكري من النوع الثاني

تقليل تلك الأعراض هو من أهم فوائد الحلفا بر، كما يساعد على تحفيز عمل البنكرياس ويقلل الالتهابات الناتجة عنه بسبب وجود مضادات الأكسدة به التي تقي منها.

الحد من مشاكل الجهاز التنفسي

يعتبر السعال والبلغم الزائد من أهم المشكلات التي تصيب الجهاز التنفسي، كما يقلل من أعراض مرض الربو كضيق التنفس والالتهابات.

حماية الأسنان

يؤدي تناوله إلى تخفيف ألم الأسنان وتخليصها من البكتيريا التي تسبب ذلك، لذا يمكن عمل مضمضة الفم بمقدار منه.

التخلص من الأملاح

يستخدم في بعض الأحيان لإزالة الأملاح الزائدة من الجسم، وذلك من خلال إضافة مقدار قليل منه على كوب ونصف من المياه الساخنة، وتحليته بملعقة صغيرة من العسل، ثم يتناول هذا المشروب فلديه فاعلية كبيرة في التخلص منها.

تقوية الجهاز المناعي

يعزز دور جهازك المناعي في التخلص من الفيروسات التي تؤدي للإصابة بالأمراض، ولكن يراعى استعماله بنسب معقولة حتى لا يؤثر بشكل سلبي على الصحة.

تقليل الإصابة بأمراض السرطان

تشمل فوائد حلفا البر أيضًا فائدته في تقليل الإصابة بالأورام السرطانية مثل سرطان الكبد وسرطان المعدة.

أضرار الحلفا بر

فوائد الحلفا بر

على الرغم من أن هناك العديد من فوائد الحلفا بر إلا أنه يسبب بعض الأضرار في بعض الأحيان ومنها:

  • يمكن أن يؤثر على الأطفال والحوامل والمرضعات.
  • يسبب أحيانًا تسريع نزول الدورة الشهرية، لذا يراعى عدم تناوله إلا من خلال استشارة الطبيب.
  • يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية مثل: الحساسية والإرهاق وإدرار البول والجوع والدوخة وجفاف الفم.

من خلال ما سبق الحديث عنه في مقالنا عن فوائد الحلفا بر، فإن تلك العشبة على الرغم من ثمنها الزهيد إلا أنها خالية من المواد الكيميائية ولديها أهمية كبيرة للجسم، كما أنها لا تخلو من الأضرار مثلها مثل أي نبات آخر له فوائده وأضراره، ويجب استخدامها من خلال متابعة الطبيب واستشارته.

الكاتب

  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

بواسطة
مصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications