صحة ولياقة

ما أهمية الشاي الأخضر لمرضى القولون العصبي؟

الشاي الأخضر نبات عشبي يزخر بكثير من الفوائد الصحية المتعددة، وليس غريبًا أن يقدم فائدة خاصة بمرضى القولون باعتباره من الأعشاب الطبيعية ذات المذاق الشهي وعناصر الغذاء الأساسية، لذا سنتعرف معًا على فوائد الشاي الأخضر للقولون العصبي.

الشاي الأخضر 

من أكثر المشروبات العشبية التي يتم استهلاكها من قبل فئة كبيرة من الأشخاص حول العالم، مما جعله يحتل المرتبة الثانية بعد الماء، ويأتي بأنواع مختلفة ومذاقات متعددة، ويحتوي على مركبات أكسدة قوية جعلته عنصرا أساسيا ضمن النظام الغذائي لمنع خطر الإصابة ببعض المشكلات الصحية، ناهيك عن قدرته الفائقة في تفتيت الدهون وخسارة الوزن الزائد وضبط عملية التمثيل الغذائي وغير ذلك. 

جنبًا إلى جنب فإن الشاي الأخضر يلعب دورًا حيويًا في الوقاية من خطر الإصابة بمرض القولون العصبي الذي هو فحوى مقالنا اليوم، الذي نجيب فيه عن بعض التساؤلات والتي من ضمنها ما هي فوائد الشاي الأخضر لمرضى القولون العصبي؟ 

فوائد الشاي الأخضر للقولون العصبي 

الشاي-الأخضر--للقولون

أثبتت بعض الدراسات العلمية أن محتوى الشاي الأخضر من المركبات وعناصر الغذاء الأساسية، منحته باقة من الفوائد الصحية الرائعة للجسم، بما في ذلك القولون العصبي، والتي تتمثل فيما يلي: 

اقرأ أيضًا: ما الأطعمة المناسبة لمرضى القولون؟

تقليل الإصابة بسرطان القولون 

يتضمن الشاي الأخضر مستويات مرتفعة من مركب البوليفينول الذي له عظيم الأثر في تجنب الإصابة بسرطان القولون، وأثبتت بعض الأبحاث والدراسات العلمية صحة هذا الحديث عندما تم اختبار الشاي الأخضر على مجموعة من الفئران، وكانت الخلاصة ما يلي: 

  • تكمن فوائد الشاي الأخضر للقولون العصبي في أن محتواه من مركبات إبيجالو كاتشين جاليت، توقف نمو الخلايا الجذعية السرطانية لسرطان المستقيم والقولون، مما يؤدي إلى عرقلة تكاثر الخلايا. 
  • يسهم مركب البوليفينول في القضاء على الخلايا السرطانية والحد من تطورها وانتشارها. 

الحد من تجمع الفضلات بالقولون 

هل الشاي الأخضر مفيد لمرضى القولون العصبي؟ سؤال تكمن إجابته في اشتماله على مادة الكافيين التي من دورها الإسراع من حركة الفضلات في الأمعاء، وبالتالي تخفيض فترة تراكم السموم والفضلات في القولون، وفي الوقت ذاته ضبط عملية الإخراج، كما يؤدي في الأخير إلى تقليل فرصة الإصابة بالإمساك. 

مكافحة مرض التهابات الأمعاء 

إحدى فوائد الشاي الأخضر للقولون العصبي، التقليل من حدة الالتهابات التي تصاحب أنواعا معينة من مرض التهاب الأمعاء، مثل: 

  • التهابات القولون التقرحي. 
  • داء كرون. 

الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي 

تمتد فوائد الشاي الأخضر ليساعد في محاربة جميع المشكلات الطارئة على الجهاز العصبي والتي من أبرزها: الإسهال، الإمساك، وعسر الهضم، فضلًا عن دوره الرائع في القضاء على أي غازات متراكمة في البطن والتي قد ينجم عنها تقلصات في المعدة.

أفضل وقت لاستهلاك مرضى القولون الشاي الأخضر 

أهمية فوائد-الشاي-الأخضر--للقولون

كما ذكرنا آنفًا أن الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة ومركب البوليفينول، ليس هذا فقط بل يحتوي أيضًا على نسبة عالية من الكافيين، لذا إذا كنت تعاني من القولون العصبي وقمت باستهلاكه قبل الذهاب إلى النوم، فقد ينتابك الأرق طيلة الليل. 

وبما أنه مدر طبيعي للبول، فهناك احتمالية طرد كافة مركبات وعناصر الغذاء الرئيسة من الجسم، لذا يتعين عليك شربه بعد الأكل بحوالي ساعتين، لكن إذا تم استهلاكه بين الوجبات، فستكون له آثار وخيمة على الجسم بشكل عام وأبرزها منع امتصاص الجسم المعادن من الطعام، وجدير بالذكر أن احتساء كوب أو كوبين منه هي الكمية التي يمكن شربها في اليوم الواحد، وهي كفيلة بخفض مخاطر الإصابة بسرطان القولون والوقاية منه. 

كيفية تحصيل فوائد الشاي الأخضر للقولون العصبي

قبل تحصيل فوائد الشاي الأخضر للقولون العصبي، يجب العلم أنه يتوفر على هيئة أشكال متعددة، مثل: أوراق مجففة، أقراص تحتوي على خلاصة الشاي الأخضر، أكياس شاي، بودرة فورية، أما من حيث جني الاستفادة القصوى فتتمثل فيما يلي: 

  • إدراج الشاي الأخضر ضمن بعض التتبيلات لإضفاء نكهة وطعم ولا أروع إلى الوجبات. 
  • رش بودرة الشاي الأخضر على الشوربات والسلطات المختلفة والزبادي. 
  • احتساء كوب من الشاي الأخضر من خلال نقع بعض الأكياس في ماء مغلي قرابة 5 دقائق، حتى تتمكن من تحصيل كافة الفوائد المكنونة. 

اقرأ أيضًا: كيف يستخدم الشاي الأخضر للتخسيس؟

أضرار الشاي الأخضر على المعدة 

فوائد الشاي الأخضر للقولون

كما ذكرنا الفوائد الجمة التي تجنيها إثر استهلاك مرضى القولون لكوب من الشاي الأخضر يوميًا، وجب علينا التطرق إلى إجابة سؤال: هل الشاي الأخضر يضر القولون؟ وفي الحقيقة أنه يمكن تحصيل فوائده في حال الاعتدال في تناوله، أما الإفراط فيه فقد ينجم عنه ما يلي:

  • يوصي الأطباء بعض الأشخاص ‑لا سيما مرضى القولون العصبي- بعدم الإفراط في استهلاك الشاي الأخضر، لتجنب تشنجات الجهاز الهضمي. 
  • بما أن الشاي الأخضر يحتوي على نسبة ليست بالقليلة من الكافيين، فقد تنشأ ردود فعل تحسسية كالقلق، الأرق، الغثيان واضطرابات المعدة وخاصةً لمن يعانون من حساسية تجاه الكافيين. 
  • قد ينتج عن شرب الشاي الأخضر أو أي من مستخلصاته بكميات مرتفعة تلف الكبد، وهي حالة نادرة الحدوث. 
  • غير مأمون العواقب على الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة ونخص بالذكر مرضى الضغط والسكري. 
  • غير آمن الاستهلاك للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم، إذ يعمل على انخفاض نسبة امتصاص الجسم للحديد. 

نصائح عند استهلاك الشاي الأخضر

قد تجني عواقب لا يحمد عقباها من إثر استخدام الشاي الأخضر بطريقة غير صحيحة، لذا اتبع النصائح التالية للحصول على كافة فوائده: 

  • عدم نقع أكياس الشاي الأخضر فترة طويلة لتجنب فقدان المركبات التي يحتويها. 
  • تجنب استهلاك الشاي المعبأ قبل ذلك، لأنه لا يشكل أي قيمة غذائية على الإطلاق بل يتضمن مواد حافظة. 
  • عدم استهلاك الشاي الأخضر أكثر من كوبين يوميًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى