صحة ولياقة

فوائد عسل الشهد المذهلة وحقائق لا يعرفها الكثيرون

ربما يمتلك الجميع تصورًا مشوهًا حول عسل الشهد، فكونه يحتوي على السكر يجعل غير المختصين يعتقدون أن تناوله بشكل دوري يكسبهم وزنًا إضافيًا، لكن هذه نصف الحقيقة، أما النصف الأخر، فهو ما سوف نفنده خلال الفقرات التالية. 

عسل الشهد أم السكر المكرر؟

عسل الشهد
هل يجب استبدال السكر بعسل الشهد؟

هنا تجب الإشارة إلى حقيقة أولى؛ كل من عسل الشهد والسكر المكرر يحتوي على مركب السكر، ولكن يظل هنالك فرق جوهري بينهما، فبينما يمتلئ العسل بالفيتامينات والمعادن المفيدة، يفتقر السكر المكرر لأي منها، فبالتالي حين يتم تناول السكر المكرر ضمن أي طعام أو شراب، تضاف الكثير من السعرات الحرارية إلى الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

على النقيض، العسل غني بمركب الفركتوز، الذي يسمح للدماغ بإنتاج هرمونات حرق الدهون، لذلك، فمن الحكمة استبدال السكر بعسل المزرعة لفقدان الوزن، كذلك يمكن استخدام العسل كبديل طبيعي في الشاي والحلويات والعصائر وأطباق الحلويات الأخرى.

ويعتبر العسل من أروع الأطعمة وأكثرها فائدة منذ قديم الزمان، حيث يحتوي على العديد من الفوائد الصحية الهامة والاستخدامات الطبية مثل تقوية المناعة، وفقدان الوزن، والنكهة المستحبة، والتغذية، والترطيب، كما يعمل كمضاد للبكتيريا، والالتهابات.

وعلى الرغم من أن العسل له فوائد لا حصر لها، إلا أنه مفيد أيضًا في إنقاص الوزن واللياقة البدنية والجمال وصحة الشعر.

 بعض الحقائق حول عسل الشهد

عسل الشهد
عسل الشهد مفيد لإنقاص الوزن والعناية بالبشرة.

وفقًا لتقرير موقع «GyanUnlimited» المتخصص في نشر المعلومات حول ما يعرف بالطب البديل، فالمعلومات أعلاه ليست من وحي الخيال، بل من وحي دراسات متخصصة أقيمت لتفسير مدى جدوى الاعتماد على عسل الشهد كمصدر رئيسي للتغذية، وجاء في التقرير بعض الحقائق التي تثبت أهميته بالفعل وهي:

  • تحتوي ملعقة كبيرة من العسل على طاقة (64 سعرة حرارية) وسكر (17 جم).
  • السكر المتنوع الموجود في العسل هو الفركتوز والجلوكوز والمالتوز والسكروز.
  • لا يحتوي على الألياف والدهون والبروتين.
  • له قيمة (GI) أقل، والتي ترتبط بمستوى السكر في الدم.
  • يحتوي على كمية كافية من مضادات الأكسدة والمركبات الفينولية.
  • لا ينصح بأن يستخدم العسل في الماء المغلي.
  • لا يجب طهي سائل العسل على درجة حرارة عالية إذا كنت ترغب في مكافحة زيادة الوزن.
  • يكون العسل مفيدًا وصحيًا أكثر إذا كان خامًا، قد أتى من المزرعة مباشرة وغير مبستر.
  • يعتبر العسل السلوفيني من أفضل أنواع عسل الشهد.
  • يجب على مرضى السكري تناول العسل بكميات معتدلة بدلاً من تناول السكر المكرر.
  • يساعد استخدام العسل في إدارة الوزن ويقلل أيضًا من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • أفضل طريقة للتعرف على درجة نقاء العسل هي وضعه في كوب من الماء، وكلما غاص بأسفل الكوب، كلما اعتبر أكثر نقاءً.
  • لا ينصح بإعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة لأنه قد يتسبب لهم في التسمم الغذائي.

ما هي فوائد عسل الشهد المذهلة؟

عسل الشهد
يساعد عسل الشهد على العناية بالبشرة.

طبقًا لبعض الدراسات التي نشرت خلال الفترة ما بين 2010 و2017، فاستبدال مركب السكروز المتواجد بالسكر المكرر بعسل الشهد يساعد في منع زيادة الوزن، لأنه ينشط الهرمونات التي تثبط الشهية عند البشر.

وبالعودة للتقرير أعلاه، فهنالك العديد من الفوائد التي يمنحها العسل لمتناوليه خاصةً فيما يتعلق بإدارة الوزن، والعناية بالجسم بشكل عام، ومنها ما يلي:

العسل والقرفة: إن استخدام العسل والقرفة (1/2 ملعقة كبيرة) في كوب من الشاي الأخضر يسرع من عملية التمثيل الغذائي في الجسم ويمكّنك من الشعور بالنشاط طوال اليوم، كما أنه يساعدك على منع الأكل المتكرر.

العسل والليمون: اصنع مزيجًا من كوب من الماء الفاتر والعسل (1/2 ملعقة كبيرة) ونصف ليمونة، ثم اشربه كل يوم في الصباح، مما يساعد على إزالة السموم من الجسم، وتسريع عملية التمثيل الغذائي، ويجدد الأعضاء، وبالتالي يعطيك إحساسًا بقلة الشهية.

العسل والثوم: استخدام العسل والثوم في الصباح يعمل كمزيل للسموم كما أنه يساعد في خفض مستوى الكوليسترول.

التحكم في الشهية: وجد أن تناول العسل يضمن التحكم في شهيتك، حيث يساعد تناول العسل قبل النوم على التخلص من الدهون الزائدة من الجسم.

ويساعد منتج المزرعة الطبيعي هذا على مزامنة إشارات الدماغ، والتي تثبط عزيمتك عن تناول المزيد من المنتجات السكرية.

علاج مشاكل الهضم: اتضح أن العسل يحفز الهضم ويحارب دهون البطن.

ترطيب البشرة: يعد العسل مرطبًا طبيعيًا مفيدًا للبشرة الجافة والخشنة، لذلك يساعد استخدامه على تنعيم بشرتك ونضارتها، إلى جانب لعبه لدور المضاد للالتهابات أيضًا.

نهاية؛ يتبقى التذكير أنه حتى وإن كان عسل الشهد يمكنه أن يساعد هؤلاء الراغبين في إنقاص أوزانهم أو العناية ببشرتهم، إلا أن الأمر يظل مرهونًا برغبة الفرد نفسه في التخلُّص من عاداته الغذائية السلبية واستبدالها بأخرى إيجابية.

الكاتب
المصدر
مصدرمصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications