فوائد

محاربة السمنة.. وأبرز فوائد لحم النعام للجسم

يعتبر لحم النعام من أكثر اللحوم الصحية التي تحتوي على دهون غير ضارة، حيث لا يزيد نسبة الكوليسترول الضار بالدم، كما أنه يفيد في تقليل الإصابة ببعض الأمراض، ويمتاز بلونه الأحمر الزاهي الخالي من الدسم، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على فوائد لحم النعام.

فوائد لحم النعام

لا يعرف الكثيرون فوائد لحم النعام، نظرًا لأنه من اللحوم غير المعروفة بعكس لحوم الدجاج والماشية، حيث يحتوي لحم النعام على نسبة جيدة من الدهون ونسبة قليلة من السعرات الحرارية، كما أنه غني بالحديد والبروتين والزنك، وهناك العديد من تلك الفوائد التي نذكر منها:

معدله منخفض من الكوليسترول

تسري مادة الكوليسترول الجيد في الدم من أجل إنتاج الخلايا السليمة، ولكن عندما تزيد مستوياته الضارة فإنه يسبب الإصابة بأمراض الشريان التاجي وتراكم الرواسب الدهنية بالشرايين، مما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالنوبات القلبية.

ويحتوي 100 جرام من لحم النعام على حوالي 0.063 جرام من الدهون، وتعد تلك النسبة ليست ضارة ولكنها بالطبع مفيدة للجسم.

غني بالبروتين

فوائد لحم النعام

يعد البروتين ضروريا لتنشيط خلايا الجسم وبناء العضلات، وإذ افتقر الجسم إليه فسوف يتعرض للإصابة بالأمراض الخبيثة، ويتوافر 20.6% من البروتين لكل 100 جرام منه.

غني بالحديد

يعد الحديد من أهم المعادن اللازمة لنقل الأكسجين لأعضاء الجسم والعمل على زيادة خلايا الدم الحمراء والوقاية من الإصابة بفقر الدم، ومن أهم فوائد لحم النعام احتواؤه على نسبة جيدة من الحديد، حيث يتوافر حوالي 3.1 ملليجرام من الحديد بكل 100 جرام منه.

قليل الدهون

على الرغم من أن الدهون لازمة للجسم ولكن زيادتها عن الحد المطلوب يمكن أن تسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول، الذي بدوره يسبب ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكر، ونجد أن من فوائد لحم النعام أيضًا أنه قليل الدهون، إذ يحتوي كل 100 جرام منه على أكثر من 20% من الدهون.

محاربة السمنة

تسبب السمنة بعض المخاطر الصحية بسبب اتباع نمط حياة غير صحي وعدم ممارسة الرياضة، ولقد زادت حالات السمنة في الفترة الأخيرة خاصة عند الأطفال، ومن أهم فوائد لحم النعام للأطفال أنه قليل الدهون ولكنه يحتوي على نسبة من المعادن والبروتين.

خال من المواد المعدلة وراثيًا

تعتمد معظم مزارع تربية النعام على تغذيته بالمواد الطبيعية، ولا تستخدم تلك المواد إلا بنسبة ضئيلة جدًا، مما يجعله من أفضل اللحوم الصحية التي يمكن تناولها.

سهل الهضم

يمتاز بسهولة الهضم عن اللحوم الأخرى، مما يجعله طعامًا مثاليًا لمن يعاني من اضطرابات في الجهاز الهضمي.

مذاقه مميز

لا يدرك الكثير منا فوائد لحم النعام، وعند طهيه يصبح صلبا نوعًا ما، مما يجعله وجبة مثالية ذات مذاق رائع.

سهل الطهي

يتطلب طهي لحم النعام وقتا قصيرا في شويه أو قليه، وإذا لاحظت أنه أكثر جفافًا بعد طهيه، فهذا يرجع إلى أنه يحتوي على نسبة قليلة من الدهون، ويمكنك أيضًا سلقه وتتبيله بمقدار من الفلفل الأسود والملح والكزبرة على حسب الرغبة.

منخفض السعرات

يمتاز لحم النعام بأنه قليل السعرات الحرارية، مما لا ينتج عنه رفع مستويات الجلوكوز لديك، لذا لا ينصح بالإفراط في تناول اللحوم الحمراء لأنها تسبب ارتفاعا في نسبة السكر وزيادة الإصابة بأمراض القلب.

غني بفيتامين ب 12

يمكن الحصول على نسبة جيدة من فيتامين ب 12 من خلال تناوله، فمن أهم فوائد لحم النعام احتواؤه على هذا الفيتامين، مما يساعد على تقليل الإصابة بالأمراض العصبية مثل فقدان الذاكرة ومرض الزهايمر والشيخوخة، بالإضافة إلى أنه يقي من العدوى ويحسن الغدة الدرقية والخصوبة.

مفيد للأطفال

واحدة من فوائد لحم النعام أيضا وهذه المرة للأطفال، حيث يزيد من سرعة تحدث الطفل في وقت مبكر، كما ينتج عن تناوله سرعة القدرة على المشي.

تقليل آلام المفاصل

تنتج تلك الآلام عادة عن الإصابة ببعض الأمراض مثل عرق النسا وآلام الظهر ونزلات البرد، لذا فإن تناول هذا النوع من اللحوم مفيد في تقليل الإصابة بها.

نصائح هامة لطهي لحم النعام

فوائد لحم النعام

لا يزال بعض الأشخاص يجهلون طريقة طهي لحم النعام بشكل صحيح، وهناك بعض النصائح التي سوف تفيدك في طهيه بطريقة صحية:

  • لا ينصح بطهيه لفترة طويلة لأن ذلك سوف يؤثر على عصارته وقوامه الطري وبالتالي يصبح جافا.
  • يجب أن يطهى على درجة حرارة متوسطة للحصول على أفضل مذاق له.
  • يمكنك تعزيز نكهته من خلال إضافة خليط من عصير الليمون والملح والفلفل الأسود وزيت الزيتون والثوم المفروم والفلفل الأحمر المفروم والكمون والكزبرة البودر.
  • يجب عدم طهيه في الميكرويف حتى لا يصبح جافا، وإذا تم طهيه بطريقة صحيحة فسوف يكون طعمه رائعا.

في نهاية هذا المقال نستطيع القول إن لحم النعام يعد بديلا صحيا للحوم الحمراء الأخرى، نظرًا لاحتوائه على نسبة منخفضة من الدهون، كما يمكن طهيه بشكل سريع والحفاظ على ملمسه ونكهته.

الكاتب

  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

بواسطة
مصدر 2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications