ثقافة ومعرفة

قصص الأنبياء للأطفال بطريقة مبسطة

قصص الأنبياء للأطفال من أهم القصص التي يجب قراءتها للأطفال في بداية عمرهم؛ ليعرفوا من هم أنبياء الله، ويكونوا لهم قدوة صالحة يهتدوا بها في حياتهم المستقبلية، وليتعلموا كيف كانوا يديرون حياتهم وسط الصعاب والعقبات التي تواجههم من المشركين والكفار، وكيفية الصبر والرضا الحق الذي أمرنا به الله دون تذمر على الأقدار أو تقاعس عن أداء المسؤوليات.

أيتها الأم: من الواجب عليكِ أن ترشدي أولادك إلى الطريق الصحيح، وأن تضعيهم على بدايته، وأن تغرسي فيهم مبادئ الدين وعقائده المتوازنة حتى تترسخ في أذهانهم من الصغر، وأن تساعديهم على أخذ العبر والوعظ من قصص الرسل والأنبياء؛ لكي يحققوا الفلاح في حياتهم.

قصص الأنبياء للأطفال

قصص الأنبياء للأطفال

قصة سيدنا آدم عليه السلام

  • هو أول من خلقه الله _سبحانه وتعالى_ من طين، وخلق زوجه حواء من ضلعهِ حتى تؤنسه في حياته.
  • أسكنهم الله_ عز وجل_ الجنة وأحل لهم ما لذَ وطاب فيها، ثم حذرهم من إبليس أن ينصتوا إليه.
  • رفع الله من شأن سيدنا آدم وأصبح يعلم كل أسماء الأنبياء، وكان مكرمًا أكثر من الجن والملائكة.
  • أصبح إبليس يغار من سيدنا آدم وبدأ يغويه لمعصية الله عز وجل.
  • أمر الله سيدنا آدم أن يبتعد هو وزوجه عن شجرة من شجر الجنة، فبدأ الشيطان يوسوس لهما حتى يأكلا من هذه الشجرة، وبالفعل سمع سيدنا آدم كلام إبليس وأكل هو وحواء من الشجرة المحرمة.
  • عاتب الله_ عز وجل_ سيدنا آدم على فعلته هذه وتحذيره من إبليس وألا ينصت إليه؛ فندم ندمًا شديدًا وقدم توبته لله _عز وجل_ لكن الله أمر بإنزالهم من الجنة إلى الأرض.
  • وأصبح سيدنا آدم وزوجه السيدة حواء وإبليس في الأرض، وقد حذر الله سيدنا آدم مرة أخرى ألا يستمع إليه وتوعد إبليس آدم عليه السلام وذريته إلى يوم القيامة.

ليس لنبي الله آدم عليه السلام معجزات؛ لأن المعجزات وجِدت لإقناع الكفار بالله وحده، ولأنه أول الخلق فلم يكن له معجزات ليظهرها لأحد غيره، لكن كان لديه ما يميزه، ومن هذه المميزات ما يلي:

مقالات متعلقة
  • أول من خُلِقَ من البشر، وخلق بدون أب وأم
  • أول من دخل الجنة من البشر
  • أول من ارتكب الذنوب من البشر
  • أول من استغفر ربه
  • أول من نزل على الأرض

قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام

  • سيدنا إبراهيم من أولي العزم من الرسل الذين جاهدوا قومهم وواجهتهم الصعوبات في نشر توحيد الله والبعد عن عبادة الأصنام والشرك بالله.
  • كان والده يعمل في صناعة الأصنام ويبيعها إلى قومه، وكان إبراهيم لا يعبد الأصنام مثل قومه.
  • وفي يوم من الأيام فكر بأن يصنع حيلة حتى يثبت لقومه أن عبادتهم للأصنام غير صحيحة.
  • ذهب في الليل وكسر جميع الأصنام التي يعبدونها عدا أكبر صنم الذي يعتبرونه الإله الكبير.
  • عندما عرفوا أن إبراهيم عليه السلام من فعل هذا بآلهتهم قاموا بإشعال النار ورموا سيدنا إبراهيم فيها؛ كي يحرقوه.
  • أمر الله _سبحانه وتعالى_ النار أن تكون بردا وسلاما على سيدنا إبراهيم وهنا كانت المعجزة الإلهية وهي خروجه من النار دون أن تمسه أو تحرقه.
  • فبين لهم أن الآلهة ليست إلا شرك بالله، وأنه يجب عبادة الله وحده لا شريك له رب السماء والأرض ورب الشمس والقمر.
  • لم يؤمن برسالته إلا زوجته سارة وابن أخيه سيدنا لوط عليهما السلام.
  • من معجزات سيدنا إبراهيم عليه السلام: عدم احتراقه بالنار التي أشعلها قومه.

 

قصص الأنبياء للأطفال

قصة سيدنا موسى عليه السلام

  • كان يحكم مصر في هذا الوقت حاكم يدعى فرعون، وكان شديدا في حكمه وصارما في قوانينه؛ فكان يأمر بقتل أبناء بني إسرائيل عامًا ويتركهم عامًا، ويستولي على نسائهم، وقد ولدت أم موسى في السنة التي كان يقتل فيها فرعون أبناءهم؛ فخشيت عليه من الموت.
  • جلست تفكر حتى تحمي ولدها موسى من حكم القتل؛ ففكرت في وضعه في تابوت وألقته في النهر وكان أمر من الله بأن تفعل ذلك ووعدها بأن يرده إليها وتقر عينها به مرة أخرى، ففعلت ذلك وجعلت أخته تراقبه من ضفاف النيل لتعلم إلى أين سيأخذه اليم (النهر).
  • ويشاء الله أن الموج يأخذه إلى قصر فرعون، ويقف أمامه فرأى الحرس التابوت فقاموا بالتقاطه من اليم، وأخذوه إلى زوجة فرعون (آسية).
  • عندما رأته بعث الله في قلبها الحب تجاهه ووقفت أمام فرعون كي لا يقتله وأمرت بتربيته في القصر، وعندما بدأ يجوع جاءت بمرضعة له لكي ترضعه، لكن الله قد حرم عليه المرضعات إلا أمه؛ فبدأ بالبكاء باستمرار حتى فكر الحرس بالخروج إلى السوق والبحث عن مرضعة له.
  • عندها تدخلت أخته وأوصتهم بمن يصلح لهذه المهمة؛ فأخذتهم إلى بيتهم وأخذوا أمها كي ترضعه، وبهذا يكون تحقق وعد الله لها ورده إليها مرة أخرى.
  • ومن معجزات سيدنا موسى (عليه السلام): شق البحر_ العصا_ الطوفان وغيره من المعجزات التي اختص الله بها نبيه عليه السلام.

قصة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

سيدنا محمد صلى الله وعليه وسلم هو آخر أنبياء الله في الأرض وخاتم المرسلين، بعثه الله _سبحانه وتعالى_  للعالمين رسولًا؛ لكي يؤمنوا بالله وحده لا شريك له.

ولد يتيمًا حيث فقد والده وهو في بطن أمه، وتولت تربيته إلى أن توفاها الله وهو في السادسة من عمره، ونقلت تربيته إلى جده عبد المطلب الذي أحبه حبًا جمًا، وعاش معه سنتين ثم توفاه الله وهو في الثامنة من عمره، فانتقل مرة ثانية إلى عمه (أبي طالب)؛ كي يقوم بتربيته فتولى تربيته حتى أصبح شابًا.

ومن الصفات التي ذكرت في وصف سيدنا محمد (صلى الله وعليه وسلم):

  • حسن خلقه منذ صغره، وأمانته، وصدقه وهذه الصفات التي اشتهر بها قبل أن ينزل عليه الوحي من الله، ولقب بالصادق الأمين من حسن معاملته في التجارة.
  • بُعِثَ الرسول صلى الله وعليه وسلم برسالته وهو في سن الأربعين وكانت رسالته لمدة 23 سنة، وبدأ نشر الدعوة في بادئ الأمر في السر دون علم المشركين وكانت 3 سنوات، ثم أصبحت في العلانية، وأصبح الكل يعلم برسالته، وقد تحمل الكثير من الإساءات من قومه وقابلته مشقة كثيرة خلال نشره للدين الإسلامي.
  • واضطر للخروج من مكة والذهاب إلى المدينة بصحبة زوجاته وأصدقائه والذين آمنوا معه، واستقبلهم أهل المدينة أحسن استقبال، ومكث في المدينة حتى اشتد المسلمون وقويت شوكتهم وكثر عدد الموحدين بالله، وبدأ يعلمهم شؤون دينهم وكيف يتعاملوا حتى توفاه الله وهو في عمر 63 عاما.
  • من معجزات سيدنا محمد (صلى الله وعليه وسلم): القرآن_ انشقاق القمر_ الإسراء والمعراج_ حنين جذع النخلة وغيرها من المعجزات التي اختص الله بها نبيه عليه الصلاة والسلام.

 

الكاتب

  • مهندسة ولكن أهوى الكتابة وأحاول تقديم محتوى متميز يليق بالقراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications