شائع

«كنز فين» أودى بحياة 6 مغامرين.. وما زال البحث جاريًا!

يتسبب سعي الإنسان بشكل دائم وراء الثروة في فقدانه حياته، خاصة إذا كانت تلك الثروة «كنز فين» الثمين، فقد أودى ‑حتى الآن- بحياة ستة أشخاص أثناء البحث عنه، وعلى الرغم من ذلك ما زال ذلك الكنز هو هدف لهواة الذهب والبحث عن الكنوز الثمينة مهما كانت المخاطر والأهوال التي يمكن أن يتعرضوا لها، فما قصة هذا الكنز الثمين؟ ومن صاحبه فورست فين؟

هذا ما سوف نتعرف عليه خلال السطور المقبلة.

فورست فين

كنز فين الثمين الذي أودى بحياة ستة أشخاص حتى الآن وما زال البحث عنه مستمر

هو ملياردير أمريكي كان يعمل طيارا وشارك في حرب فيتنام، كوَّن ثروة طائلة من أعماله التجارية المتعددة، وقبل أن يبدأ في التجارة شارك في مهام قتالية بطائرته التي أسقطت مرتين، يقول فين إنه عانى كثيرا وتعرض للموت أكثر من مرة لذلك عزم على التقاعد وبدأ في حياة أخرى تجارية كون منها ثروة طائلة، وقد أصيب بمرض سرطان الكُلى عام 1988 فأقدم على أمر غريب بعد أن علم أنه قريب من الموت.

أخذ فين صندوقا مليئا بالذهب والمجوهرات وذهب في منطقة جبال روكي، وكان معه كمية من الحبوب المنومة بغرض أن ينتحر بطريقته الخاصة وبجواره ذلك الصندوق، إلا أنه تراجع ‑على ما يبدو- عن فكرة الانتحار، وخطرت له فكرة أخرى بهدف التسلية، حيث قرر دفن وإخفاء ذلك الصندوق في مكان ما والعودة مرة أخرى.

الكاتب
1 2 3الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications