الأمراض النفسية

كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية

نحن معرضون بشكلٍ دائم للاختلاط بالأشخاص الاتكاليين، بالتالي يجب تفهّم كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية بشكلٍ عام، عن طريق محاولة إدراك صفاتها، دوافعها، واتباع السبل المُثلى للحد من تأثيرها السلبي على محيطنا. 

ما هي الشخصية الاعتمادية؟

كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية
الحاجة للآخر.

الشخصية الاعتمادية أو الاتكالية هي شخصية تفتقد بشكل تام للاستقلالية، تعتمد على الآخرين في اتخاذ قراراتها، لكن أزمتها الحقيقية تبدأ حين تفتقر لوجود الآخرين من حولها، آنذاك، تصاب بنوبات من القلق والهلع، ترافقها بعض الأعراض الجسدية مثل ضيق التنفس وتسارع ضربات القلب.

تلعب دور الضعيف

تمتاز الشخصية الاعتمادية في علم النفس برغبتها الدائمة في لعب دور المستضعف، والغرض من تبنيها لذلك السلوك هو طمعها في جذب تعاطف الآخرين، عبر تقليل حجم إمكانياتها وممتلكاتها، وتضخيم حجم المعاناة التي تعانيها.

تهاب الشخصية الاعتمادية العيش في وحدة وانفراد، لأنها تستمد طاقتها وقيمتها بشكل شبه كامل من تواجد الآخرين حولها ودعمهم لها.

غير قادرة على اتخاذ القرارات

تفشل هذه الشخصية في اتخاذ أي قرارات مهما تحلّت بالخصوصية دون أن تحصُل على رأي المحيطين بها، فتكون معظم القرارات التي تتخذها قد أتت بعض مشاورة من يتولون أمرها، أو الأشخاص الذين تتبعهم ‑إن صح التعبير- ويحدث ذلك لسببين رئيسيين وهما انعدام ثقتها في نفسها، وشعورها بالطمأنينة حين يُتخذ أي قرار خاص بحياتها بالنيابة عنها.

بصفة عامة؛ وحتى نتعرّف على كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية، يجب أن نشير إلى التعريف العلمي لهذه الشخصية والذي يمكن أن يختصر في الشعور بالاستخفاف والعجز، والشعور بالحاجة الدائمة في الرعاية والاهتمام من قبل أشخاص آخرين ومشاورتهم في أبسط القرارات اليومية.

كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية

كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية
التحفيز.

إذا كان أحد المقربين منك يعاني من اضطراب الشخصية الاعتمادية (الاتكالية)، فيجب أن تتعامل معه بشكل خاص، لأن التعايش معه كشخص عادي لن يؤول إلى نتائج جيدة دون شك، لذلك يجب أن تتفهّم جيدًا صفاته، ودوافعه ثم تلجأ للحيل التالية للحصول على حياة أكثر استقرارًا معه.

لذلك وضع علماء النفس مجموعة من الأساليب التي يمكن من خلالها تدريب الأشخاص على كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية، واختصرت في الآتي.

نحِ العاطفة جانبًا

يحاول الاتكالي بصورة دائمة ابتزاز المحيطين به عاطفيًا، بغية الحصول على اهتمامهم وتعاطفهم، ليصل في نهاية المطاف إلى هدفه وهو إقناعك بأي شكل حتى تنفذ طلباته وتحقق رغباته التي لا يستطيع أن يقوم بها وحده، بالتالي يجب عليك أن تتجنّب التعامل مع الاعتمادي بعاطفتك، عبر منح التعامل معه صبغة رسمية في معظم الأحيان.

الضغط يحقق المنشود

عادةً يتسم صاحب الشخصية الاعتمادية بعدم الثقة بالنفس، بالتالي إذا طُلب منه تنفيذ أي مهمة؛ يبدأ في سرد أسباب رفضه القيام بها، بحجة أنه يفتقر للقدرات اللازمة للقيام بها، لهذا يجب أن تضغط عليه بطلب تنفيذ المهمة بصيغة الأمر، حيث لا يمكنه أن يفتح مجالًا للنقاش والمجادلة معك.

لا تستجب لطلباته

حتى تطور قدرة هذه الشخصية من حيث الاعتماد على النفس، عليك ألا تستجيب لأي طلب تطلبها، حتى وإن كان مشروعًا، بل يفضل أن تطالبها أنت بمحاولة الوصول لمبتغاه دون مساعدة من الآخرين.

التحفيز

حتى تحصل على أكبر نتائج إيجابية من الشخصية الاعتمادية، عليك أن تداوم على تحفيزها، وإيضاح نقاط قوتها التي تغفلها، والثناء عليها، فمثلًا إن قام بتنفيذ مهمة ما أسندت إليه بشكل شبه جيد، قُم بحثه على تقديم الأفضل، مع منحه شعورًا ضمنيًا بأنه قد قام بأمر جيد بالفعل، حتى وإن كان ناقصًا.

المواجهة

لعل آخر باب يمكن أن تطرقه بعدما تفشل كل الأساليب التي أوضحها علماء النفس حول كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية هو مواجهتها بالقصور الذي تعاني منه، حيث إنها تكون الطريقة الوحيدة وقتئذ لتعديل مسارها.

أبرز صفات الشخصية الاعتمادية

حتى يتم تشخيص الشخص كمصاب، وتلجأ للتعرف على كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية وحتى لا يختلط الأمر، وضع علماء النفس قائمة محتملة للصفات التي قد يمتلكها صاحب هذه الشخصية، وهي:

  • عدم القدرة على تحمل المسؤولية.
  • الحساسية ضد النقد.
  • الخوف من التصريح بالرأي.
  • عدم الرغبة في أخذ زمام المبادرة.
  • التسامح مع أذى الآخرين.
  • الخوف المرضي من الوحدة.
  • السذاجة المفرطة.
  • الحاجة للآخرين لتلبية رغباتها.

ما هي أسباب اضطراب الشخصية الاعتمادية؟

طبقًا للجمعية الأمريكية للطب النفسي، لم يتوصل علم النفس إلى الآن للأسباب الحقيقية لبعض الاضطرابات الشخصية ومن ضمنها اضطراب الشخصية الاعتمادية، ولكن هنالك بعض العوامل التي من الممكن أن تجعل الفرد يتبنى سلوكيات هذه الشخصية مثل:

  • التاريخ العائلي مع الإصابة باضطرابات الشخصية وخاصة الاعتمادية.
  • الاستبداد الأسري أو الحماية الزائدة من الأبوين للأبناء.
  • الإهمال من قبل الأهل والأقارب.
  • الدخول في علاقات عاطفية مسممة لفترات طويلة.

 مضاعفات اضطراب الشخصية الاعتمادية

كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية
مضاعفات اضطراب الشخصية الاعتمادية.

في طريقك نحو معرفة كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية؛ تبدأ المشكلة حين يفشل الأفراد في تعديل سلوكهم الاتكالي، أو حين لا يستطيع المحيطون بهم فهم كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية بشكل عام، بالتالي تبدأ المضاعفات السلبية لهذه الشخصية بالظهور، والتي قد تصل إلى أي من التالي ذكره.

  • اضطرابات القلق والتوتر.
  • الخوف المرضي من الوحدة.
  • التعرض للاستغلال النفسي والجسدي من قبل الآخرين طمعًا في الحصول على الاهتمام اللازم.
  • إدمان المخدرات والكحوليات للانفصال عن الواقع غير المرضي بالنسبة لهم.

علاج الشخصية الاعتمادية

لم يتوصل علم النفس إلى الآن إلى طريقة واضحة ومباشرة لعلاج الاضطرابات الشخصية، لكن تتبع بعض أساليب العلاج النفسي من أجل تعديل سلوك الشخص المصاب، وفي حالة اضطراب الشخصية الاعتمادية تنتهج الطرق التالية.

العلاج النفسي

يشمل مجموعة من التمرينات السلوكية التي تهدف لجعل الشخص أكثر اعتمادًا على نفسه في القيام بالأمور والتعلم من العلاقات الناجحة التي يراها أمامه، وينصح بأن يستخدم العلاج السلوكي المعرفي على المدى القصير لأن اعتماده على المدى الطويل قد تجعل الشخص يستند على العلاج بشكل أساسي، ما يعيد المريض إلى نقطة الصفر مجددًا.

 العلاج الدوائي

في بعض الأحيان، يلجأ الطبيب النفسي لوصف بعض الأدوية للمرضى للحد من أعراض القلق أو الهلع التي تصيب الشخص أحيانًا وتقليل تأثيرها عليه، وبنفس الصدد، يجب الأخذ بعين الاعتبار أن يتم الحذر ومراقبة تعاطي المريض مع الدواء كي لا يتحول بشكل دراماتيكي إلى إدمان.

نهايةً وبعد أن تعرفنا على كيفية التعامل مع الشخصية الاعتمادية وصفاتها وأسباب تكونها، يتبقى فقط أن نخبرك بأن الاضطرابات الشخصية في الغالب تكون مزمنة، ما يعني أن المصاب بها قد لا يستطيع التخلص منها بشكلٍ كامل، لكن ما يمكن هو تقليل حدة الأعراض المصاحبة لها، عبر تطبيق آليات التعامل أعلاه، أو اللجوء لأطباء النفس، لكن الأهم هو رغبة المصاب نفسه في التخلص من هذه السلوكيات السلبية.

الكاتب
المصدر
مصدر مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications