كيفية الصلاة وشروط صحتها

إن الصلاة هي صلة المسلم بربه ووسيلته لتعظيم الإله الكامل بالخشوع له والخضوع لعظمته وعزته الأبدية، فلا يكون المرء مصليا لربه حقا إلا إذا كان قلبه حاضرا مملوءا بخشية الله وحده، فينبغي على المسلم أن يحسن مقابلة ربه بإحسانه صلاته، وإنما الصلاة الكاملة هي التي قال الله في شأنها: «قد أفلح المؤمنون، الذين هم في صلاتهم خاشعون»، تعال نعرف كيفية الصلاة بصورة صحيحة.

تعريف الصلاة

  • الصلاة في اللغة تعني الدعاء، وسميت الصلاة بذلك لاشتمالها على الدعاء.
  • وفي الشرع: عبادة ذات أقوال وأفعال معلومة، مفتتحة بالتكبير، مختتمة بالتسليم.

متى تفرض الصلاة على المسلم

  • تجب الصلاة على كل مسلم، بالغ، عاقل، ذكر أو أنثى.

وأدلة ذلك من القرآن والسنة كثيرة، منها قوله تعالى: «وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين» وقوله –صلى الله عليه وسلم-» أول ما يحاسب به العبد صلاته، يقول الله تبارك وتعالى للملائكة: انظروا إلى صلاة عبدي، فإن وجدوها كاملة كتبت له كاملة، وإن وجدوها انتقص منها شيء قال: انظروا هل تجدون لعبدي تطوعا، فتكمل صلاته من تطوعه، ثم تؤخذ الأعمال على قدر ذلك».

  • فلا تجب على الكافر ولا تصح منه إن فعلها حال كفره.
  • ولا تجب على الصبي لقوله –صلى الله عليه وسلم-: «رُفع القلم عن ثلاثة: عن الصغير حتى يبلغ، وعن النائم حتى يستيقظ، وعن المصاب حتى يكشف عنه.»
  • ولكن الصبي يأمره وليه بها إذا بلغ سبع سنين، ويضرب على تركها إذا بلغ عشر سنين، لقوله –صلى الله عليه وسلم-:«مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم في المضاجع.»
  • ولا تجب الصلاة على غير العاقل، وهو المجنون.

شروط صحة الصلاة

اقرأ أيضا

شروط الصلاة ليست جزءا من الصلاة ولكنها لازمة لتكون الصلاة صحيحة وتتمثل في:

  • الطهارة: وذلك بالوضوء للطهارة من الحدث الأصغر، وبالاغتسال للطهارة من الحدث الأكبر، وكذلك طهارة اللباس والمكان.
  • استقبال القبلة: ويكون ذلك بشرط القدرة والأمن.
  • ستر المسلم عورته.
  • النية: وهي قصد كون الفعل لما شرع له، ويكون وقت النية مقرون بالتكبير ولا تصح الصلاة بالنية المتأخرة عنه.
  • دخول وقت الصلاة: فلا تصح الصلاة قبل دخول وقتها.
  • العلم بكيفية أداء الصلاة: وذلك أن يعلم فرائضها فلا يؤدي الفرض على أنه سنة وهكذا.

كيفية الصلاة

لكي يؤدي المسلم صلاته بشكل صحيح، يجب عليه ما يلي:

  • القيام في الفرض: ويجب عليه ذلك إن كان قادرا فقط. (وهذا ركن من أركان الصلاة)
  • تكبيرة الإحرام: وذلك أن يقول: «الله أكبر»، بحيث يسمع نفسه فلا يصح التكبير إن لم يسمع نفسه جميع حروف التكبير، وكذلك في بقية الأركان القولية، يشترط النطق بها بحيث يسمع نفسه. (ركن)
  • يكبر جميع التكبيرات في الركوع والسجود والقيام وليس تكبيرة الإحرام فقط. (واجب)
  • قراءة سورة الفاتحة: في كل ركعة، إلا إن كان يصلي جماعة فيقرؤها في كل ركعة إلا فيما يجهر فيه الإمام. (ركن)
  • الركوع: وهو أن يحني ظهره حتى يستند على ركبتيه براحتي يديه، ويطمئن ظهره ويستوي. (ركن)
  • أن يقول «سبحان ربي العظيم» في الركوع (واجب)
  • الرفع من الركوع والاعتدال قائما: لقوله ‑صلى الله عليه وسلم- في جزء من حديثه للمسيء صلاته: «ثم ارفع حتى تعدل قائما». (ركن)
  • قول «سمع الله لمن حمده» للإمام والمنفرد في الرفع من الركوع، وقول «ربنا ولك الحمد» للمأموم (واجب)
  • السجود على الأعضاء السبعة: والأعضاء السبعة هي الأنف مع الجبهة والكفان والركبتان وأطراف القدمين. (ركن)
  • ويدل على ذلك حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «أُمرت أن أسجد على سبعة أعظم: على الجبهة ‑وأشار بيده على أنفه- واليدين، والركبتين، وأطراف القدمين».
  • أن يقول «سبحان ربي الأعلى» في السجود (واجب)
  • الرفع من السجود (ركن)
  • الجلوس بين السجدتين (ركن)
  • الدعاء بين السجدتين (واجب)
  • الجلوس للتشهد الأخير (ركن)
  • التشهد الأخير (ركن)
  • الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وآله وصيغتها «اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد» (ركن)
  • الطمأنينة، أي عدم الاستعجال في أداء الأركان (ركن)
  • الترتيب بين الأركان: ويدل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: «صلوا كما رأيتموني أصلي» وقد واظب على هذا الترتيب. (ركن)
  • التسليم: قال الإمام علي رضي الله عنه المرفوع: «مفتاح الصلاة الطهور، وتحريمها (أي بدايتها) التكبير، وتحليلها (أي الانتهاء منها) التسليم». (ركن)

تنبيه

  • إذا كان المسلم يصلي في جماعة، فعليه أن ينوي الاقتداء بالإمام.
  • وإذا كان الإمام يقرأ في صلاة جهرية، كالفجر مثلا، يقوم المصلون من ورائه بالاستماع فقط.
مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا عبر صفحة اتصل بنا. إغلاق اتصل بنا

DMCA.com Protection Status