ثقافة ومعرفة

كيف يؤثر شهر الميلاد على صحة وشخصية الإنسان؟

يحظى شهر الميلاد باهتمام كبير لدى فئة كبيرة من الناس، ولاحظ العلماء أن الأشخاص الذين ولدوا في شهر مايو يميلون إلى أن يكونوا متفائلين، بينما أولئك الذين ولدوا في نوفمبر يميلون إلى رؤية العالم بشكل صارم أكثر، وحاول العديد من الباحثين فهم مدى الاختلاف الذي يمكن أن يطرأ على المرء بناء على الموسم والشهر الذي ولد فيه، حتى وجدوا أن شهر الميلاد قد يؤثر على شخصية الإنسان ومهاراته، وصحته أيضا.. تعرف على مزيد من التفاصيل حول تأثير شهر الميلاد على صحة وشخصية الإنسان. 

شهر يناير

إذا ولدت في يناير، فأنت أكثر من مجرد مولود في فصل الشتاء، فقد ولدت في الشهر الأول في العام الجديد مما يعني العديد من الفرص المختلفة، وقد يميل الأشخاص الذين ولدوا في يناير إلى ممارسة مهنة الطب أو أن يصبحوا رياضيين، ومن المرجح أيضا أن يصبحوا مبدعين ومشهورين.

عادة ما يتمتع الذين ولدوا في شهر يناير بصحة أفضل من المتوسط، ​​وربما يكونون محميين من معظم المشكلات، وخاصة أمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن للأسف يمكن أن يعاني من ولد في هذا الشهر من بعض المشاكل النفسية، مثل فصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب، على الرغم من أنهم أقل عرضة للإصابة بمزاج سريع الانفعال.

مقالات متعلقة

شهر فبراير

يميل الأطفال المولودون في فبراير إلى أن يكونوا أكثر سعادة في حياتهم الشخصية والمهنية أيضا، كما أن شهر فبراير هو أيضا شهر الإبداع، وكشهر الميلاد فقد يكون له أثر على حياة من ولدوا فيه، حيث إن من ولد في هذا الشهر قد يتتبع مسارا وظيفيا كفنان، ومن المتوقع أن يصبح شخصا مشهورا.

عندما يتعلق الأمر بالصحة، فقد يكون من ولد في فبراير محميا إلى حد كبير من الأمراض العامة، وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون لديه بعض الحماية ضد الأمراض العصبية وكذلك أمراض الجهاز التنفسي والأمراض التناسلية.

شهر مارس

مارس هو الشهر الذي نرحب فيه بأشعة الشمس، وإذا كنت قد ولدت في هذا الشهر، فمن المحتمل أنك تبحث عن الجانب الأكثر إشراقا من الحياة، وقد يتعرض معظم الأشخاص الذين ولدوا في الربيع لفرط التذكر، مما يعني أنهم في كثير من الأحيان في حالة مزاجية جيدة وإيجابية، ولكن ربما يحتاج مواليد شهر مارس إلى مراقبة نظام القلب والأوعية الدموية لديهم.

شهر أبريل

تماما كما هو الحال بالنسبة للأشخاص الذين ولدوا في شهر مارس، يميل أطفال أبريل إلى أن يكونوا أكثر إيجابية مقارنة بالأشخاص الذين ولدوا في الشتاء والصيف والخريف، وعندما يتعلق الأمر بالوظيفة، فيمكن أن تتاح لمن ولد أبريل الفرصة للاختيار من بين الفرص الوظيفية المختلفة، وعادة ما يكون لديهم حماية جيدة من المشكلات الصحية العامة، وكذلك فرصة منخفضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

شهر مايو

إذا كنت قد ولدت في مايو، فقد تعتبر نفسك الأكثر حظا بشهر الميلاد هذا، فعادة ما يكون معظم الأشخاص الذين ولدوا في هذا الشهر متفائلين، كما أنهم ربما لا يحتاجون إلى التركيز على مهنة واحدة لأن خياراتهم مفتوحة على مصراعيها، كما أنهم بشكل عام ليسوا عرضة لأمراض عالية الخطورة، ولديهم حماية شاملة عالية ضدها، ولكن على الرغم من أنهم متفائلون، إلا أنهم معرضون أيضا للاكتئاب.

شهر يونيو

مواليد هذا الشهر أكثر عرضة لتقلبات المزاج، وقد يتأخرون في الالتحاق بالمدرسة، ولكن لا يزال بإمكانهم تحقيق إنجازات أكاديمية رائعة، حيث تشير الدراسات إلى أن لديهم المزيد من الوقت للنضوج قبل بدء المدرسة.

من الناحية الصحية، فقد تكون هناك مخاطر طفيفة في الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية، لكن أطفال يونيو يتمتعون بصحة جيدة بشكل عام. بالإضافة إلى أنه قد يكون لديك بعض الحماية من الأمراض التناسلية.

شهر يوليو

إذا كنت قد ولدت في شهر يوليو، فقد يكون لديك القدرة على تنظيم حياتك العاطفية والتحكم في مشاعرك، كما أن معظم مواليد يوليو لديهم جانب فني وقد يكونون عُسرًا (يستخدمون اليد اليسرى)، كما أنهم يتمتعون بصحة جيدة إلى حد كبير.

شهر أغسطس

أن تكون مولودا في أغسطس، فقد يكون لديك عدد أقل من الأهداف الأكاديمية، حيث تظهر بعض البيانات أن معظم من ولدوا في أغسطس قد يكونون متفائلين ومبدعين، كما أن أصحاب شهر الميلاد هذا عادة ما يكونون عقلانيين، وغالبا ما يكونون أشخاصا إيجابيين، كما أن التغيرات المزاجية التي تأتي مع الإفراط في الإيجابية لن تعرض مواليد أغسطس لخطر الإصابة بالأمراض ثنائية القطب.

شهر سبتمبر

الأشخاص الذين ولدوا في الخريف لديهم مستويات منخفضة بشكل عام من الاكتئاب، ولكن إذا كنت قد ولدت في سبتمبر، فقد تكون معرضا لخطر متوسط ​​للإصابة بالأمراض الصحية، ولديك فرصة أكبر للإصابة بالربو، وبعض الحماية ضد أمراض القلب والأوعية الدموية بشكل عام.

شهر أكتوبر

عند الحديث عن تأثير شهر الميلاد على الشخصية، فعادة ما يكون مواليد هذا الشهر بارعين بشكل عام في الرياضة، وفي حين أن معظم الأشخاص الذين ولدوا في الخريف طوال القامة، فإن أولئك الذين ولدوا في منتصف أكتوبر قد يكونون أطول من المعتاد، وإذا كنت ممن ولدوا في أكتوبر، فقد تزداد فرصة إصابتك بالأمراض بشكل عام، ولكن قد تكون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

شهر نوفمبر

يميل الأشخاص المولودون في نوفمبر إلى التركيز بشكل مفرط، إلى جانب انخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب، فقد يمنحهم هذا ميزة في حياتهم عند الوصول إلى أهدافهم، كما أنهم يميلون إلى أن يكونوا عقلانيين، ولكن قد يكون لديهم مخاطر أكبر للإصابة بالأمراض العامة، وخاصة أمراض الجهاز التنفسي، كما يبلغ اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ذروته بين مواليد نوفمبر.

شهر ديسمبر

يعتبر ديسمبر شهر الميلاد الأقل انتشارا في العالم، ولا يغضب مواليد هذا الشهر بسهولة، فهم أكثر ثباتا مقارنة بالأشخاص الذين ولدوا في الصيف، ولكنهم قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض الإنجاب، ولديهم فرصة أكبر للعيش حتى وقت أطول.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications