متلازمة مقاومة الأنسولين.. عوامل خطورة وعادات يومية للسيطرة عليها

متلازمة مقاومة الأنسولين هي حالة صحية فيزيائية ينتج عنها تغير قوة هرمون الأنسولين بحيث يصبح أقل فعالية وغير قادر على خفض مستوى السكر في الدم بالشكل الطبيعي، وهي مشكلة صحية قد تؤدي للعديد من المضاعفات في حال لم يهتم المريض بالتعليمات والعلاجات التي يصفها الطبيب من أجل المحافظة على مستوى السكر في الدم، وهنا تتعرف على هذه المتلازمة عن قرب وأهم أعراضها وطرق العلاج.

أسباب وعوامل خطورة متلازمة مقاومة الأنسولين

تعد متلازمة مقاومة الأنسولين مشكلة ليست بسيطة لما يرتبط بها من قصور في وظيفة هرمون الأنسولين عن القيام بدوره الطبيعي في خفض مستوى السكر في الدم، وهناك بعض الأسباب وعوامل الخطورة التي تزيد من الإصابة بهذه المتلازمة تتمثل فيما يلي:

  • الناحية الوراثية حيث تزداد الإصابة بهذه المتلازمة في ما بين أفراد العائلة الواحدة، ولذا إذا كان أحد أفراد العائلة مصابا بهذه المتلازمة فربما يكون معرضا للإصابة بها أكثر من شخص آخر لا يوجد لديه تاريخ عائلي، وتكثر أيضا في حالات زواج الأقارب بالإضافة إلى كثرة توارثها بين حالات مرض السكري من النوع الأول.
  • قد يكون النظام الغذائي سببا في حدوث متلازمة مقاومة الأنسولين حيث توجد بعض الأطعمة التي تزيد من نسبة الإصابة بها وهذه الأطعمة تتمثل في المواد الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الفركتوز، وكذلك تناول المشروبات الغازية بكثرة.
    زيادة الوزن بشكل مفرط تعتبر عاملا رئيسيا من عوامل خطورة الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين، بالإضافة إلى أنها أيضا عامل من عوامل خطورة الإصابة بالعديد من الأمراض مثل مرض فرط ضغط الدم ومرض السكري وغيرهم، ولذا احرص على أن يكون وزنك مناسبا ولا تقصر في ممارسة التمارين الرياضية.
  • كما ترتبط الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين مع بعض الأمراض الأخرى، أهمها مرض السكري ومرض الالتهاب الكبدي بفيروس سي، حيث إن الأشخاص المصابين بهذا المرض معرضون للخطر بنسبة أكبر 4 أضعاف من الأشخاص غير المصابين به، كما تزداد نسب الإصابة بين النساء الذين يعانون من تكيس المبايض.

هذه بعض عوامل الخطورة التي تزيد من نسب الإصابة بمتلازمة مقاومة.

أعراض متلازمة مقاومة الأنسولين

فيما يلي أهم الأعراض التي يعاني منها الأشخاص المصابون بمتلازمة مقاومة الأنسولين:

  • ارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • حدوث إعياء وتعب في الجسم مع فقدان القدرة على التركيز.
  • الشعور بالرغبة في النوم وخاصة بعد تناول الكربوهيدرات.
  • حدوث تراكم للدهون وزيادة في الوزن، خاصة في مناطق معينة من الجسم مثل البطن والأرداف.
  • حدوث تغير في الحالة المزاجية للشخص يتم ملاحظتها بسهولة.
  • زيادة في مستويات الدهون في الدم وارتفاع ضغط الدم في العديد من الحالات.

هذه هي الأعراض التي يعاني منها مريض متلازمة مقاومة الأنسولين وتختلف حدة هذه الأعراض ما بين مريض وآخر على حسب الحالة.

علاج متلازمة مقاومة الأنسولين

إذا كنت تعاني من هذه المتلازمة فلا بد من التوجه بشكل سريع للطبيب المختص من أجل وصف العلاج اللازم، وذلك تجنبا للإصابة مرض السكري، لذا كلما ذهبت بشكل مبكر كلما كان أفضل للسيطرة على الحالة ومنع حدوث مرض السكري.

هناك بعض العادات اليومية الصحية التي تساعد كثيرا في السيطرة على الأعراض وتمنع الإصابة بالسكري بنسبة كبيرة وأهمها ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر وذلك من خلال ممارسة رياضة المشي السريع لفترة قصيرة يوميا، كما أن إنقاص الوزن يعتبر ضروريا للغاية ومن أهم خطوات مقاومة هذه المتلازمة، ولذا يجب الحرص على مراقبة نسبة تناول الكربوهيدرات والسكريات خلال اليوم، كما يجب البعد عن المحليات الصناعية.

هناك بعض الأدوية التي يصفها الطبيب والتي تقوم بحرق الدهون في الجسم، كما توجد أدوية تقوم بضبط مستوى السكر في الدم ولكن لا بد أن يصف الطبيب هذه الأدوية ولا يصح أن يتناولها المريض من تلقاء نفسه.

وهنا نكون قد تحدثنا عن متلازمة مقاومة الأنسولين وأسبابها وأعراضها وطرق العلاج.

مصدر
DMCA.com Protection Status