عالم حواء

ما الطعام المناسب للرضيع في شهوره الأولى؟

تحتار الأمهات بشأن إدخال الأكل للرضيع نتيجة كثرة الأقاويل حول هذا الأمر، فقد تسمعين من البعض أنه يجب عليك إطعام طفلك منذ الشهر الرابع، وقد تسمعين أنه لا يجب إطعام الطفل إلا عند بلوغه الشهر السادس، فما هي الحقيقة؟ وما نوع الطعام الذين يمكنك تقديمه لطفلك في البداية؟ تعرفي على إجابات هذه الأسئلة في المقال.

متى يمكن إدخال الأكل للرضيع؟

ينصح الأطباء الأمهات بإدخال الطعام للرضيع في عمر 4 إلى 6 أشهر على حسب نمو طفلك، فهناك علامات تؤكد لك أن طفلك أصبح جاهزًا لإدخال الطعام إليه، ومنها أنه يمكنه الجلوس بشكل متوازن دون أن يتمايل رأسه، وأن يستطيع بلع الطعام، ويمكنك اختبار هذا من رد فعله حينما تقدمين له الطعام، فإذا أغلق فمه أو أبعد الطعام بلسانه فهذا يعني أنه غير قادر على بلعه.

هناك علامة أخرى تشير إلى أنه الوقت المناسب لتقدمي الطعام لطفلك، وهي أن ينسق بين حركة اليدين والعينين والفم، أي أن يستطيع النظر تجاه الطعام والتقاطه ووضعه في الفم، وفي بداية إدخال الأكل للرضيع يجب عليك معرفة الأطعمة المناسبة لتقديمها.

اقرأ أيضًا: علاج فقر الدم.. وفوائد الحلبة المذهلة للمرضع والرضيع

الأطعمة المناسبة في بداية إدخال الطعام للرضيع

في بداية إطعام الطفل أدخلي إليه الطعام المهروس اللين والمسلوق، ويجب أن يكون خاليًّا من الحليب أو العسل أو السكر أو الملح، وابدئي في إدخال الأطعمة الصلبة بعد بلوغ الرضيع 6 أشهر من عمره، وننصحك في بداية الأمر إدخال الأرز المطحون المخصص للرضع، فهو غني بالعناصر اللازمة والكربوهيدرات التي يحتاجها جسم طفلك في هذه المرحلة، كما أنه لا يسبب أي نوع من الحساسية.

حينما يعتاد الرضيع تناول الطعام اللين والمهروس أدخلي إليه الخضار الطازج بعد سلقه وهرسه جيدًا، ولكن احذري من إدخال بعض أنواع الخضار التي تسبب الغازات، مثل: البروكلي والقرنبيط والملفوف، ويمكنكِ البدء في إطعام طفلك الكوسة أو البطاطا أو البازلاء أو الجزر بعد السلق والهرس، وحينما يعتاد تناول هذه الأطعمة يمكنكِ إطعامه الفواكه والبطاطا الحلوة.

هل يمكن إدخال الطعام للرضيع في الشهر الرابع؟

طعام الرضيع في الشهر الرابع

يمكنكِ إدخال الطعام للطفل الرضيع عندما يبلغ 4 أشهر من عمره إذا وجدته مستعدًا لهذا من خلال العلامات التي ذكرناها، ولكن يظل حليب الأم أو الحليب الصناعي هو الطعام الرئيسي له، فلا يمكنكِ استبدال الحليب بالطعام الذي تدخلينه إليه، أما عن الكمية المناسبة لإدخال الطعام في اليوم فهي ملعقة واحدة في بداية الأمر، ثم زيادتها تدريجيًّا، وتجنبي الضغط على طفلك بأن يتناول الطعام في هذا العمر إذا لم يكن مستعدًا.

اقرأ أيضًا: جدول تغذية الطفل الرضيع

نصائح عند إدخال الأكل للرضع

إذا كان هذا أول طفل لكِ ربما سيتعين عليكِ معرفة وتطبيق النصائح التالي ذكرها عند إدخال الطعام إليه، وهي:

  • استشيري طبيب الأطفال قبل إدخال الأصناف الجديدة لطفلك، إذ توجد بعض الأطعمة التي لا تناسبه في مثل هذه المرحلة العمرية.
  • لا تجبري الطفل على تناول أي صنع من أصناف الطعام إذا نفر منه حتى وإن كانت فائدته كبيرة.
  • يجب أن تجلسي الطفل على الكرسي المخصص قبل تناول الطعام حتى تتفادي اختناقه، كما يجب تقديم ملعقة لكي يتناول الطعام بها.
  • تجنبي إضافة التوابل أو السكر أو العسل أو الملح إلى الطعام إذا كان الطفل لم يبلغ عامه الأول.
  • يمكنكِ إضافة الحليب الصناعي أو حليب الثدي إلى الطعام ليكون لينًا ويسهل على طفلك تناوله.
  • اغسلي الأدوات والأواني التي تصنعين فيها الطعام لطفلك بشكل دوري.
  • تجنبي استعمال الأدوات النحاسية في صنع الطعام للرضيع.
  • احرصي على هرس الطعام جيدًا قبل إدخاله للطفل، ويمكنكِ تحسين مذاقه إذا لم يكن محببًا لدى الطفل من خلال إضافة قطرات قليلة من عصير البرتقال إلى الطعام.
  • أدخلي نوعًا واحدًا من الأطعمة في كل مرة يتناول فيها الطفل الطعام، لكي تختبري ما إذا كان الطفل يعاني الحساسية تجاه أي نوع من الأطعمة.
  • يمكنكِ خلط صنفين أو أكثر من الأطعمة بعد إدخال الأنواع المختلفة من الأطعمة بشكل تدريجي.
  • تدرجي في إدخال الأكل للرضيع فيمكنكِ إدخال كميات قليلة في البداية، ثم مضاعفتها لاحقًا.

اقرأ أيضًا: أسباب ترهل الثدي بعد الرضاعة وكيفية الوقاية منه

أخطاء يجب تجنبها عند إدخال الطعام للرضيع

إطعام الرضيع

يقع العديد من الأمهات في الأخطاء التي قد تكون عادية أو كارثية عند إطعام الرضيع، ولكي لا تتكرر هذه الأخطاء سنعرضها كالآتي لتتجنبيها:

إدخال الأطعمة للطفل قبل بلوغه الشهر الرابع

إذا كنتِ تعتقدين أن طفلك لا يحصل على الغذاء الكافي من الحليب في هذا العمر ويحتاج إلى طعام مساعد فأنتِ مخطئة تمامًا، فالحليب يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة لنمو الطفل بشكل سليم، ففي حالة التسرع في إطعام الطفل الطعام الصلب في سن صغيرة يمكن أن تسببي له العديد من المشكلات، كأن يصاب بالحساسية أو السكري، كما أن تقديم الطعام الصلب يمكن أن يشعر الطفل بالشبع ويجعله يتجنب الرضاعة الطبيعية، الضرورية لنموه.

عدم مراقبة تأثير إدخال الطعام 

يجب عليكِ التدرج في إدخال الطعام للطفل، فقدمي وجبة سهلة البلع وبكمية قليلة في البداية، ثم تدرجي في الكمية وفقًا لقدرة طفلك على استيعاب مزيد من الطعام، كما يجب عليكِ مراقبة تأثير الطعام في طفلك من خلال ملاحظة البراز، فإذا وجدتِ أن الطعام الذي قدمته غير مهضوم في البراز فهذا يعني أنه غير مناسب للطفل، ويجب عليكِ استبعاده في المرات القادمة.

إدخال اليانسون للطفل لعلاج المغص

يعد اليانسون للأطفال الرضع في أول 4 أشهر من الأخطاء الشائعة التي تقع فيها الأمهات، فلا تقومي بهذا مطلقًا، لأن هذه الأعشاب تضر بكبد الرضيع في هذا العمر المبكر.

إدخال الحليب البقري للرضيع قبل بلوغه العام الأول

لا يجب إدخال الحليب إلى الطفل قبل العام الأول، لأنه لا يحتوي على العناصر اللازمة لنموه، وعلاوة على ذلك فهو سيضره كثيرًا ولن يفيده، وذلك لأن الرضيع لا يمكنه هضمه نتيجة عدم اكتمال نمو الإنزيمات اللازمة لهضم مكونات الحليب في هذا العمر، وهو ما يجعله أكثر عرضة لضعف بنيته والإصابة بهشاشة العظام وبعض الأمراض الأخرى، لأنه يضعف مناعته.

اقرأ أيضًا: كيف تؤثر التغذية على ذكاء الطفل ونموه العقلي؟

تقديم العصائر الحمضية للرضيع

العصائر الحمضية للرضيع

إدخال عصير البرتقال أو عصير الليمون إلى الرضيع الذي لم يتجاوز الشهر الثامن أمر مضر تمامًا لمعدته، وذلك لحمضية العصارة المعدية للرضيع التي تزداد بإعطائه العصائر الحمضية، مما يسبب له الطفح الجلدي في موضع الحفاظ والشعور بالألم.

إدخال الطعام الذي يحتاج إلى المضغ 

عند إدخال الأكل للرضيع احذري من إدخال الأطعمة الصلبة التي تحتاج إلى القضم بالأسنان كالعنب أو الحلوى أو الفشار أو الفواكه المجففة قبل أن يتم العام من عمره، فأسنان الصغير لم تنمُ بعد، وعند إدخال هذه الأطعمة إليه يمكن أن تستقر في حلقه وتتسبب في اختناقه.

إضافة الملح والسكر لطعام الرضيع

كثيرًا ما تقع الأمهات في هذا الخطأ، فهن يعتقدن أنه بذلك سيتقبل الأطفال الطعام المقدم لهم، ولكن هذا غير صحيح على الإطلاق، فإن قدمتِ إلى طفلك طعامه مع تلك الإضافات، سيعتاد عليها ولن يتناول أي طعام آخر إلا بمذاق حلو أو مالح، وهذا سيعرضه إلى مخاطر صحية كثيرة، وسيجعله يفقد قدرته على تناول وجباته الرئيسية، فاحذري من تحلية الطعام حتى باستخدام العسل الأبيض، لأنه يحتوي على بكتيريا تشكل خطورة كبيرة على حياة الطفل.

إدخال البيض للطفل قبل إتمامه العام الأول

لا يجب عليكِ إطعام طفلك بياض البيض إلا عندما يبلغ العام الأول من عمره، إذ يمكن أن يصيب الطفل بالحساسية، ولكن يمكنكِ تقديم صفار البيض عندما يبلغ الطفل 7 أو 8 أشهر من العمر.

إطعام الطفل الزبادي قليل الدسم

لا يجب إدخال الحليب كامل الدسم قبل أن يتم الطفل عامين، أما عن مشتقاته الخالية من الدسم فيمكن تقديمها للرضيع في آخر الشهر السابع أو الثامن، ولكن إذا تم تقديمه قبل بلوغه هذا العمر فيمكن أن يسبب له حساسية اللاكتوز.

قدمنا لكِ طريقة إدخال الأكل للرضيع بشكل صحيح وتدريجي حتى لا يتضرر طفلك، فلا تستمعي إلى أحاديث النساء، التي تدور حول إطعام أطفالهن منذ عمر 3 أشهر أو ما شابه، واتبعي نصائح الطبيب المختص واحرصي على استشارته دائمًا بشأن الأطعمة الجديدة على الطفل قبل إطعامه إياها، واتبعي النصائح التي قدمناها أعلاه، واحذري من تكرار الأخطاء الشائعة حتى تأخذي بطفلك إلى بر الأمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى