مرض الزهري.. أعراضه ومراحله وطرق العلاج

مرض الزهري هو واحد من الأمراض المعدية التي تنتقل عبر التواصل الجنسي بمختلف أنواعه سواء الجنس الفموي أو الشرجي، كما أنه قد ينتقل في بعض الأحوال عن طريق الاتصال مع الشخص المصاب، كما قد ينتقل أيضا من الأم للجنين، وهو عدوى بكتيرية تؤدي إلى حدوث بعض الأعراض التي سنوضحها معكم من خلال هذا المقال، كما سنوضح أيضا أسباب هذا المرض وطرق علاجه.

أسباب وعوامل خطر مرض الزهري

يحدث هذا المرض بسبب بكتيريا تُسمى البكتيريا اللولبية الشاحبة والتي تنتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم عن طريق الاتصال الجنسي، حيث تدخل البكتيريا من خلال الجروح الصغيرة أو الأغشية المخاطية وبالتالي يحدث المرض.

هناك بعض الاعتقادات الخاطئة التي تخص طرق انتقال مرض الزهري مثل الانتقال عبر الملابس وأدوات الأكل والمرحاض وغيرها من العادات اليومية، وهنا أود أن أوضح بأن الزهري لا ينتقل عبر هذه الأمور.

هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بالمرض، وتتمثل تلك العوامل في التالي:

  • ممارسة الجنس مع العديد من الشركاء، حيث إن هذا يعد من عوامل الخطورة الأساسية للإصابة بهذا المرض وغيره من الأمراض الجنسية الأخرى، وهذه هي أحد الأسباب والحكم التي حرم الله تعالى الزنا من أجلها، لذا ابتعد تماما عن التواصل المحرم مع شركاء جنسيين.
  • ممارسة الجنس ما بين الرجال، حيث يمثل عامل خطر كبيرا أيضا للإصابة.
  • الجنس غير الآمن وأقصد هنا الجنس الشرجي، ومن المعروف بأنه محرم أيضا.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري أو مرض الإيدز، حيث إن الأشخاص المصابين بهذا المرض معرضون بشكل كبير للإصابة بالعدوى بسبب نقص المناعة الطبيعية للجسم.

هذه هي أهم أسباب وعوامل خطورة الإصابة بمرض الزهري، والآن جاء الوقت للحديث عن المرض من حيث الأعراض والمضاعفات وطرق العلاج.

أعراض مرض الزهري

اقرأ أيضاً

يحدث هذا المرض على 3 مراحل مختلفة، في خلال هذه المراحل تتباين الأعراض، وهنا فيما يلي المراحل بالتفصيل:

  • المرحلة الأولى primary syphilis وفي هذه المرحلة يعاني المريض من قرحة أو أكثر في مناطق الأعضاء التناسلية، كما تظهر أيضا في منطقة الفم، وتظهر هذه القرح بعد التعرض للعدوى بمدة تتراوح ما بين 10 وحتى 90 يوما، أما عن القرح فتختفي بعد حوالي 6 أسابيع من تاريخ ظهورها.
  • المرحلة الثانية من مرض الزهري والتي يبدأ الطفح الجلدي بالظهور فيها، ويظهر هذا الطفح في كف اليد كما قد يظهر في بعض مناطق الجسم الأخرى، وفي هذه المرحلة يعاني المريض أيضا من حدوث انتفاخات في الغدد الليمفاوية الموجودة في مناطق مختلفة من الجسم.
  • المرحلة الثالثة والتي تحدث إذا ما لم يتلق المريض العلاج المناسب، حيث يتطور المرض في هذه المرحلة بشكل كبير ويؤدي لحدوث العديد من المضاعفات التي ربما تصل إلى الموت، ومن مضاعفات المرض حدوث مشاكل في الأعصاب ومنطقة الدماغ مما يؤدي إلى العمى والشلل والعجز الجنسي وغيرها من المضاعفات الأخرى.

هذه هي مراحل وأعراض مرض الزهري لذا يمر المرض بثلاث مراحل على فترات معينة كما وضحنا.

كيفية علاج داء الزهري

الخطوة الأولى في علاج هذا المرض والحد من انتقاله تتمثل في الابتعاد تماما عن إقامة أي علاقات جنسية مع أي شخص سواء الشريك الجنسي أو غيره، ويتم فحص كافة الأشخاص الذين تواصلوا جنسيا مع المريض لتتبين ما إذا كانوا مصابين بالمرض.

أما علاج هذه العدوى فتتمثل في علاج دوائي بالمضاد الحيوي وتحديدا البنسلين، حيث يحتاج المريض لجرعة واحدة منه في الحالات البسيطة، أما في الحالات المتقدمة من هذا المرض قد ينصح الطبيب بتكرار الجرعة.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية البنسلين يتم وصف بدائل مثل الدوكسي سيكلين وغيرها من المضادات الحيوية البديلة.

هنا نكون قد تحدثنا بالتفصيل عن مرض الزهري وأسبابه وأعراضه وطريقة علاجه.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status