معلومات تاريخية عن سور الكويت العظيم

سُور الكويت العظيم

كلنا يسمع منذ نعومة أظفاره عن سور الصين العظيم- وهو سور يبلغ طوله 2400 كيلو متر، وأحد عجائب الدنيا السبع الجديدة؛ حيث يتوافد إليه الناس من كل حدب وصوب-.. لكن هل سمع أحدُنا من قبل عن سُور الكويت العظيم؟
إنه سورٌ تاريخىٌّ، بُنى حول الكويت؛ بهدف دفاعى، بعد أن خاضت لؤلؤة الخليج عددًا من النزاعات الإقليمية والحروب، وتكرر بناؤه ثلاث مرات، فهناك السور الأول والثانى والثالث، وانتهى الأمر بإزالة الثالث عام 1957 نتيجة الازدهار العمرانى وغزو الكتل الخرسانية للمناطق الصحراوية، حيث صدر قرار من المجلس الأعلى للدوائر الحكومية بإزالة سور الكويت، والإبقاء على بواباته الخمس، لما تشكله من أثر تاريخى يجب الحفاظ عليه، وتم استبداله بما يعرف الآن بـ«حدائق السور».. وهناك مزاراتٌ سياحية أخرى فى الكويت مثل، «الهاشمى» أحد أكبر المراكب الخشبية فى العالم، وأبراج الكويت رمز المدنية الكويتية الحديثة، وكشك الشيخ مبارك والقصور القديمة والمتاحف.
وحسبما جاء فى كتابَى حسين خلف الشيخ خزعل «تاريخ الكويت السياسى»، وعبدالعزيز الرشيد «تاريخ الكويت»- فإنه فى عام 1760، شيّد الشيخ عبدالله بن صباح الصباح سور الكويت الأول، وبعد ذلك بنصف قرن تم تشييد السور الثانى عام 1814، ثم جاء السور الثالث بعد قرن كامل من بناء الثانى وذلك عام 1920.. وانتهى الأمر بهدم السور الثالث عام 1957م.

 

اقرأ أيضًا: قصة قنبلة الحرب العالمية التي عُثر عليها في شحنة بطاطا!

 

ولقد شُيد السور الأول بالطوب اللبن فى عهد صباح بن جابر عام 1760م، وبلغ طوله 750 مترًا، وتم بناؤه بعد ضعف نفوذ بنى خالد وعجزهم عن حماية الكويت بسبب الصراعات الداخلية على الحكم.
أما السور الثانى، فشُيد عام 1814م وحَوَى خمسة أبواب، وبلغ طوله 2300 متر، لكنه لم يكن بالقوة لرد الغارات عن المدينة، وتخللته بعد «المطبات» التى استطاع اللصوص التسلل منها، وقيل إن سبب بنائه محاولة «بندر السعدون» شيخ قبيلة المنتفق العراقية غزو الكويت.
وجاء السور الثالث فى عهد سالم المبارك الصباح لحماية المدينة من أى هجوم برى، بعد هزيمة الجيش الكويتى فى معركة حمض الشهيرة التى استشهد فيها عدد كبير من الكويتيين فى عام 1919م، وقيل إن طبيب الإرسالية الأمريكية سأل الشيخ مبارك الصباح عن سبب عدم بناء سور حول عاصمته، فكان جوابه: «أنا السور»، لكن بعد حادثة «الحمض» التى أثارت الكثير من المخاوف فى نفوس المواطنين، واتساع العمران الكويتى خارج الأسوار، قرر الشيخ سالم مبارك الصباح بناء سور ثالث يحيط بالمدينة.

شكل السور

معلومات تاريخية عن سور الكويت العظيم

يبلغ طوله نحو 7 كيلومترات، ويمتد حول مدينة الكويت بارتفاع قدره 4 أمتار وسمك 3 أمتار ويتكون من أربع بوابات وأضيفت بوابة خامسة لاحقًا وهى بوابة المقصب والبوابات هى: دسمان، البريعضى، الشامية، الجهراء.

ملحمة الكويتيين فى البناء

انطلق الكويتيون بهمة وعزيمة فى البناء، وكان كل مجموعة تبنى الجزء المقابل لمنطقتها، وتم البناء بـ«الطين واللبن والجص»، وكانت تنقل على ظهور الحمير والجمال.
وكان للسور حُراس، يقومون بفتح أبواب بعد صلاة الفجر كل يوم، وتبقى الأبواب مفتوحة حتى بعد صلاة المغرب، حيث تغلق الأبواب.

.تاج محل وسور الصين.. وأكثر الأماكن السياحية ازدحاما في العالم

مصدر طالع المصدر الأصلى

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد