نصائح ذهبية لعلاقة مثالية مع شريك الحياة

العلاقات التي تبنى على أساس صحيح لا يمكن هدمها مهما تضافرت ظروف الحياة لفعل ذلك، فهي تعبر عن شخصيتك في التعامل مع شريك الحياة الذي تختاره، هناك بعض الأساسيات التي عليك وضعها في اعتبارك من أجل بناء علاقة إيجابية ناجحة.

التحدث مع شريك الحياة

لا تتوقع أن شريك الحياة قادر على قراءة أفكار عقلك باستمرار، فإذا لم تتواصل معه فاعلم أن هذا يؤثر سلبيا في العلاقة، عبر عن كل شيء بالتحدث إليه فهذا من بدايات المشاركة الإيجابية التي تبني ولا تهدم.

الاستماع باهتمام إلى شريك حياتك

الاستماع إلى شريك الحياة هو البداية الحقيقية لبناء علاقة ناجحة، واحرص على  ألا تقاطعه، والانتظار حتى ينتهي من سرد كل أفكاره، ثم البدء بالرد على ما قاله.

وضع حدود في التعامل

يجري رسم هذه الحدود للحفاظ على مسافة كافية من الاحترام بين الطرفين، فإذا طرأ موقف يشعرك بعدم الارتياح يجب النقاش فيه مع شريك الحياة، فلا تمنحه الفرصة للسيطرة على قراراتك ولا تفرض سيطرتك عليه أيضا.

التواصل بوضوح

عندما يكون الاتصال بين الطرفين فاترا تفشل العلاقة بسرعة، فمثلا عندما يقدم شريك حياتك على ارتكاب فعل شيئ يغضبك، استخدم أسلوبا للتعبير عن مشاعرك سواء بالفعل أو بالقول، وذلك لمشاركة الأفكار والمشاعر والآراء مع تجنب الاتهامات الخاطئة تجاه الطرف الآخر.

التعبير عن العواطف

افتح البال لمشاعرك أن تخرج لشريك حياتك فهذا يمثل رابطا عاطفيا قويا، واحرص على التعاطف معه في المواقف المختلفة، وإذا كنت تشعر بعدم اتصالك مع شريك حياتك عاطفيا، ابدأ بطرح الأسئلة عليه حول المشاعر دون أن تلومه.

خصص وقتا لمناقشة العلاقة

في بعض الأحيان تشعر بحدوث تغيرات في العلاقة، هنا يجب عليك تخصيص وقت لمناقشة مسارات العلاقة مع شريك الحياة، واعلم أن تجاهل التغيرات قد يكون وسيلة لانهيار العلاقة في المستقبل، كن واضحا في علاقتك وافعل ما يناسب شريك حياتك لبناء حياة ناجحة.

تقدير متبادل

لكي تكون العلاقة ناجحة يجب أن تشعر شريك حياتك بالتقدير، فهناك الكثير من التفاصيل الصغيرة التي تساعد على بناء علاقة ناجحة، مثل قولك له شكرا على فعل شيء ما بدلا من التركيز على الأخطاء، قم بتسليط الضوء فقط على الأشياء التي يضيفها شريك حياتك في الحياة، ولا تخجل أن تسأله عن الطريقة التي تشعره بالتقدير.

توقع تغير العلاقة

اعلم أن علاقتك من المحتمل أن تتغير وهذا موقف لا يستدعي الهروب منه، اعترف بالتغيرات التي حدثت وابدأ التعامل معها بهدوء وحكمة، ومشاركة شريكك مشاعره ووسائل حل المشكلة.

احترام خصوصيات الشريك

مهما كاتت العلاقة بينكما مرتبطة درجة كبيرة، يجب عليك احترام خصوصيات شريكك، فلا يحق لك قضاء كل لحظة معه، فمثلا لا تطلب كلمة مرور حسابات شريكك على مواقع التواصل، فهذا سلوك خاطئ، كن حذرا في غيرتك عليه، ولا تجعل هذا الأمر يهدم جدار الثقة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد