وداعا للحوم.. كيف تصير نباتيا في 3 خطوات؟

يفضل بعض الأشخاص اتباع نظام غذائي نباتي، اعتقادا منهم بأن النظام النباتي يكفل لهم حياة صحية خالية من الأمراض، ورغبة في التخلص من الآثار السلبية التي يتركها التناول المستمر للأطعمة الحيوانية.

والنظام الغذائي النباتي أو النباتية هو نظام يعتمد على تناول الأطعمة النباتية فقط، وعدم تناول أي أطعمة حيوانية، أو منتجات تدخل اللحوم في صناعتها، بما في ذلك الأسماك والدجاج، لكنه يسمح بتناول بعض منتجات الألبان، كالحليب والزبدة والبيض.

كيف تصبح نباتيا؟

وداعا للحوم.. كيف تصير نباتيا في 3 خطوات؟

من الممكن التوقف عن تناول الأطعمة الحيوانية، والتحول إلى الأطعمة النباتية في أي وقت لمن يرغب في أن يصبح نباتيا، لكن هناك خطوات يجب اتباعها لقلب النظام الغذائي حتى لا يحدث أي ضرر، نستعرض هنا خطوات التحول من النظام الغذائي الحيواني إلى النظام النباتي:

التوقف عن تناول اللحوم تدريجيا

وداعا للحوم.. كيف تصير نباتيا في 3 خطوات؟

ينصح خبراء التغذية الأشخاص الذين يرغبون باتباع النظام النباتي بالتوقف تدريجيا عن تناول اللحوم، وليس بشكل مفاجئ لتجنب حدوث أي مشكلات هضمية جراء التغيرات الفجائية، لذا من المهم التوقف عن تناول نوع واحد من اللحوم لمدة شهر واحد، مثلا التوقف عن تناول اللحم البقري، وإدخال الأطعمة النباتية بدلا عنه في النظام الغذائي، وفي الشهر التالي التوقف عن تناول لحوم الدجاج، وبمرور الوقت ستزول الرغبة في تناول الأطعمة الحيوانية، لكن من المهم عدم التعجل في الأمر والتزام الصبر، وبالتأكيد ستتحقق النتائج المرجوة، ويبدأ الشخص في الميل إلى تناول الأطعمة النباتية فقط.

تناول الخضراوات البديلة للحوم

وداعا للحوم.. كيف تصير نباتيا في 3 خطوات؟

حتى لا يفقد الجسم الفوائد التي كان يحصل عليها من اللحوم، ينبغي تناول الخضراوات التي تقدم ذات الفوائد للجسم، مثلا السبانخ كبديل للحم البقري، والفول الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتين مثل الموجودة باللحوم الحمراء، والباذنجان أيضا الغني بالحديد، والأفوكادو كمصدر بديل للدهون التي كان النظام الحيواني يقدمها للجسم، بالإضافة إلى تناول الجبن النباتي كمصدر جيد للكالسيوم.

تناول الفواكه المجففة والمكسرات

وداعا للحوم.. كيف تصير نباتيا في 3 خطوات؟

تغتني الفواكه المجففة بالكالسيوم والفيتامينات المهمة، وخاصة فيتامين د الذي يزيد من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، لذا يجب على النباتيين تناول الفواكه المجففة لتعويض أي نقص في النظام الغذائي لديهم بسبب عدم تناولهم للحوم، أما المكسرات فهي مصدر غني بالبروتين، فالأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا يعتمد على تناول اللحوم يحصلون على كفايتهم من البروتينات من تناول اللحوم بأنواعها المختلفة، بينما ينبغي على النباتيين تناول المكسرات والحبوب، والخضراوات الداكنة للحصول على كفايتهم من البروتين.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد