«يوم الفاصوليا» في اليابان.. لطرد الأرواح الشريرة!

يُعد «يوم الفاصوليا» من أغرب المناسبات على كوكب الأرض، حيث يدخل في دنيا العجائب، إذ يلقي اليابانيون حبوب الفاصوليا في الشوارع، اعتقادًا منهم أن هذا الطقس يطرد الأرواح الشريرة مثلما يفعل المصريون مع البَخور.

خطأ شائع

تقول موسوعة ويكيبيديا، إن اليابان تحتفل في شهر أبريل بـ«يوم الفاصوليا»، لكن بعض الباحثين أكدوا أن الاحتفال يكون يوم 2، 3، أو 4 فبراير من كل سنة، حيث يقيم اليابانيون عيدًا يسمى، «سيتسوبون»، إذ يتم إلقاء حبوب الفاصوليا كطقس من الطقوس التي تعمل على طرد الأرواح الشريرة، وهناك من يقول إنه احتفال بمناسبة نهاية فصل الشتاء وقدوم الربيع، وهذه العادة ضمن عقيدة «الشنتو»، المرتبطة بمهرجانات اليابان.

يوم الاحتفال

في هذا اليوم، يلقي اليابانيون حبات الفاصوليا في المعابد اليابانية، وفي كل جزء في الشوارع، ظنًا منهم أن هذه العادة تجلب السعادة وتطرد الشياطين.

ويرتدي الآباء في هذا اليوم، ملابس عفاريت، ويرمي الأطفال حبات الفاصوليا على آبائهم قائلين: «يا عفاريت اخرجي.. يا سعادة تعالي»، كي تدب السعادة والروح في كل بيوت اليابان.

وعلى الرغم من الاحتفال بمهرجان رمي الفول الياباني في جميع أنحاء البلاد، إلا أنه غير معترف به تقنيًا باعتباره عطلة رسمية لليابان.

وهناك حشود من الناس يتجمعون في المعابد البوذية وأضرحة شنتو لالتقاط ورمي فول الصويا المحمص، كما يزورون الأضرحة للصلاة من أجل الصحة ونيل الحظ الجيد بعد إلقاء الفاصوليا في المنزل.

«يوم الفاصوليا» في اليابان.. لطرد الأرواح الشريرة! 1

نبات الفاصوليا

يُعد من الفصيلة البقولية، ويتم استخدامه كغذاء الإنسان، وهو من المحاصيل الصيفية التي تحتاج إلى درجات حرارة عالية لكي تنمو.
وحاليًا، تضم البنوك الجينية للعالم نحو 40000 نوع من الفاصوليا، على الرغم من أن الذي يتم إنتاجه بشكل ضخم للاستهلاك المنتظم هو جزء واحد فقط.

وبعض أنواع الفاصوليا الخام، وخاصة الحمراء الفاصوليا المعروفة، تحتوي على سموم ضارة، وقد لا يقضي طبخ الفاصوليا في موقد بطيء على السموم، نظرًا لدرجات الحرارة المنخفضة التي غالبًا ما يتم استخدامها.

فوائد الفاصوليا

يشير الباحثون وعلماء النبات، وخاصة الدكتور جابر القطحاني استاذ العقاقير، إلى أن هناك الكثير من الأدلة على أن الفاصوليا لها خصائص مضادة للسرطان، وهذا بسبب وجود ما يسمى بالاستروجين النباتي، كما أن الفاصوليا غنية بالألياف الذائبة وهي تعمل على منع امتصاص الكولسترول من المعدة.

التخسيس

هناك دراسة أجريت عام 2011 أكدت أن اتباع النظام الغذائي النباتي كان الأفضل للتحكم في السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان، وأدى ذلك لإنقاص وزن المشاركين في الدراسة.

وتُعد دولة الهند هي الدولة الرائدة عالميًا في إنتاج الفاصوليا الجافة، تليها البرازيل وميانمار. وفي إفريقيا، تعتبر تنزانيا أهم الدول المنتجة لها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي:

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد