25 ديسمبر غربا و7 يناير شرقا.. متى ولد المسيح؟

يحتفل العالم هذه الأيام بأعياد ميلاد المسيح لأسباب دينية أو ثقافية أو كليهما، ويحتفل مسيحيو الدول الغربية به في 25 ديسمبر، بينما الكنائس الأرثوذكسية في الشرق تحتفل به في 7 يناير، وأسباب هذا الاختلاف مثيرة للاهتمام، سواء من الناحية الفلكية أو الطائفية.

تقويم جوليان

25 ديسمبر غربا و7 يناير شرقا.. متى ولد المسيح؟ 1

تتبع الكنائس الأرثوذكسية بدول الشرق  تقويم جوليان، وهو التقويم القديم الذي سمي على اسم يوليوس قيصر الذي قدمه في عام 45 قبل الميلاد، واتبعته الدول المسيحية حتى عام 1582. وكانت من أهم سمات تقويم جوليان وجود سنة كبيسة كل أربع سنوات، وكان يؤدي ذلك إلى سنة يبلغ متوسطها 365.25 يوما، أي بزيادة قدرها 0.078 يوما عن الطول الفعلي للسنة الشمسية.

 التقويم الجريجوري

25 ديسمبر غربا و7 يناير شرقا.. متى ولد المسيح؟ 2

في عام 1582 قدم البابا جريجوري الثالث عشر تعديلا لمنع التقويم المستخدم من قبل الكنيسة من الانجراف أبعد من التقويم الطبيعي. كما اقترح أيضا إعادة الجدول الزمني تماشيا مع مواسم الصيف والربيع والشتاء والخريف، وتطلب ذلك التعديل حذف 10 أيام عند الانتقال من التقويم القديم إلى الجديد. ويعتبر التقويم الجريجوري هو المستخدم في أغلب دول العالم اليوم لأغراض إدراية، ومتوسط السنة فيه  365.2425 يوما، وهو قريب جدا من طول السنة الشمسية.

تم اعتماد التقويم الجريجوري بسرعة من قبل الدول الكاثوليكية في أوروبا في عام 1582. في البداية، رفضت الدول البروتستانتية والأرثوذكسية في أوروبا اعتماده وشعرت بأنه مؤامرة من قبل الكنيسة الكاثوليكية لفرض سلطتها على البلدان غير الكاثوليكية. تسبب ذلك في ارتباك حول التواريخ التي تحولت فيها بعض البلدان إلى التقويم الجريجوري الجديد.

في نهاية المطاف، تحولت جميع البلدان البروتستانتية إلى التقويم الجريجوري، واعتمدت بريطانيا العظمى ومستعمراتها، التي كانت في ذلك الوقت أمريكا، التقويم الجريجوري في سبتمبر عام  1752.

وكانت البلدان الأرثوذكسية في أوروبا الشرقية أبطأ في اعتماد التقويم الجريجوري، فلم يعتمده الاتحاد السوفيتي حتى عام 1918 ولم تعتمده اليونان حتى عام 1923.

25 ديسمبر غربا و7 يناير شرقا.. متى ولد المسيح؟ 3

ومن المثير للاهتمام أنه على الرغم من أن جميع الدول الأرثوذكسية اعتمدت التقويم الجريجوري للأغراض المدنية، إلا أن معظم الكنائس الأرثوذكسية لا تزال تستخدم تقويم جوليان ولم تقبل التقويم الجريجوري المفروض من الكنيسة الكاثوليكية، لذا يستخدم في الشؤون الإدراية، بينما يحتفل المسيحييون الأرثوذكس في الشرق بالأعياد في 7 يناير، بعد 13 يوما من احتفال مسيحيي الغرب به في 25 ديسمبر.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد