سر شجرة نيوتن.. أين هي الآن؟

كان اكتشاف العالم الإنجليزي السير إسحاق نيوتن للجاذبية الأرضية، هو الاكتشاف الذي هز أركان عصره قبل نحو 5 قرون، وباتت الطريقة التي كون بها نيوتن نظريته عن الجاذبية أحد أكثر الامور التي تناولتها الشائعات والأقاويل عبر سنوات طوال.

هناك من يدعي أن التفاحة سقطت فوق رأس نيوتن وهو جالس بحديقة منزله تحت الشجرة، التي يؤكد أصحاب هذه الشائعة أنها لا تزال موجودة بمدينة لينكولنشاير حتى يومنا هذا، وهناك من ينفي أصلا أن فكرة نظرية الجاذبية جاءته من التفاحة الساقطة، وأن التفاح لا علاقة له بالأمر تماما، بل جاء الاكتشاف بعد طول دراسة وتفكير، وليس مصادفة، فما حقيقة الأمر؟

سر شجرة نيوتن.. أين هي الآن؟

حادثة التفاحة حقيقة

جاء في شهادات بعض الأشخاص المقربين من نيوتن عدة إثباتات على أنه استوحى مفهوم الجاذبية من تفاحة سقطت أمامه أثناء جلوسه في حديقة منزله وليس فوق رأسه، فقد أكد عدد من أصدقاء نيوتن حادثة التفاحة مثل الفيلسوف والكاتب الفرنسي فولتير، ووجون كوندويت الذي عمل مساعدا لنيوتن خلال توليه منصب رئيس دار سك العملة الملكية، وكاثرين بارتون ابنة أخيه وزوجة كوندويت، وأيضا صديقه المقرب ويليام ستوكلي.

وقد دون ويليام ستوكلي في كتابه “حياة السير إسحاق نيوتن” محادثة دارت بينه وبين نيوتن في كينجستون بمدينة لندن عام ،1726 جاء فيها: “ذات يوم ذهبنا أنا وهو فقط لاحتساء الشاي تحت ظلال بعض أشجار التفاح، وخلال الحديث أخبرني أنه في حالة كهذه واتته فكرة مفهوم الجاذبية، وقال لنفسه حينها: لماذا تسقط التفاحة دائما بشكل عمودي على الأرض، لماذا لا تسقط جانبا و تصعد لأعلى، ثم أجاب: لابد أنها تتجه لمركز الأرض، وبالتأكيد أن الأرض جذبتها”.

سر شجرة نيوتن.. أين هي الآن؟

كما أكد جون كوندويت على ما جاء في كتاب ستوكلي، وجاء في كتابه الذي تناول حياة نيوتن: “عام 1666 ترك كامبريدج وعاد إلى لينكونشاير ليزور أمه، وبينما كان يتجول بالحديقة جاءته فكرة أن قوة الجاذبية هي التي جذبت تفاحة من أعلى الشجرة للسقوط إلى الأرض، وأن تلك الجاذبية ليست محدودة بمسافة معينة من الأرض، بل تمتد لأبعد مما نتخيل”.

حادثة التفاحة حقيقة، لكنها لم تسقط فوق رأس نيوتن، بل سقطت امامه على الأرض، والحقيقة الأخرى هي أن الشجرة التي ألهمت نيوتن نظرية الجاذبية، موجودة حتى يومنا هذا في اكثر من بقعة بالعالم.

سر شجرة نيوتن.. أين هي الآن؟

عانت الشجرة الأصلية في حديقة منزل نيوتن من عواصف عاتية اقتلعت أجزاء منها، لكن أعيد تأصيلها وزراعتها مجددا عام 1820، وهي موجودة الآن في مزرعة وولسثورب بمقاطعة لينكونشاير، وقد أحيطت بحاجز منخفض لحمايتها، وأخذ منها عدة شتلات تمت زراعتها في أماكن مختلفة.

سر شجرة نيوتن.. أين هي الآن؟

إحدى الشتلات زرعت في كلية ترينتي بجامعة كامبريدج تحت الغرفة التي عاش بها نيوتن أثناء دراسته هناك.

سر شجرة نيوتن.. أين هي الآن؟

وأخرى تمت زراعتها في حديقة جوبانج بنيو ساوث ويلز بأستراليا.

سر شجرة نيوتن.. أين هي الآن؟

وفي جامعة طوكيو اليابانية، هناك عينة أخرى من شجرة نيوتن مزروعة في قسم الفيزياء.

سر شجرة نيوتن.. أين هي الآن؟

التفاح النامي على شجرة نيوتن من نوع “فلوركينت” ويكون طريا أخضر اللون تشوبه الحمرة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد