قبيلة هونزا المسلمة التي لا تشيب.. حيث الشباب في عمر الـ70

يقع وادي «هونزا» في منطقة جبلية معزولة بمحيط جبال الهيمالايا شمالي باكستان، وتستوطنه شريحة من البشر (المسلمين) يعتقد أنهم يعيشون فترة أطول من غيرهم على هذا الكوكب، ويعيشون كذلك بصحة جيدة، في حين يبلغ متوسط الأعمار بهذه البقعة من الأرض 67 عاما. وقد يصل سن البعض منهم إلى 120 وأحيانا 150 عاما.

يعتبر وادي هونزا أحد أكثر المناطق خصوبة في العالم، كما أن موقعه المرتفع (2300 متر) يوفر لقاطنيه العزلة عن العالم الخارجي، لذلك فقد ظل إلى حدود التسعينيات وجهة سياحية مفضلة للأوروبيين والأمريكان، إلا أن الأحداث المضطربة التي حلت على هذه المنطقة والتي انتهت بأحداث 11 سبتمبر مطلع الألفية الثالثة، قضت على السياحة بشكل كبير. منذ بداية السبعينيات ظلت الدراسات تنشر عن حقيقة هذا المكان الفريد وشعبه، لمعرفة السر وراء طول عمر سكانه، الذي ربما كان محفزًا للكاتب الإنجليزي «جايمس هيلتون» أثناء كتابته لرواية «Lost Horizon» الصادرة عام 1993 والتي حكى خلالها قصة شعب «شنغري لا» والسيدة الصينية التي لم ير من هي في سنها الكبير من قبل.

معتقدات.. بين الحقيقة والأساطير

قام أحد أفراد قبيلة هونزا ‑سعيد عبد المبودو- بالذهاب عام 1984 لاستخراج جواز سفر عن طريق دائرة الهجرة، آنذاك أظهر جواز سفره الذي تبين من خلاله أنه يبلغ من العمر 160 عاما، بالتأكيد أصاب ذلك جميع من سمع عنه ببالذهول، ليس فقط من الرقم الكبير، لكن لأن سعيد لم يكن يبدو عليه الشيب، لذلك قرر بعض موظفي مكتب الهجرة الذهاب إلى المنطقة التي تسكنها هذه القبيلة، ليفاجئوا بأن هنالك الكثير من المعمرين، من ثم بدأت القصص تتناثر حول سكان هذه البقعة ما بين الحقيقة والأساطير.70 عاما سن الشباب.. قبيلة هونزا المسلمة الشعب الذي لا يشيب

يشاع عن قبيلة هونزا أنهم لديهم القدرة على الإنجاب بسن متأخر جدًا، كما أنهم نادرا ما يمرضون، فطبقًا لأحد الحكايا حول قبيلةهونزا، فنساء هونزا يمكنهم الإنجاب وهن بأعمار ما بين الـ60 والـ90، الأمر الذي يعتبر استحالة علمية. كما يشاع أيضًا أن هونزا هم من نسل «الإسكندر الأكبر» بينما قدمت أطروحة أخرى تفيد بأن هؤلاء ينحدرون من أحد سلاسلات الهنود الأوربيين الذين استقروا قبل زمن بهذه المنطقة.

ربما يعتقد أن السبب في إدعاءات البعض بأنهم أصحاب عمر طويل، هو حقيقة اختلاف تقويم قبيلة هونزا عن التقويم العادي، فهنالك فرضية تقول بأن عمر الإنسان بفبيلة الهونزا يقاس بعدد التجارب والخبرات والحكمة التي تمتع بها خلال حياته، فمثلًا؛ إذا كان مزارع يبلغ من العمر 50 عاما، لكنه قد مر بتجارب عديدة واكتسب خبرات ضخمه، ويشهد له بالحكمة، من الممكن أن يدعي بأنه يباغ من العمر 120 عاما.

الأهم ثم المهم

حقيقة؛ قد لا نتمكن من تصديق بعض هذه الروايات، التي تبدو أسطورية، لكننا ما زلنا أمام حقيقة كبيرة، وهي أن هذا الشعب يمتاز بصحة ولياقة عظيمة، بغض النظر عن ما نعتقده مبالغات بشأن عدد سنين العمر، فكيف يحدث ذلك؟

بداية؛ اتفقنا على أن وادي هونزا منعزلا عن العالم، لذلك فسكانه المحليون يزرعون طعامهم، ويشربون من الماء الجليدي العذب المتواجد بالقرب منهم، ولا يستهلكون أي أطعمة مصنعة نظرا لانقطاعهم جغرافيا عن أي مدن قريبة أو محاور تجارية.

70 عاما سن الشباب.. قبيلة هونزا المسلمة الشعب الذي لا يشيب

لنفس السبب، يمكننا تفهم النظام الغذائي لهذه القبيلة، فبسبب الانعزال، لا يمكن توصيل الغاز الكافي للطبخ، لذلك فالنظام الغذائي يعتمد بشكل رئيسي على الخضروات والفواكه الطازجة، لأنه لا توجد كذلك حيوانات كثيرة ليتم ذبحها وتناول لحومها. لذلك يقتصر الغذاء على الحبوب ‑القمح والشعير-، الخبز، الكرز، العنب، الخوخ والمشمش.

بذكر المشمش، فهو يعتبر أحد أهم عناصر النظام الغذائي للهونزا، فهم يمتلكون حمية تقتصر على شرب عصير المشمش فقط لعدة أشهر خلال السنة، وهذا ما يقيهم الإصابة بمرض السرطان نظرًا لتوافر فيتامين B‑17 المحارب للسرطان والذي يتواحد بكثرة في بذور المشمش.

سبب آخر يجب أن يؤخذ بالاعتبار أثناء التفتيش خلف الصحة الجيدة لسكان وادي هونزا، فالطبيعة الجبلية الوعرة تحتم على السكان المحليين الإبحار في المناطق شديدة الانحدار ولمسافات طويلة، كذلك فالأراضي الزراعية التي تعتبر مصدر الطعام الأول والأخير لهم تقع في مناطق بعيدة عن منطقة السكن الخاصة بهم، وقد تبعد في بعض الأحيان لقرابة الساعتين من المشي على الأقدام، لذلم يبدو منطقيا أن يتمتع ذلك الشعب بصحة ممتازة وفقا لهذه النظريات أعلاه. خاصةً إذا أخذنا في الاعتبار أن «المناطق الزرقاء» على خريطة العالم التي تعتبر مؤشرًا لمناطق وجود المعمرين بتركيز عالي، تشترك جميعا في كونها مناطق عالية الارتفاع، يعمل سكانها بوظائف شاقة بدنيا، ما يجعلهم يتنفسون هواءًا نقيا، وفي ذروة ليقتهم البدنية والصحية.

 

 

الكاتب

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status