تناول الحلوى قبل الأكل يضر الأطفال.. حقيقة أم خيال؟

ترى أغلب الأمهات أن إلزام الطفل بعدم تناول الحلوى إلا في أيام محددة، وبعد تناول الوجبات الأساسية بشكل قاطع، هو الخيار الأفضل للصحة، إلا أن تلك الطريقة أحيانا ما تزيد من رغبة الأطفال في الحلويات بدرجة قد تدفعهم إلى الإفراط في تناولها عندما تحين الفرصة فيما بعد، ليكتشف بعض العلماء أن السماح لهم بتناول تلك الأكلات اللذيذة قبل الوجبات قد يكون خيارا موفقا ويحمل لهم بعض الفوائد كما نوضح.

مواجهة شبح الممنوع والمرغوب

ربما تعد الفائدة الأولى وراء تناول الحلوى قبل الأكل بالنسبة للطفل ولكن بنسب غير مبالغة، هي أنه يشعر بمدى تحكمه في الأمور وأنه قادر على تناول ما يحبه دون منع، الأمر الذي يؤدي إلى تحول الحلويات اللذيذة في تلك الحالة إلى واحدة من الأطعمة التقليدية وغير النادرة، لتقل أهميتها في نظره بالتبعية.

احتمالية إنقاص الوزن

بينما يرتبط تناول الحلوى بزيادة الوزن في أذهان النسبة الأغلب من البشر، فإن الخبراء من الجمعية الأمريكية لعلم النفس لهم رأي آخر مفاجئ، حيث توصلوا وفقا لدراسة قاموا بإجرائها مؤخرا إلى أن تناول الحلويات قبل الوجبات وليس بعدها له دور في إنقاص الوزن، حيث يؤدي الحصول على نسبة من تلك الأكلات المزودة بالسكريات إلى عدم الإفراط في تناول الوجبات التالية، ليقل الوزن تدريجيا، مع الحرص على عدم الإفراط في تناول تلك الأطعمة المتخمة بالسكريات.

زيادة فرص اختيار الأكلات الصحية

لا تتوقف أهمية تناول الحلوى قبل الوجبات بالنسبة للأطفال على إنقاص الوزن الزائد لديهم، بل كشف بحث علمي صدر بجريدة علم النفس التجريبي عن دور تناول الأكلات المزودة بالسكريات بالنسب الطبيعية في زيادة الرغبة في اختيار أكلات صحية فيما بعد، فبينما يؤدي تناول الوجبات الصحية في البداية إلى الرغبة في تناول المزيد من السكريات لاحقا، فإن البدء عبر بعض الحلويات قد يساهم في تحفيز الرغبة في الحصول على وجبة صحية متكاملة بعدها دون إفراط في تناولها.

السيطرة على الأزمات

هي واحدة من أكثر فوائد تناول الحلوى قبل الأكل أهمية سواء للطفل أو للأم، حيث يؤدي ذلك إلى شعور الطفل بالرضا عند إرضاء رغبته في تناول الأطعمة التي يحبها، كما أنها تحسن من مزاجه العام، فيما تقل الأزمات التي تحدث حينها بين الطفل والأم، علاوة على أن دراسة أجريت بقسم علم النفس بكلية جيتيسبرج في الولايات المتحدة الأمريكية قد توصلت إلى أن عشاق الحلويات يصبحون أكثر ودا وتعاطفا مع الآخرين عند تناولها دون نزاعات.

في الختام، يتضح أن تناول الحلوى قبل الأكل قد يصبح مفيدا للطفل، فقط إن راعى الأبوين عدم الإفراط في الأمر، مع الحرص على أن يتزود الطفل أيضا بالعناصر الكاملة في الوجبات اللاحقة، حتى ينعم بمتعة الحلويات ويحصد فوائد العناصر الغذائية في بقية الوجبات.

الكاتب

  • تناول الحلوى قبل الأكل يضر الأطفال.. حقيقة أم خيال؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status