لايف ستايل

الملابس الباهتة.. وهفوات تفسد المظهر الخارجي دون قصد

بإمكان الانطباع الأول عن شخص ما أن يتحدد في غضون 7 ثوانٍ فقط، لذا يبدو إعطاء الآخرين أفضل صورة ممكنة تحديا معقدا إن لم نحسن اختيار ما يناسبنا فقط، ما يدفعنا للكشف عن أشهر الهفوات التي تفسد المظهر الخارجي للحذر منها.

ارتداء أحذية غير مريحة

أشهر الهفوات التي تفسد المظهر الخارجي دون قصد

سواء كانت أحذية الكعب العالي أو أحذية ضيقة للغاية، فإن ارتداء تلك القطع فقط لأنها تبدو عصرية هو خطأ فادح يضر المظهر الخارجي وعلى عكس المتوقع، ليس فقط لأن طريقة المشي سوف تبدو غير عادية، بل كذلك لأن ملامح الوجه نفسها سوف تتأثر سلبا جراء الإحساس بعدم الراحة.

عدم التخلص من الملابس الداكنة الباهتة

أشهر الهفوات التي تفسد المظهر الخارجي دون قصد

تسهل إصابة الملابس السوداء بالمظهر الباهت، وخاصة إن كانت مصبوغة بمواد ليست هي الأفضل، كذلك من الوارد أن تحدث نفس الأزمة عند غسل الملابس بصورة خاطئة أو جراء التعرض لأشعة الشمس القوية طويلا، في كل الأحوال يبدو عدم ارتداء تلك الملابس هو الخيار الأنسب للحفاظ على المظهر الخارجي.

تجاهل الحدث عند اختيار الملابس

أشهر الهفوات التي تفسد المظهر الخارجي دون قصد

ربما لا يبدو ارتداء الملابس الرائعة شكلا كافيا من أجل تجنب ارتكاب أحد أخطاء المظهر الخارجي، بل يجب أن تكون مناسبة للحدث أيضا، إذ يمكن لارتداء أحذية الكعب العالي المذهلة شكلا أثناء الذهاب للشاطئ أن يكون مضحكا، تماما مثلما يؤدي ارتداء الجينز عند الذهاب لمقابلة عمل إلى عواقب غير محمودة أبسطها هو عدم القبول في الوظيفة، ما يكشف عن ضرورة اختيار الملابس بناء على الحدث الذي نستعد لحضوره.

عدم الاهتمام بلون الشعر

أشهر الهفوات التي تفسد المظهر الخارجي دون قصد

حتى وإن كانت هناك صيحة رائجة للون ما للشعر، فإنه قد يبدو غير مناسب للجميع، لذا ينصح عند اتخاذ قرار تلوين الشعر بانتقاء ما يناسبك وليس ما يناسب الآخرين، علما بأن صبغ الشعر مرارا وتكرارا له دور شديد السلبية فيما يخص سهولة معاناته من التلف بمرور الوقت.

تناسي تنظيف النظارة

أشهر الهفوات التي تفسد المظهر الخارجي دون قصد

بقدر أهمية ارتداء ملابس نظيفة وغير متسخة، تبدو أهمية ارتداء نظارات غير ملطخة، ليس فقط لأنها تعد إحدى العلامات التي تفرق بين الاهتمام بجودة المظهر الخارجي أو العكس، بل كذلك لأن ارتداء النظارات المتسخة قد يؤثر على درجة الرؤية بصورة شديدة السلبية.

ارتداء البناطيل الطويلة

أشهر الهفوات التي تفسد المظهر الخارجي دون قصد

تبدو البناطيل سواء كانت من الجينز أو غيرها غير مناسبة للمرء، حينما تبدو طويلة بصورة مبالغة، حيث يسهل اتساخها كما يمكنها أن تتسبب في تعثر من يرتديها، لذا فإن كان اختيار البنطال المناسب لونا وشكلا مطلوبا، فإن التركيز على انتقاء البنطال ذي الطول المناسب يعتبر لزاما علينا أيضا.

طلاء الأظافر غير المنظم

أشهر الهفوات التي تفسد المظهر الخارجي دون قصد

يعطي طلاء الأظافر المتشقق أو الذي بدأ في الاختفاء من الأصابع غير مفيد بالنسبة إلى المظهر الخارجي، ليس المطلوب هو زيارة مراكز التجميل بصفة شبه يومية، فقط ينصح بالحرص على تقليم الأظافر باستمرار مع التخلص من الطلاء القديم بدلا من تركه على حاله.

الكاتب
  • الملابس الباهتة.. وهفوات تفسد المظهر الخارجي دون قصد

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى