نصائح

القراءة في الفراش.. وأخطاء تسبب آلام أسفل الظهر

صارت المعاناة من آلام أسفل الظهر من الأمور الشائعة بين البشر والأكثر انتشارا من ذي قبل، والسر في نمط حياة أصبح محفزا على إجهاد الجسم والظهر تحديدا، إضافة إلى القيام بأخطاء تزيد من الوضع سوءا وينصح بتجنبها لمواجهة ألم الظهر المزعج، كما نوضح.

ارتداء التنورة الضيقة والكعب العالي

يبدو ارتداء تنورة ضيقة مدعومة بحذاء من الكعب العالي، من عوامل التمتع بالجاذبية لدى المرأة، فيما يؤدي في واقع الأمر إلى المعاناة من آلام أسفل الظهر بمرور الوقت، حيث تمنع التنورة الضيقة حركة الفخذين بالصورة الطبيعية لتزيد من الضغط على العمود الفقري، فيما تتكرر نفس الأزمة عند ارتداء أحذية الكعب العالي، لذا ينصح بارتداء الملابس الفضفاضة التي لا تعيق حركة الفخذين والساقين، مع عدم ارتداء أحذية بكعوب تتخطى الـ5 سم طولا.

شرب المشروبات الغازية بكثرة

يدرك أغلبنا أن المشروبات الغازية ليست الخيار الأفضل لنا على الصعيد الصحي، فيما يتأكد ذلك بالنظر إلى تأثيرها السلبي على الظهر، إذ تعمل على زيادة فرص المعاناة من حصوات الكلى، والتي تحفز آلام أسفل الظهر، وهو أمر ينطبق على المشروبات الكربونية نظرا لأنها تحفظ الغازات داخل الجهاز الهضمي بصورة تزيد من الضغوط على العمود الفقري، لذا فإن كنت تشعر بألم الظهر فور الحصول على مشروبك الغازي المفضل، فاعلم أن الوقت قد حان للاستغناء عنه قليلا والاعتماد على المياه والعصائر الطبيعية الأكثر فائدة للصحة.

المعاناة من التوتر والقلق

إن كانت المشاعر السلبية مثل التوتر والقلق لها دور في الإصابة ببعض الأمراض النفسية، فإنها تتسبب في كثير من الأحيان في المعاناة من آلام أسفل الظهر، حيث تعمل هرمونات التوتر على شد العضلات بدرجة تؤثر على الكتفين والعنق وكذلك الظهر، ليصبح الحرص على الاسترخاء يوميا من وسائل الوقاية من الآلام المختلفة في الجسم، وتحديدا آلام أسفل الظهر.

استخدام الوسادة الخاطئة

تبدو الوسادة الكبيرة حجما أكثر راحة عند النوم، لكنها تؤدي في الواقع إلى أسوأ الآلام في منطقة الظهر، والسر في أن الرقبة في تلك الحالة تتحمل شأنها شأن العمود الفقري ضغطا كبيرا نظرا لعدم اتخاذ وضعية نوم مناسبة لساعات طويلة، ليصبح التخلي عن الوسادة من الأساس أو الاعتماد على واحدة مناسبة للجسم لوضعها أسفل الرأس إضافة إلى إمكانية وضع وسادة بين الفخذين، هو الحل الأمثل لمواجهة آلام أسفل الظهر.

غسل الأطباق المضر

لا تكمن الأزمة في غسل الأطباق أو أي من الأعمال المنزلية، بل في تنفيذها بصورة خاطئة، حيث ترتبط آلام أسفل الظهر بالانحناء الزائد عند غسل الأواني، الأمر الذي يتكرر بصورة يومية حتى يصبح الوضع أكثر سوءا، لذا ينصح عند غسل الأطباق بالحرص على استقامة الظهر طوال الوقت، مع إمكانية الاستعانة بمقعد صغير لوضع إحدى القدمين عليه، لضمان عدم الانحناء بشكل لا إرادي أثناء تنفيذ تلك المهمة المنزلية.

اللجوء للدرج طوال الوقت

يعتبر الاعتماد على الدرج بدلا من المصعد من وسائل تعزيز الصحة لأغلب البشر، فيما يبدو مضرا عندما يعاني الشخص من آلام أسفل الظهر أو مشكلات بالركبة، حينها ينصح باستشارة الطبيب قبل اتباع حيلة صعود الدرج كوسيلة لتحسين الصحة.

القراءة في الفراش

تتحول فوائد القراءة إلى أضرار عندما نلجأ لتلك العادة المفيدة ذهنيا أثناء الجلوس في الفراش، وسواء عند مطالعة الكتب أو القراءة من الحاسوب، حينها ننزلق دون إرادتنا بصورة تزيد من الضغط والتوتر بعضلات الظهر، ما يفسر ضرورة شراء مقعد مريح مخصص لممارسة عادة القراءة بدلا من الاعتماد على الفراش الذي يجب أن يبقى مخصصا فقط للنوم.

الكاتب
  • القراءة في الفراش.. وأخطاء تسبب آلام أسفل الظهر

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications