الغيرة والصالونات.. أشهر الخرافات عن الحب والزواج

“الدق على الأذن أشد من السحر”، مثل شعبي مصري مشهور ينبطق تماما على المفاهيم المغلوطة والخرافات المتعددة التي نسمعها ليلا ونهارا عن الحب والزواج، والتي تتسبب أحيانا في تكوين فكرة سيئة عن الحب هو بالقطع بريء منها.

لذا نكشف بعضا من تلك الخرافات، حتى تحذف من المخيلة إلى الأبد.

زواج الصالونات ضد الحب

هو ذلك الاعتقاد المغلوط والسائد، الذي يجعل البعض يشير إلى أن هناك نوعين من الزواج، الزواج القائم على الحب، والآخر المعروف بزواج الصالونات، وكأن هناك تناقضا بينهما، وهي أكذوبة كبرى، لازالت مصدقة على الرغم من كم علاقات الزواج الناجحة التي جاءت بترتيب الأصدقاء والمعارف، فيما يعرف بزواج الصالونات.

الحب من خلال البرج

ليس هناك ضرر من معرفة صفات شخص من خلال تاريخ ميلاده والبرج الذي يتبعه، ولكن الأزمة الحقيقية هي الاعتماد على تلك الأبراج لتحديد قرار الموافقة على الزواج من عدمه، فعلم الأبراج وإن حدد صفات المواليد، فإنه لم يتابع حياة كل شخص، وكم المتغيرات التي طرأت عليه بما رأى من أحداث واكتسب من خبرات، لذا فاللجوء للأبراج لتحديد الحبيب المثالي هو أمر بعيد كل البعد عن المنطقية.

الزواج يقضي على الحب

يرى الكثيرون أن الزواج هو إعلان بنهاية الحب الذي كان، حيث يتم الجمع دائما بين هذا الرباط المقدس وبين مشاعر سلبية كالملل والتعود في جملة واحدة، وكأنه أمر لا مفر منه، بينما يتبين من واقع الأمر أن الحياة الزوجية مثلها مثل الحياة قبل الزواج، تحتوي على لحظات مثيرة وأخرى مملة وبطيئة، تتطلب بذل بعض الجهد الزائد من أجل تجديدها وبث الحياة فيها.

الإنجاب والانشغال بالأطفال

بالطبع يتسبب إنجاب الأطفال بعد الزواج في انشغال الأم والأب على حد سواء، بالحياة الجديدة التي يعيشونها للمرة الأولى، ولكن هل من المفترض أن يؤثر وجود هؤلاء الملائكة الصغار بالسلب على الحب بين الطرفين؟ بالقطع لا، ففي العلاقات السوية لا يؤدي الإنجاب إلا لتقوية الرابط بين الزوج والزوجة، حيث يصبح لهما ما يخافا عليه، وما يحرصا كل الحرص على تربيته وسط بيئة صالحة مليئة بالحب والدفء.

الغيرة والحب

ليست تلك أكذوبة صريحة، إذ تشعل الغيرة بالفعل العلاقة بين الطرفين في إطار مثير وجذاب، ولكنها كذلك قد تكون سببا في إنهاء هذا الحب بأسرع ما يمكن تخيله، ومن هنا جاء مصطلح الغيرة القاتلة، التي ومع عدم الانتباه إليها أحيانا، فإنها تكون أداة قتل الحب والزواج للأسف الشديد.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد