نصائح

مرطب الجو.. وأشياء منزلية تهدد صحة الرضّع

ربما تبدو الوسائد والأغطية وحتى بطاريات جهاز التحكم عن بعد، من الأشياء المنزلية البريئة التي لا يمكنها إيذاء البشر، إلا أن الوضع يبدو مختلفا في واقع الأمر وتحديدا بالنسبة إلى الأطفال الرضع، كما نوضح الآن عبر أشياء عادية قد تهددهم.

الوسادة

أشياء عادية بالمنزل لكنها خطيرة على الأطفال الرضع

إن كان وجود الوسادة ضروريا للبالغين عند النوم، فإنه ليس ملائما للأطفال وتحديدا الأطفال الرضع في عامهم الأول، حيث يفضل أن ينام الطفل الرضيع على مرتبة مستوية دون وسائد، علما بأن الوسادة قد تتسبب في اختناقه إن استلقى بوجهه عليها، كما قد يستخدمها للوقوف والخروج من فراشه، علاوة على أنها تتكون أحيانا من أشياء تسهل من معاناة الطفل من ردود فعل تحسسية مزعجة.

مرطب الجو

أشياء عادية بالمنزل لكنها خطيرة على الأطفال الرضع

على الرغم من أن الهواء الرطب الذي يخلفه مرطب الجو يبدو إيجابيا بالنسبة إلى الأطفال الرضع، وخاصة بالنسبة لحالة الجلد والتنفس لديهم، إلا أن هذا الجهاز عند استخدامه بطريقة خاطئة قد يؤذي الطفل حين يزيد من الرطوبة بشكل مضر أو عندما يتسبب في تكون العفن في المكان.

الألعاب المغناطيسية

أشياء عادية بالمنزل لكنها خطيرة على الأطفال الرضع

تبدو الألعاب الصغيرة حجما بشكل عام من وسائل تهديد الأطفال الرضع في ظل سهولة ابتلاعها، فيما تتصدر تلك الألعاب أو الأحرف المغناطيسية قائمة الأدوات المهددة للطفل نظرا لأنها قد تؤدي إلى معاناته مع ابتلاعها من مشاكل صحية لا حصر لها تصل إلى حد تهديد الحياة، مع تمتعها بقوة جذب مخيفة، ما يتطلب مراقبة الطفل أثناء اللعب بتلك الأشياء مع عدم شراء كميات مبالغة منها حتى يمكننا اكتشاف اختفاء إحداها في الوقت المناسب.

الأغطية

أشياء عادية بالمنزل لكنها خطيرة على الأطفال الرضع

تندرج الأغطية ضمن قائمة الأشياء التي تهدد الأطفال الرضع، حيث يمكنها ببساطة أن تؤدي لخطر الاختناق، علاوة على أنها تزيد من خطورة شعور الطفل بالسخونة الزائدة عن الحد، لذلك ينصح بعدم لف الطفل أو تغطيته بأغطية ثقيلة في عامه الأول، كونه لن يكون قادرا على تنبيه من حوله بما يعاني منه إن كان تحت التهديد.

البطاريات

أشياء عادية بالمنزل لكنها خطيرة على الأطفال الرضع

يحذر دوما من ترك الأطفال الرضع مع تلك الألعاب التي تعمل بواسطة البطاريات، نظرا لأن ابتلاع الطفل لبطارية بالخطأ يعني مروره بأزمات صحية خطيرة، نظرا لسهولة احتراق البطارية بالمريء، مع الوضع في الاعتبار أن وضع البطارية بالأنف أو الأذن قد يتسبب أيضا في الأزمات، ليبدو الاحتفاظ بالألعاب الخالية من البطاريات أو التأكد من عدم قدرة الطفل على إخراج البطارية من اللعبة هو الخيار الأكثر أمانا.

الأثاث المتحرك

أشياء عادية بالمنزل لكنها خطيرة على الأطفال الرضع

ليس هناك ما هو أسوأ من قطع الأثاث القابلة للتحرك بالنسبة إلى الأطفال الرضع، فسواء كانت طاولة تحتوي على العجلات أو قاعدة تلفاز سهلة الحركة، فإنها قد تهدد الطفل الصغير مع سهولة وقوعه أسفلها، لذا ينصح بعدم ترك الطفل وحده في غرفة تحتوي على تلك النوعية من الأثاثات مهما كانت الظروف.

الكاتب

  • مرطب الجو.. وأشياء منزلية تهدد صحة الرضّع

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى