أضرار خفية وراء الأعشاب الطبيعية

تحمل الأعشاب الطبيعية -بصفة عامة- الكثير من العناصر او المركبات الصحية للجسم، ولكن تبعا للحكمة “ما زاد شيء عن حده إلا انقلب إلى ضده” فإن الإفراط في تناولها يؤدي إلى كثير من المتاعب في هرمونات الجسم، إليكم بعض الأعشاب وتأثيرها إذا تم الإفراط في استخدامها:

اليانسون

من أهم الأعشاب، فهو يساعد على إدرار اللبن للأم المرضعة، كما يساعد على حل مشكلات الأرق وقلة النوم ويرخي الأعصاب، ولكن الإفراط في شربه أو تناوله يؤدي إلى الشعور بالهبوط والدوخة وصعوبة في التنفس، كما أنه يعد من أهم أسباب ارتفاع هرمون الحليب في الجسم، سواء للنساء أو الرجال .

ومن الجدير بالذكر أن أي خلل يحدث في هرمون الحليب يؤدي إلى كثير من الآثار الجانبية، مثل العقم وعدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها، كما أنه يقلل خصوبة الرجل ويؤدي إلى البرود الجنسي للمرأة والرجل.

الزنجبيل

من الأعشاب التي يطلق عليها “المشروب السحري” لأنه يحل الكثير من المشكلات فهو مفيد لعضلة القلب، ويوصف بأنه أفضل مهدئ للأعصاب ولكن تناوله بكثرة يحول إيجابياته إلى سلبيات، فيؤدي إلى هبوط حاد بالجهاز العصبي ويؤثر على وظائفه، كما أنه يصيب القلب بالخفقان واضطرابات في ضرباته وعدم انتظامها وأيضا يمكن أنه يتفاعل مع الأعشاب الأخرى ويتسبب في الإصابة بنزيف داخلي حاد.

الشاي الأخضر

من أشهر الأعشاب الطبيعية في مجال التخسيس وإنقاص الوزن، ولكن يجب شربه بكميات محددة لأن الإفراط في تناوله يؤدي إلى منع امتصاص الحديد مما ينتج عنه الإصابة بفقر الدم، لذلك يجب عليك فحص نسبة الحديد في جسمك بين الحين والآخر إذا كنت تعتمد على الشاي الأخضر لفقد الأوزان الزائدة.
كما يؤثر على العظام بشكل سيئ؛ إذ يعمل على امتصاص مركبات الكالسيوم المهمة لسلامة العظام والأسنان.

وينصح الأطباء دائما الأشخاص المصابين بهشاشة العظام أو انكسار دائم في الأسنان بالابتعاد عن شرب الشاي الأخضر لأنه يمتص الكالسيوم ويعيق وصوله إلى الجسم.
لذلك يجب دائما استشارة طبيب حول أي نظام رجيم قبل اتباعه.

مصدر اطلع على الموضوع الأصلي من هن

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد