أطباق طائرة في سماء الولايات المتحدة؟

هل هو صاروخ نووي قادم من كوريا الشمالية لضرب الأراضي الأمريكية؟ أم أنها زيارة مفاجئة من أطباق طائرة لكائنات غامضة إلى كوكب الأرض؟ كانت هذه هي التساؤلات التي طرحها عدد كبير من قاطني ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة، بعد أن شاهدوا في السماء أضواء غريبة لم يروها تماما من قبل!

أضواء ساطعة بالسماء

أطباق طائرة في سماء الولايات المتحدة؟ 1

ففي ليلة الـ22 من ديسمبر 2017، كان سكان منطقة كاليفورنيا الجنوبية، على موعد مع وهج غامض، سطعت أضواؤه في السماء بوضوح، ليثير الجدل فيما بينهم، بل ويتسبب في توقف الحركة المرورية، في ظل خروج استنتاجات عدة، اختلفت في معناها ولكنها اتفقت من حيث إثارتها لذعر المواطنين جميعا.

فما بين تخوف البعض من أن تكون تلك الأضواء، هي البداية الفعلية لحرب كامنة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، وما بين توقع البعض الآخر بأن تكون تلك الأشياء الغامضة في السماء، أطباق طائرة تابعة لكائنات لم نشاهدها من قبل، توالت الاتصالات والبلاغات المقدمة من السكان هناك، إلى الشرطة المحلية بهذا الشأن!

تصريحات إيلون ماسك

أطباق طائرة في سماء الولايات المتحدة؟ 2

المثير هنا هي تلك التصريحات التي خرجت عبر الحساب الرسمي، لمؤسس شركة “Space X” الشهيرة، إيلون ماسك، على موقع تويتر، والتي أوضح فيها أن تلك الأضواء الساطعة هي بالتأكيد أجسام نووية غريبة، قادمة من كوريا الشمالية!

ما زاد الجدل كثيرا بين المتابعين والمترقبين من السكان، والذين أظهروا مخاوفهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي بقوة في تلك الليلة، قبل أن تظهر الحقيقة لاحقا.

حقيقة الأضواء

أطباق طائرة في سماء الولايات المتحدة؟ 3

كعادته، لعب إيلون ماسك على مخاوف المتابعين على طريقته الخاصة، إذ سخر من ردود أفعالهم، التي جمعت بين التخوف من هجوم حربي تابع لكوريا الشمالية، وبين الغموض المرعب الذي تملكهم من فكرة تعرض البلاد لحرب فريدة مع كائنات فضائية، خلال تلك التغريدة.

بينما الواقع يشير إلى أن تلك الأضواء قد ظهرت على يد صاروخ “فالكون 9″، الذي أطلقته شركة “Space X”، التابعة لماسك ذاته، والذي يحمل على متنه نحو 10 أقمار صناعية للإتصالات، في عملية ناجحة تقوم بها الشركة، لصالح شركات أخرى، ومقابل مكاسب مالية لا حصر لها.

ليتضح في النهاية أن الجماهير التي أصيبت بالذعر في تلك الليلة المثيرة، لم تقع إلا ضحية لصفقة مربحة لشركة “Space X”، وكذلك لتغريدة ساخرة من مالكها ومديرها التنفيذي، غريب الأطوار!

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد