د. إيمان بشير أبوكبدة تكتب: أطعمة غنية بالبروتين يجب تناولها لإنقاص الوزن

تشارك البروتينات في كل وظيفة من وظائف الجسم تقريبا، فمن المهم أن تستهلك أطعمة غنية بالبروتين كل يوم، وبشكل مثالي مع كل وجبة.

تناول نظام غذائي عالي البروتين له عديد من الفوائد الصحية، فهو لا يمنع أعراض نقص البروتين فحسب، بل يساعد أيضا في الحفاظ على الوزن وفقدانه، واستقرار مستويات السكر في الدم، وتحسين قدرة على التعلم والتركيز، وتقليل ضباب الدماغ، ودعم العضلات والعظام.

أطعمة غنية بالبروتين

لحوم البقر

فهو لا يوفر فقط ما يقرب من 50% من القيمة اليومية الموصى بها من البروتين، ولكنه أيضا مصدر غني بالفيتامينات A وE ومضادات الأكسدة القوية، مما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتحسن مستويات السكر في الدم بسبب محتواها من البروتين والدهون الصحية.

صدور الدجاج

يوفر صدر دجاج واحد أكثر من 30% من القيمة اليومية الموصى بها للبروتين، مما يجعله خيارا غذائيا ممتازا عالي البروتين يمكن إضافته بسهولة إلى وصفات الغداء والعشاء الصحية.

يعتبر الدجاج أيضا مصدرا لفيتامينات ب، مثل النياسين وفيتامين ب 6، وهي مهمة لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وعلاج مرض السكري، ودعم صحة المعادن وخفض مستويات الكوليسترول الضار.

مرق العظام

مليء بالبروتين والأحماض الأمينية القوية التي تدعم سلامة الأمعاء وإزالة السموم، كما أنه يحتوي على معادن مفيدة، بما في ذلك البوتاسيوم والكالسيوم والسيلينيوم والمغنيسيوم.

العدس

يساعد على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، والمساعدة على الهضم، وتنظيم مستويات السكر في الدم، وقلوية الجسم، وتحقيق التوازن بين مستوى الأس الهيدروجيني.

السلمون

يحتوي على نسبة عالية من أوميغا 3 وعدد كبير من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين ب 12 مع أكثر من 100% من القيمة اليومية، مفيد جدا لصحة الجسم بالكامل، بما في ذلك الدماغ والعظام والقلب والعينين والجلد والخلايا.

الفاصوليا السوداء

مصدر ممتاز لكل من البروتين والألياف، تساعد على الشعور بالشبع والرضا بعد تناول الطعام، مع التحكم أيضا في مستويات السكر في الدم.

البيض

يحتوي على جميع الأحماض الأمينية التسعة الأساسية التي نحتاجها من طعامنا، البيض غني أيضا بالبيوتين، مما يساعد على تحسين امتصاص البروتين.

الزبادي

مصدر رائع للبروتينات والدهون والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن، وهو مليء بالبروبيوتيكات المفيدة التي تساعد على تحسين البكتيريا في الأمعاء.

جبن الماعز

يساعد على تعزيز امتصاص العناصر الغذائية وتزويد الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة التي تعزز مستويات الطاقة وتساعد على خفض الكوليسترول.

المكسرات والبذور

تحتوي على الفيتامينات مثل الريبوفلافين والمعادن مثل المغنيسيوم، تعمل على حماية القلب من أمراض القلب والأوعية الدموية وتقليل الالتهاب ودعم الوظيفة الإدراكية وتحسين صحة البشرة والتحكم في مستويات السكر في الدم.

السردين

هو مصدر لأحماض أوميغا 3 والكالسيوم والفوسفور وفيتامين د وفيتامينات ب والسيلينيوم.

بروتين مصل اللبن

يشيع استخدام بروتين مصل اللبن من قبل الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام بسبب آثاره المعززة للعضلات، يساعد على بناء العضلات وكذلك تسريع تعافي العضلات، ويعد بروتين مصل اللبن أيضا أحد أفضل البروتينات بسبب محتواه الرائع من الأحماض الأمينية ومدى سرعة هضمه.

الخميرة الغذائية

فهي غنية جدا بفيتامينات ب والزنك والألياف وتوفر أيضا كمية مناسبة من البروتين النباتي.

الفاصوليا البيضاء

تعد من أكثر الأطعمة الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين وقليلة الدسم، الفاصوليا البيضاء منخفضة في مؤشر نسبة السكر في الدم ومليئة بحمض الفوليك والثيامين والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد.

كبدة (دجاج أو لحم)

تعدّ كبدة البقر وكبدة الدجاج وكبدة البط من الأطعمة الخارقة نظرا لمحتواها العالي جدا من العناصر الغذائية الأساسية، وخاصة فيتامين أ وفيتامين ب والحديد (خاصة ب 12). تساعد في الوقاية من فقر الدم، ودعم الصحة المعرفية، والخصوبة وإزالة السموم.

الجبن القريش

يحتوي على كمية رائعة من البروتين حتى عند تناوله في حصص صغيرة، كما يحتوي على نسبة عالية من الفوسفور، عند دمجه مع الكالسيوم يمكن أن يساعد في بناء عظام قوية، كما أنه يزود الجسم بـ B12 وB6 وحمض الفوليك، وكلها تدعم الوظيفة المناسبة وتطور الدماغ والأعصاب وخلايا الدم.

خبز الحبوب الكاملة

مثل الشعير وما إلى ذلك، يوفر معادن أكثر قابلية للامتصاص بسبب انخفاض المحتوى المضاد للمغذيات.

فوائد البروتين

يقوي كتلة العضلات

يعمل كعلاج فعال لآلام العضلات

يساعد على فقدان الوزن بسرعة

يعطي الشعور بالشبع لفترة طويلة

ينظم مستويات السكر في الدم

يحسن المزاج

يعزز وظائف الدماغ الصحية والوظيفة الإدراكية

التئام العظام المكسورة والوقاية من ضعف العظام والكسور وحتى هشاشة العظام

يحمي صحة القلب

انخفاض مستويات الكوليسترول الضار ومستويات الدهون الثلاثية

يبطئ الشيخوخة ويعزز طول العمر

 

إخلاء مسؤولية: المحتوى في قسم الآراء والمساهمات لا يعبر عن وجهة نظر الموقع وإنما يمثل وجهة نظر صاحبه فقط، ولا يتحمل الموقع أي مسؤولية تجاه نشره.

 

علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status