أطفال ومراهقون تمكنوا من تغيير العالم مبكرا

اعتاد الجميع مشاهدة التغيرات الكبرى حول العالم، على يد البالغين، إلا الأمر ليس حكرا على أحد، ما أثبته أطفال ومراهقون، تمكنوا بالرغم من أعمارهم الصغيرة، أن يغيروا كثيرا من عالمهم المحيط.

أليكساندرا سكوت

اكتشف الأطباء إصابة أليكساندرا بورم سرطاني يصيب الصغار، بعد ولادتها بعدة أشهر فحسب في عام 1996، ما شجعها لاحقا، وبعد أن أتمت عامها الرابع، أن تطلب من والدتها جمع الأموال وتقديمها للأطباء، أملا في أن يساعدوا أطفالا آخرين كما ساعدوها، لذا تم بدء حملة تبرع صغيرة جمعت خلالها بضعة آلاف من الدولارات، قبل أن يصل الأمر في غضون سنوات قليلة لجمع ملايين الدولارات، التي قدمت لصالح الأبحاث الخاصة بمرض السرطان، لترحل أليسكاندرا عن عالمنا في عام 2004، وهي في الـ8 من عمرها، ولكن بعد أن وضعت حجر الأساس لمؤسسة قائمة على مساعدة الباحثين في إيجاد علاجات أفضل للمرض اللعين.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد