أغرب حالات التبرع بالقلب

شهدت السنوات الماضية، الكثير من عمليات زراعة الأعضاء الناجحة، التي تتطلب قيام شخص بالتبرع لآخر بعضو ما كالكبد أو الكلية أو قرنية العين، لتعويض تلفه لديه، إلا أن الأمر يختلف كثيرا على ما يبدو، عندما نتحدث عن عضو القلب، حيث يتبين أن التبرع لا يقتصر هنا على العضو نفسه، بل يمتد أحيانا لما يحمله من مشاعر وذكريات!

زراعة الأعضاء

تشير الأرقام الرسمية، إلى أن ما يزيد عن 33 ألف عملية زراعة للأعضاء، قد أجريت في عام 2016 فقط، فيما يتواجد 116 ألف مريض بقائمة انتظار طويلة، أملا في إجراء نفس العمليات بالسنوات اللاحقة، فهل يدرك هؤلاء أن زراعة عضو القلب تحديدا، تحمل الكثير من علامات الاستفهام المثيرة للجدل، منذ سنوات طويلة وحتى الآن؟

فمع إجراء آلاف العمليات الجراحية، الخاصة بزراعة عضو القلب لدي بعض المرضى، عن طريق متبرعين آخرين، ظهرت من بين تلك الجراحات الناجحة عدد من الظواهر العجيبة التي تستحق الدراسة، والتي تدور جميعها حول فكرة اكتساب المريض بعض الصفات والمشاعر، التي كانت تخص المتبرع فيما سبق!

أغرب حالات التبرع بالقلب

قد يبدو الأمر لوهلة، كأحداث فيلم تشويقي، من نسج خيال مؤلف بارع، إلا أن الأمر واقعي تماما، وظهرت بوادره على يد 70 حالة مختلفة، من بينها حالة ديفيد واترز، الذي زرع لديه قلب مراهق في الـ18، ليحصد من خلال عملية ناجحة، قلب المراهق السليم، وكذلك شغفه بشرائح البرغر، التي كانت الأكلة اليومية المفضلة له قبل وفاته.

تكرر الأمر أيضا بطريقة مشابهة، مع حالة كلير سيلفا، التي نالت قلب شاب توفي في حادث أليم، فبدأت تنجذب رويدا رويدا إلى أكلات ومشروبات مختلفة، قبل أن تراودها أحلام ليلية عن شخص بعينه، علمت فيما بعد أنها تتعلق جميعا بالشاب الراحل المتبرع بقلبه.

كذلك شهدت الولايات المتحدة حالة لا تصدق، بطلتها امرأة تدعى شيرل، قام زوجها بالانتحار، فحصل شخص آخر على قلبه، ليقع في حب شيرل وبتزوجها، قبل أن يقوم هو الآخر بالانتحار أيضا.

أما عن أغرب تلك الحالات، فكانت تلك التي تخص طفلة في الثامنة، لم يتم الكشف عن اسمها حفاظا على خصوصيتها، حيث تم التبرع لها بقلب شخص تعرض للقتل بصورة لم تحل الشرطة لغزها، ما ظهرت نتائجه سريعا على عقلية تلك الطفلة، من خلال كوابيس أصابتها، تدور حول عملية القتل الغامضة.

المثير أن تلك الكوابيس قد ساهمت بشكل غير متوقع، في فك لغز عملية القتل المشار إليها، ما نتج عنه القبض على القاتل في نهاية المطاف، وسط مشاعر من الذهول والارتباك، مما أسفرت عنه إحدى عمليات زراعة القلب المثيرة للجدل.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد