عجائب

بيع الهواء.. وأغرب طرق كسب المال في العالم

تنحصر فرص جمع الأموال في مخيلة الكثيرين، في الالتحاق بالوظائف التقليدية أو في فتح المشروعات التجارية أو ربما في استغلال هواية إبداعية، فيما نكشف الآن عن أغرب طرق كسب المال، والتي إن بدت بعيدة عن أذهاننا، فإنها تبقى من وسائل التربح للكثيرين حول العالم. 

الصداقة مدفوعة الأجر

بينما يرتبط مفهوم الصداقة بالوفاء والمساندة في أوقات الضيق قبل السعادة، ودون انتظار أي مقابل من أي نوع من الطرف الآخر، فإن الأمر بدا مختلفًا في بعض دول العالم، التي توجد لديها خدمات الصداقة مدفوعة الأجر، والمتمثلة في الحصول على صديق لقضاء الوقت المسلي، مثل الذهاب للسينما أو تناول الطعام أو حتى المرافقة خلال الأفراح أو ربما الجنازات، مقابل دفع بعض الأموال المتفق عليها، والتي تبلغ 10 دولارات في الساعة الواحدة على الأقل، وهي الخدمة التي يستفيد منها كبار السن في أغلب الأحوال، فيما يختلف بشأنها البشر، ما بين معارض لفكرة تحويل الصداقة لخدمة مدفوعة، وبين متفق يرى أنها توفر المال للشخص في ظل قضاء وقت مسلٍ، مع شخص آخر ربما كان يعاني من العزلة والوحدة القاتلة.

ممارسة الألعاب الإلكترونية

تعد تلك الطريقة تحديدًا من ضمن أغرب طرق كسب المال، والتي تبدو أشبه بالحلم بالنسبة لعشاق الألعاب الإلكترونية، حيث يبدأ الأمر في العادة عبر تأسيس منصة أو مدونة لممارسة ألعابك الإلكترونية المفضلة، قبل أن تحصد الأموال إما عبر وضع الإعلانات الدعائية مع اكتساب المدونة أو المنصة للشهرة، أو من خلال وضع الفيديوهات الخاصة بساعات من ممارسة تلك الألعاب عبر مواقع شهيرة مثل اليوتيوب، مع العلم بأن التطور الملحوظ في أداء الألعاب الإلكترونية قد يحول الشخص إلى خبير لتقييم الألعاب، وهي وظيفة توفر رواتب مميزة تصل إلى 16 ألف دولار تقريبًا.

النوم العميق

إن كنت تعتقد أن مصطلح جمع الأموال أثناء النوم يخص رجال الأعمال، ويتلخص فقط في القدرة على تحقيق الأرباح عبر مشروع يدر الربح حتى أثناء ساعات الليل الطويلة، فاعلم أنك مخطئ، نظرًا لوجود طريقة من أغرب طرق كسب الأموال، والتي يصبح فيها النوم نفسه هو وسيلة الربح، حيث يتمثل ذلك في العمل في تقييم أي مرتبة أو فراش جديد، عبر النوم عليه لفترة كافية قبل كتابة ما يشبه البحث عن مدى الراحة التي حصلت عليها حينها، علمًا بأن اختبار الأغطية والوسائد يندرج أيضًا تحت قائمة مهام هذا العمل، ألذي لا يتطلب إلا النوم ثم وضع التقييم المناسب.

تناول الطعام

ليس الاستلقاء على فراش أو مرتبة جديدة، هو النشاط الترفيهي الوحيد وغير المجهد، والذي يوفر لصاحبه الأموال، بل كذلك يمكن لتناول الطعام والاستمتاع به فحسب، أن يشكل إحدى أغرب طرق كسب المال في العالم، حينها يصبح خبير التذوق هو أحد أكثر الأشخاص أهمية داخل شركة الأبحاث المسؤولة عن وضع التقييم المناسب للأكل، عبر ساعة أو اثنتين أو ربما أكثر من التجارب، فيما يتراوح المكسب هنا بين 20 إلى 80 دولارا.

التبرع بالفضلات

ربما تبدو لك واحدة من أغرب طرق كسب الأموال غير المفضلة، ولكنها تضمن إفادة الكثير من البشر بدرجات غير متوقعة، حيث يؤدي تبرع الشخص بفضلاته للمؤسسات والمراكز الصحية البحثية، إلى إمكانية استخلاص منها البكتيريا المفيدة القادرة على علاج ملايين البشر المصابين بمشكلات المطثية العسيرة، وهي البكتيريا القاتلة التي تتسبب في وفاة 15 ألف شخص تقريبًا بالولايات المتحدة الأمريكية كل عام، فقط يخضع المتبرع في البداية لبعض الاختبارات للتأكد من تمتعه بصحة جيدة، ومن عدم حصوله على أدوية داء السكري.

البكاء في الجنازات

تعد تلك الطريقة من أغرب طرق كسب المال، التي بدت منتشرة منذ سنوات طويلة في بعض الدول العربية وكذلك ببعض البلاد الآسيوية، قبل أن تبدأ في الانتشار مؤخرًا ببعض الأماكن في أوروبا وفي أمريكا، فيما تنحصر أبرز مؤهلات الشخص المهتم بهذا العمل الغريب، في القدرة على البكاء على الملأ في الجنازات، لإقناع الحاضرين بأنه أحد أقارب الشخص الراحل، أي أنه يبقى مطالبًا بمعرفة معلومات كافية عن المتوفى، لانتحال شخصية صديق مقرب أو فرد من أفراد عائلته بالشكل الأمثل أمام الآخرين، وهي الوسيلة الأغرب من أجل الربح، والتي قد توفر للشخص متواضع القدرات 50 دولارا فقط فيما تمنح الأشخاص الأكفاء في البكاء والادعاء آلاف الدولارات.

اختبار المتاجر

هي واحدة من أغرب طرق كسب المال بالنسبة للشباب الأصغر سنًا، أو الذين لم يتخطوا حاجز الـ21 من العمر، حيث تتلخص مهام تلك الوظيفة العجيبة في الذهاب لمتاجر بيع المشروبات الكحولية، ليس من أجل تذوق تلك المشروبات الممنوعة لمن هم في مثل هذه المرحلة العمرية، بل للتأكد من عدم قيام تلك المتاجر ببيع منتجاتها دون التحقق من شخصية المشتري، إذ تفرض القوانين في الكثير من الدول العقوبات على أصحاب المحال التي تبيع الكحوليات لمن هم من دون السن القانوني، ما يتطلب اختبار مدى التزام تلك المتاجر بالقواعد، عبر ذهاب الشباب الأصغر سنًا إليها وادعاء الرغبة في الشراء، فإن حصل المشتري على ما أراده بالرغم من صغر سنه، فإن المتجر يتعرض للمساءلة القانونية دون تهاون.

خسارة الوزن

ربما هي أكثر الطرق المفيدة للشخص نفسه ماليًا ونفسيًا وكذلك صحيًا، من بين أغرب طرق كسب المال، حيث تتلخص إما في الذهاب لإحدى برامج المسابقات المتخصصة في خسارة الوزن، أو حتى في الانضمام لأحد البرامج الدعائية طويلة الأجل، والتي تتطلب تجربة منتج جديد للتخسيس على يديه عبر فترة من الوقت، ليحصل الشخص هنا على المال علاوة على جسد أكثر رشاقة، مدعومًا بالمساندة النفسية المطلوبة لتحقيق الهدف المتفق عليه، فيما يحتاج المتقدم لتلك الوظائف المؤقتة درجة ليست قليلة من الإرادة والصلابة، إضافة إلى الكثير من الكيلوجرامات الزائدة في الجسم، والتي كلما زادت بدت الاختبارات أكثر صعوبة، ليصبح المكسب مضمونًا في حال تجاوزها بنجاح.

بيع الهواء

يعلم أغلبنا بمصطلح بيع الهواء في زجاجات، والذي يبدو وكأنه يسخر من عمليات النصب التي تباع فيها منتجات متوفرة بالفعل مجانًا، ولكن بأسعار تبدو باهظة، ربما لم يعد الاعتماد على هذا المصطلح المعروف بغرض السخرية ممكنًا، في ظل قيام بعض الشركات بالفعل بتعبئة الهواء النقي داخل زجاجات من أجل بيعها للمواطنين، استفادة من ارتفاع مستويات التلوث في البيئة، والذي جعل من مهمة تنفس الهواء النقي من المهام الصعبة التي تتطلب شراء زجاجات الهواء تلك.

لذا فإن كنت تحلم بأن تحقق الأرباح عبر تلك الطريقة العجيبة من بين أغرب طرق كسب المال، فعليك إذن أن تذهب في بادئ الأمر لأكثر الأماكن نقاء وأقل تلوثًا، من أجل الحصول على أفضل منتج هواء معبأ ممكن، قبل الذهاب به فيما بعد إلى واحدة من أكثر المناطق تلوثًا، ليصبح المنتج المثالي في أعين السكان هناك.

في كل الأحوال، تبقى تلك من بين أغرب طرق كسب المال، والتي وإن كانت مؤقتة ولا يمكن الاعتماد عليها بشكل أساسي ودائم، فإنها غيرت بالفعل من حياة بعض البشر المحظوظين، والذين حققوا أرباحًا غير متوقعة عبر القيام بمجهودات قليلة للغاية.

الكاتب
  • بيع الهواء.. وأغرب طرق كسب المال في العالم

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
مصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications