ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ

في الوقت الذي يعتقد البهض أن المراهقين مجرد أطفال، وشباب طائش، هناك مجموعة منهم استطاعوا صناعة التاريخ، فأحدثوا تغيرات جذرية في الكثير من المجالات، رغك صغر سنهم، وتمكن بعضهم من حصد جوائز فريدة، وكان آخرها في عام 2014.

في السطور التالية، بعض حكايات لمراهقين استطاعوا صنع التاريخ.

بوبي فيشر

ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ
ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ

في عام 1958، أصبح بوبي فيشر صاحب الـ 15 عامًا، أصغر لاعب شطرنج في التاريخ يُعرف باسم “غراند ماستر”، وهو أعلى لقب ممكن تحقيقه في لعبة الشطرنج، حيث كان قد بدأ في جذب الانتباه الدولي قبل عامين عندما انتصر، فيما أصبح يعرف باسم “لعبة القرن” بينه وبين دونالد بيرن.

استمر في جمع الجوائز والأرباح حتى منتصف سبعينيات القرن الماضي، ودخل بعدها في عزلة ثم عاد إلى الظهور في عام 1992 للعب مباراة واحدة، تم الترويج لها بشكل كبير مقابل خصمه السابق بوريس سباسكي.

 

لويس برايل

ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ
ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ

قام لويس برايل بتطوير لغة برايل للمكفوفين في عام 1824، عندما كان عمره 15 عامًا فقط، حيث قام بتبديلها وتوسيعها بعد ذلك، إذ كان مصدرًا للإلهام في سن مبكر لتصور طريقة للقراءة والكتابة، وتتكون لغة برايل من 63 حرفًا، تتكون كل منها من نقطة واحدة إلى ست نقاط مرفوعة مرتبة في مصفوفة أو خلية ذات ستة أوضاع، وتنقش النقاط على الورق وتتم قراءتها باستخدام أصابع الشخص الكفيف، ونشر أول كتاب برايل وهو كتاب تاريخ من ثلاثة مجلدات في عام 1837.

 

باربرا جونز

ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ
ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ

في عام 1951 قادت باربرا جونز البالغة من العمر 16 عامًا إضرابًا للطلاب على مرافق دون المستوى المطلوب في مدرستها المنفصلة في فارمفيل بولاية فرجينيا، حيث اجتذب نشاطها انتباه اثنين من محامي الرابطة الوطنية لتقدم الأشخاص الملونين “NAACP”، الذين رفعوا قضيتها إلى المحكمة للقتال من أجل موارد أفضل والمطالبة بالمساواة، وكانت القضية ضد مجلس مقاطعة “برنس إدوارد”، واحدة من خمس قضايا استعرضتها المحكمة العليا خلال جلسات استماع براون ضد مجلس التعليم واستخدمت كدليل على أن المدارس المنفصلة غير دستورية.

 

ملالا يوسفزاي

ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ
ألهموا جيلًا كاملًا.. مراهقون صنعوا التاريخ

في عام 2014 في سن 17 عامًا أصبحت ملالا يوسفزاي أصغر فائزة بجائزة نوبل للسلام، حيث اشتهرت الناشطة الشابة من باكستان في التحدث علنًا ضد طالبان وتشجيع الفتيات الصغيرات مثلها على متابعة التعليم، ولقد أدلت بأول خطاب علني لها وهي تروي السبب عندما كان عمرها 11 عامًا فقط، فقد جذبت اهتمامًا دوليًا عندما نجت من محاولة اغيال وهي في سن 15 عامًا.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد