“أندريه العملاق”.. أعجوبة العالم الثامنة التي لن تتكرر

خلال العقدين السابع والثامن من القرن الماضي، بل وعبر التاريخ لم يكن هناك نجم أكثر شعبية ولا حتى أكبر حجما، من أندريه العملاق الفرنسي وأسطورة اتحاد WWF سابقا، والذي تغير إلى اتحاد WWE حاليا.

أندريه العملاق

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

أندريه روسيموف أو أندريه العملاق، هو مصارع فرنسي ولد في مدينة غرونوبل جنوب شرق البلاد في 19 مايو 1946، وكان والداه وإخوته الأربعة يتمتعون بالحجم الطبيعي، لكن أندريه عانى من اضطراب هرموني، يحدث عندما تنتج الغدة النخامية هرمون النمو المفرط، ما أدى إلى ضخامة أطرافه وجسمه.

كان أندريه طالبا جيدا، ولكنه لم يشعر برغبته في الاستمرار بالمدرسة، ليعمل بالزراعة، ثم يتجه في فترة المراهقة للعمل في الصناعات الخشبية، وكان يعاني دائما من عدم وجود حذاء مناسب لحجم قدمه الكبير، وقد بدأت ضخامته منذ صغره؛ إذ وصل طوله إلى 180 سم ووزنه 110 كيلوجرام وهو في سن 12 عاما.

بدايته

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

غادر المنزل في الرابعة عشرة من عمره وحصل على وظيفة في شركة لنقل الأثاث، وبدأ اللعب في إحدى فرق الرجبي، وفي سن الـ17 قارب طوله المترين، وشوهد وهو يتدرب في صالة الألعاب الرياضية من قبل العديد من المصارعين المحترفين، الذين أدركوا من خلال هيئة أندريه العملاقة وبعض المهارات التي يمتلكها، أنه سيكون ذو شأن في عالم مصارعة المحترفين.

وهو في سن 18 وبعد أن تجاوز طوله المترين بـ10 سنتيمترات، انتقل إلى مدرسة لتعليم فنون المصارعة في باريس ، وحصل حينها على لقب جاينت فيريه.

انطلاقته

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

بحلول أوائل العشرينات من عمره، تصارع أندريه في الجزائر وجنوب أفريقيا والمغرب وتونس وإنجلترا واسكتلندا ومعظم أوروبا غير الشيوعية، ولكنه لم يجد الشهرة.

بعد ذلك انتقل أندريه إلى كندا وصارع هناك كل المصارعين، بل وهزمهم جميعا، ليذيع صيته بشكل أكبر وينتقل إلى اتحاد المصارعة الأبرز WWF، بعد اتفاق مع “فينس مكمان” الذي منحه اسم أندريه العملاق، وجعله شخصية لا تقهر في عالم المصارعة، وقد جعله صوته العميق للغاية وبراعته الرياضية – إلى جانب حجمه – مرشحا مثاليا لمهنة المصارعة المحترفة.

مسيرته الاحترافية

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

فاز أندريه العملاق بقلوب وحب الجماهير في فترة السبعينات ونهاية الثمانينات، وقيل إن أندريه العملاق لم يهزم لمدة 15 عاما متواصلا، وهي معلومة صحيحة إذا استثنينا هزيمة واحدة خارج اتحاد WWE.

دخل أندريه العملاق في عدد من العداوات على حلبات المصارعة، ولكن العداوة الأبرز والأقوى كانت ضد المصارع الشهير “هالك هوجان”، عندما انقلب أندريه إلى الشخصية المكروهة في بداية عام 1987، وهي سيناريوهات يتم إعدادها مسبقا لجذب المزيد من المتابعين، وليتحول أندريه بعدها إلى العدو الأكبر لأبرز مصارع محبوب وهو هوجان.

أندريه ضد  هوجان

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

كانت المواجهة المرتقبة بينهما في 7 فبراير 1987 في راسلمينيا 3، وكان وزن أندريه في هذه المواجهة 240 كيلو جرام، ونجح هوجان في الفوز، وقيل أن هوجان قد تمزقت عظامه في هذه المواجهة؛ بعد حمله لأندريه العملاق في مشهد خيالي، حيث أقسم هوجان أن وزن أندريه وقتها كان 320 كيلو جرام وليس 240 كيلو جرام!

إنجازاته

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

رغم تاريخه الكبير، الا أن أندريه لم يحصل الا على لقب الاتحاد للوزن الثقيل مرة واحدة، ولبضع دقائق؛ حين ثأر من هوجان عام 88 وانتزع منه اللقب والحزام، وباعه بعد دقائق للمصارع الأمريكي تيد ديبياسي “رجل المليون دولار”، الأمر الذي اضطر الاتحاد لسحب الحزام منه.

كما حصل على لقب التاج تيم مع “هاكو” مرة واحدة، هذا بالنسبة لل WWF، لكنه حصل على بعض الألقاب الزوجية مع “داستي رودز” في بطولة فلوريدا وغيرها.

وفاته

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

أُخبر أندريه لأول مرة عن مرضه في اليابان في السبعينيات، ورفض إجراء العملية قائلا: “إذا كان هذا هو الحجم الذي أراده الله لي؛ فسأكون بهذا الحجم”.

كان أندريه يحب والده بشكل كبير جدا، فبعد وفاة والده وانتهائه من مراسم الدفن، رجع أندريه الى أحد الفنادق وأصيب بنوبة قلبية من شدة الحزن، أدت إلى وفاته في 27 يناير عام 93 وهو في الـ46 من عمره، وتم حرق جثة أندريه ونثر رماده في مزرعته حسب رغبته، لتنتهي قصة أعجوبة العالم الثامنة، والأسطورة الخالدة لأقوى عملاق في تاريخ المصارعة الحرة.

تكريمه

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

كان أندريه أول من انضم إلى قاعة المشاهير الخاصة باتحاد WWE، تكريما له ولدوره في النهوض بعالم المصارعة الحرة، وجاء تكريمه بعد وفاته بـ5 أيام، وأُعلن أن وفاته كانت السبب وراء إنشاء قاعة للمشاهير.

كما قامت شبكة HBO التلفزيونية الأمريكية، بإنتاج فيلم وثائقي عن حياة الأسطورة أندريه العملاق، والذي سيصدر في العاشر من إبريل القادم.

وصفه الأسطورة هولك هوجان بـ “الأعجوبة الثامنة في العالم”، ويقول الممثل الشهير أرنولد شوارزنجر، صاحب الجسم الأقوى في هوليود: “لقد أمسك بي من الكرسي وحملني مثل دمية صغيرة”.

أندريه العملاق.. "الأعجوبة الثامنة" التي لن تتكرر

شارك أندريه في بعض البرامج التلفزيونية والأفلام والإعلانات التجارية، واشترى مزرعة في مدينة إليرب بولاية كارولينا الشمالية حيث كان يقضي فيها وقتا قصيرا، حتى استقر فيها بعد تقاعده من المصارعة في عام 1990.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد