أنواع البراكين وتأثيراتها الإيجابية والسلبية

أنواع البراكين المنتشرة في الكرة الأرضية متنوعة، فالبراكين هي نوع من الحركات الأرضية التي يمكن أن تعمل على تغيير طبيعة السطح والمكان، فتعتبر البراكين السبب الأبرز في تكون الجبال والسلاسل الجبلية، وإيجاد بعض المناظر الطبيعية، ولكنها عند الفوران يمكن أن تكون أقوى المدمرات الطبيعية حيث يمكن أن تتسبب في إبادة المكان المحيط بها ولو مؤقتًا.

ما هو البركان؟

البركان هو شق أو فتحة تحدث في القشرة الأرضية الخارجية فتندفع من خلالها الحمم والصخور والغازات الموجودة في باطن الأرض، والبركان يشبه في شكله الجبل.

عرفت الأرض البراكين منذ ملايين السنين أو منذ الأزل تقريبًا ويظهر تأثيرها واضحًا في العديد من التضاريس الموجودة على سطح الأرض مثل سلسلة جبال هاواي، كما يشير التاريخ إلى بعض الأنواع من البراكين المدمرة التي تسببت في انقراض بعض المخلوقات، حيث قيل إنه منذ ما يقرب من 250 مليون سنة تسببت البراكين في أكبر انقراض جماعي على الأرض.

وضح العلم بأن الأرض تتكون من 3 طبقات رئيسية تتمثل في القشرة والوشاح والنواة، ومن مكونات القشرة ما يعرف بالصفائح التكتونية ويأتي أسفلها ما يعرف بالصهارة التي توجد ضمن طبقات الوشاح وتحتوي تلك الطبقة على الصخور والمعادن في شكل مائع وغازات مذابة، وتحدث البراكين في حال وجدت الصهارة منفذا أو جزءا ضعيفا في القشرة الأرضية فإنها تندفع محدثة شق في القشرة وتنطلق خارج القشرة محدثة انفجار يمثل البركان، ويمكن ألا تندفع في شكل انفجار وإنما في شكل كما لو كانت سائلا يفيض من وعاء.

أنواع البراكين

تتمثل أنواع البراكين في:

البركان المخروطي أو المخاريط (Cinder cone volcanoes or scoria)

أنواع البراكين

البركان  المخروطي يمثل أكثر أنواع البراكين شهرة أو أكثر أنواع البراكين شيوعًا، فدائمًا عند ذكر كلمة بركان تظهر الصورة المخروطية مباشرة في الذهن، ويتكون المخروط من الحمم البركانية المندفعة التي تتراكم على الجوانب وتتصلب مكونة المخروط، وعادة ما يكون للبركان المخروطي فتحة واحدة توجد في قمة المخروط تشبه الوعاء ويأتي شكل المخروط بيضاويا أو دائريا.

يتسلسل تكون المخروط كالآتي، يحدث ثوران البركان مكونًا الفتحة وبعدها سيلان الحمم والصخور مكونًا المخروط، ومن الأمثلة على ذلك بركان باريكوتين الذي دمر مدينة سان خوان بالمكسيك، وقد تكون على مدار 9 سنوات حيث غطى المخروط الخاص بالبركان ما يقرب من 160 كيلومترا مربعا ووصل ارتفاعه إلى ما يقرب من 366 مترا.

براكين ستراتو أو البراكين المركبة (Strato volcanoes or composite)

أنواع البراكين

براكين ستراتو من أنواع البراكين التي تتكون من عدة طبقات تنتج من الحمم والرماد والصخور غير المنصهرة التي تتناوب في اندفاعها، ونجد هذا النوع من البراكين مع فتحة رئيسية أو مجموعة من الفتحات كما يمكن أن توجد شقوق على جوانب المخروط الذي يكون البركان.

يعتمد تكون وقوة بنية جسم البركان على قناة تندفع من خلالها الحمم من باطن الصهارة أو غرفة الصهر، كما يتميز بارتفاعاته العالية إذ يمكن أن تصل إلى ما يفوق الـ 2000 متر ومن أبرز الأمثلة على هذا النوع من البراكين جبل فوجي في اليابان وجبل كوتوباكسي في الإكوادور وجبل شاستا في كاليفورنيا، وهناك جبل سانت هيلينز بواشنطن الذي يعتبر أكثر براكين ستراتو عنفًا.

بركان شيلد أو الدِرع (Shield) البراكين الدِرعية

تتميز براكين شيلد بأنها نوع من أنواع البراكين الضخمة حيث يتميز بقاعدة ذات قطر كبير وفتحة مركزية وقمة تنحدر بشكل لطيف مما يساعد على أن يبدو شكل البركان أقرب ما يكون إلى دِرع الفارس، وتحظى جزيرة هاواى بأكبر تلك البراكين وأكثرها نشاطًا وهو بركان ماونا لوا.

البراكين المقببة أو قباب الحمم البركانية (Lava domes)

أنواع البراكين

هذا النوع من أنواع البراكين يتكون من خلال حمم بركانية تتمتع بدرجة عالية من اللزوجة وهو ما يجعلها أكثر ضعفًا في الانطلاق أو الاندفاع فبالتالي تتجمع وتستمر في التجمع مكونة ما يشبه القبة نتيجة للتضخم أو التورم الذي تحدثه في القشرة الخارجية ومع الوقت يبدأ السطح في البرودة والتصلب وتحدث به تشققات تؤدي إلى تسرب اللافا أو الحمم كما لو كانت سوائل زائدة عن حاجة وعاء حيث تسيل على الجوانب.

ونجد هذا النوع من أنواع البراكين يتكون في الفوهات أو على جوانب براكين ستراتو، ومن أشهر الأمثلة على ذلك قبة نوفاروبتا الدائرية في بركان كاتماي في ألاسكا  وقباب لاسين  ومونو  والقبة في مونت بلييه.

آثار البراكين

البراكين لها عدد من الآثار ما بين الإيجابية والسلبية.

 الآثار الإيجابية:

  • ثوران البراكين يعمل على تكون الجبال والمناظر الطبيعية الجميلة وعدد من التضاريس المتنوعة، التي يمكن أن تكون مصدرا للجذب السياحي.
  • الرماد الناتج عن البراكين يمثل سمادا طبيعيا مميزا للتربة.
  • مصدر جيد للطاقة الكهربائية إذ يمكن استخدام الطاقة الحرارية في غرفة الصهارة بالقرب من السطح في توليد الكهرباء.

الآثار السلبية للبراكين:

  • رغم كل ما سبق من مميزات إلا أن البراكين لها آثار مدمرة قد لا تتناسب مع مميزاتها أحيانًا منها الانبعاثات الغازية الضارة والمعادن الثقيلة وما يترتب على ذلك من آثار بيئية ضارة تؤثر على الأرض والهواء وعلى صحة الإنسان.
  • كما يمكن أن تتسبب في موجات تسونامي المدمرة، وما يترتب عليها من تدهور في الحالات الاجتماعية والاقتصادية، وهناك الآثار المباشرة حيث يتسبب فوران البراكين المفاجئ في عمليات قتل مباشرة.

آثار البراكين

الكاتب

  • مهندسة ولكن أهوى الكتابة وأحاول تقديم محتوى متميز يليق بالقراء.

مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status