إغلاق باب غرفة الطفل عند النوم.. خطر أم حماية؟

يخاف الكثير من الآباء من غلق أبواب غرف الأطفال ليلًا، حيث يرجع سبب ذلك إلى تخوفهم من حدوث ضرر لهم داخل الغرفة دون أن يعرفوا، لكن غلق أبواب غرف الأطفال عند النوم أمر مهم، وله فوائد عديدة..

حماية من المخاطر

يؤدي إغلاق غرف الأطفال أثناء نومهم إلى التقليل من أضرار حدوث حريق على سبيل المثال، وذلك حسب ما أكدته هيئة الإطفاء الأمريكية بنيويورك عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، كما نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية مثالًا حيًا على هذه النصيحة، إذ نشرت صورة لمنزل شبت فيه النيران بطريقة واسعة، فبعد انتهاء رجال الإطفاء من عملية إخماد الحريق، لاحظوا أن باب غرفة النوم لعب دورًا كبيرًا في صد النار عن الغرفة، ويظهر الباب من الخارج وكأنه دمر وأُتلِف بشكل شبه كلي، بينما يظهر من الداخل وكأن شيئًا لم يحدث، ولم تتضرر الغرفة من الحريق.

باب غرفة أطفال تعرض لحريق من الخارج
باب غرفة أطفال تعرض لحريق من الخارج

وقالت هيئة الإطفاء إن الأشخاص المقيمين في المنزل قد حالفهم الحظ في النجاة من النيران، وإن أي شخص بداخل الغرفة المغلقة في مأمن من النيران لقدرة الباب على صدها وحماية الغرفة منها.

هذه النصحية مخالفة لحرص الكثير من الآباء على أن يكون باب غرفة الأطفال مفتوحًا أثناء نومهم، وهي عادة ليست جيدة، كما تستلزم تركيب أجهزة استشعار حريق في غرف الأطفال وفي كل أرجاء المنزل، فإذا حصل أي حالة حريق داخل الغرفة يمكن للآباء أن يكونوا على دراية بسرعة والاطمئنان على أطفالهم.

يذكر أن هذه النقطة لقيت اهتمامًا كبيرًا من قِبل الآباء عند طرحها، حيث قال كثير من الآباء للصحيفة البريطانية إنهم لم يكونوا على دراية بهذا الأمر، وإنها نصيحة جيدة يجب اتباعها.

مصدر طالع المصدر من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد