شجرة الأنبياء.. والفرق بين النبي والرسول

أرسل الله تعالى الرسل والأنبياء مبشرين ومنذرين للناس، حيث تختلف مهماتهم ولكن هدفهم واحد وهو عبادة الله الواحد، وتتمثل هذه المهمات في دعوة الناس لعبادة الله الواحد الأحد وترك الأصنام والوثنية، والتمسك بالأخلاق الحميدة، وقد جاء ذكر بعضهم في القرآن الكريم والبعض الآخر لم يُذكر، ونحن كأمة الإسلام نؤمن بأن الله أرسل في كل أمة رسولا؛ قال تعالى: «وإن من أمة إلا خلا فيها نذير»، وقال تعالى: «ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت».


ولا شك أن إرسال الأنبياء والرسل دلالة واضحة وعلامة وبرهان مبين على أن الله سبحانه وتعالى رحيم بأمته، وذلك لأن من رحمته بعباده أنه سبحانه لا يعذب أحدا إلا بعد قيام الحجة عليه بالرسول؛ قال تعالى: «وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا»، وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم عدد الأنبياء وعدد الرسل جملة؛ فقد روى الإمام أحمد في مسنده عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله، كم المرسلون؟ قال: (ثلاثمائة وبضعة عشر جما غفيرا)، وفي رواية: قال أبو ذر: قلت: يا رسول الله، كم وفاء عدد الأنبياء؟ قال: (مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا، الرسل من ذلك ثلاثمائة وخمسة عشر جما غفيرا).

الفرق بين النبي والرسول

النبي هو من اصطفاه الله تعالى بالوحي من بين الخلق، ولكن الله تعالى لم يأمره بالتبليغ وهذا هو الراجح والأشهر بين العلماء، أمّا الرسول فهو من اصطفاه الله تعالى بنزول الوحي كما أنّ الله تعالى أمره بالتبليغ عنه لقومه أو للناس عامة مثل الرسول محمد خاتم الأنبياء.

الأنبياء الوارد ذكرهم في القرآن

وقد ورد ذكر خمسة وعشرين نبيا ورسولا في القرآن الكريم، ذكر منهم في سورة الأنعام ‏ثمانية عشر، والباقي في سور متفرقة، وهم: آدم، وهود وصالح، وشعيب، ‏وإدريس، وذو الكفل، ومحمد، صلى الله عليهم أجمعين. ‏


قال تعالى: (إن الله اصطفى آدم ونوحا)، وقال تعالى: (وإلى عاد ‏أخاهم هودا ..)، وقال تعالى: (وإلى ثمود أخاهم صالحا)‏، وقال تعالى: (وإلى مدين أخاهم شعيبا)، وقال: تعالى: ( وإسماعيل وإدريس ‏وذا الكفل)، وأما الثمانية عشر الذين ذكروا في سورة الأنعام فقال تعالى: (وتلك حجتنا آتيناها ‏إبراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم  ووهبنا له إسحاق ‏ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف ‏وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين* وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من ‏الصالحين وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين)، ومن هؤلاء الخمسة والعشرين أربعة من العرب وهم: هود وصالح وشعيب ومحمد صلى ‏الله عليهم أجمعين، ففي صحيح ابن حبان عن أبي ذر مرفوعا: «منهم أربعة من العرب: هود وصالح وشعيب، ‏ونبيك يا أبا ذر».

الأنبياء الوارد ذكرهم في السنة النبوية

‏وقد نصت السنة المطهرة على أسماء أنبياء لم يذكروا في القرآن الكريم وهم شيث: قال ‏ابن كثير: (وكان نبيا بنص الحديث الذي رواه ابن حبان في صحيحه عن أبي ذر مرفوعا ‏أنه أنزل عليه خمسون صحيفة).


ويوشع بن نون: ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي ‏الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «غزا نبي من الأنبياء، فقال للشمس ‏أنت مأمورة وأنا مأمور، اللهم احبسها علي شيئا» والذي دل على أن هذا النبي هو يوشع ‏بن نون فتى موسى، قوله صلى الله عليه وسلم: «إن الشمس لم تحبس إلا ليوشع ليالي سار ‏إلى بيت المقدس». ‏

وقد اختلف في ثلاثة ممن ورد ذكرهم في القرآن الكريم هل هم أنبياء أم لا؟ وهم ذو ‏القرنين، وتبع، والخضر، فذهب طائفة من أهل العلم إلى أن ذا القرنين نبي من الأنبياء، ‏وكذلك تبع، والأولى أن يتوقف في إثبات النبوة لهما، لما صح عن رسول الله صلى الله ‏عليه وسلم أنه قال: «ما أدري تبع أنبيا كان أم لا؟ وما أدري ذو القرنين أنبيا كان أم لا؟»، وأما الخضر فالراجح أنه نبي لقوله تعالى: في آخر قصته: (وما فعلته عن أمري) أي أنه قد أوحى إليه فيه.

أسماء الأنبياء والرسل بالترتيب


أبو البشر وهو آدم عليه السلام ولقد أحياه الله تعالى لألف عام.
شيث بن آدم عليه السلام
سيدنا إدريس وقد أحياه الله تعالى 856 عاما.
سيدنا نوح وقد لبث في قومه ألف عام إلاّ خمسين.
سيّدنا هود وقد لبث بقومه 446 عااً.
سيدنا صالح لم يرد فترة مكوثه بقومه.
أبو الأنبياء أو خليل الله سيدنا إبراهيم، وقد لبث بين قومه 137 عاما.
سيدنا لوط وقد ذكرت قصته تفصيليا في كتاب الله تعالى ولم يرد فيها فترة مكوثه بقومه.
شعيب عليه السلام .
ذبيح الله سيدنا إسماعيل وقد لبث 137 عاما.
إسحاق عليه السلام
المنسوب إلى بني إسرائيل سيدنا يعقوب ولقد عاش بين قومه 147 عاما.
أمّا عن سيدنا يوسف فلقد لبث بين قومه 110 عام.
أيوب عليه السلام.
ذو الكفل لم نعرف كم لبث.
يونس عليه السلام.
ابن عمران وكليم الله سيدنا موسى لم يذكر فترة مكوثه بين قومه.
هارون أخ لموسى وقد مكث بين قومه 122 عام.
إلياس ولم يُذكر فترة مكوثه.
اليسع.
سيدنا داود الذي استمر ملكه 40 عاما ومكث في الدنيا 100 عام.
ابن داود سيدنا سليمان وكان عمره 52 عا.
زكريا المتكفل بالسيدة مريم ومكث بالقوم 150 عا قبل أن يُنشر بالمنشار.
يحيى عليه السلام.
روح الله سيّدنا عيسى عليه السلام، وقد عاش على الأرض قبل أن يرفعه الله تعالى له 33 عا.
خاتم النبيين والمُرسلين سيدنا محمد التي أتت رسالته للناس عامة وقد عاش بين قومه 63 عا.

مصدر المصادر

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status