لماذا يعاني البعض من ارتفاع الكوليسترول في الجسم؟

يدرك أغلبنا أن تناول الأكلات المتخمة بالكوليسترول، تعني ارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم بما يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية، إلا أن هذا ليس السبب الوحيد، مثلما نوضح الآن عبر أسباب أخرى وراء ارتفاع الكوليسترول في الجسم.

ارتفاع الكوليسترول وأسباب مختلفة

يرى الخبراء أن زيادة الوزن والمعاناة من السمنة، تعد واحدة من أبرز الأسباب وراء ارتفاع الكوليسترول في الجسم، إذ يؤدي ذلك من ناحية إلى تقليل نسب الكوليسترول المفيد، فيما يساعد من الناحية الأخرى على زيادة مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة، مثل الأزمات القلبية والسكتات وداء السكري، علاوة على ارتفاع ضغط الدم وربما السرطانات، لذا فالاهتمام بتناول الطعام الصحي هو أمر إلزامي للوقاية من خطر زيادة الكوليسترول.

يشير الباحثون إلى أمر آخر من شأنه المساعدة على ارتفاع الكوليسترول في الجسم، ويتمثل في عدم ممارسة الرياضة وقلة الحركة، حيث أثبتت الدراسات أن الجلوس لفترات طويلة سواء في العمل أو لمشاهدة التلفزيون بالمنزل، ترتبط بالإصابة بعدد من الأمراض ومن بينها ارتفاع الكوليسترول الضار، ما يتطلب ممارسة الرياضة ولو لـ20 دقيقة ولأكثر من مرة خلال الأسبوع الواحد.

تتعدد الأضرار الصحية التي تصيب المرء عند معاناته من التوتر والقلق، حيث يبدو أن ارتفاع الكوليسترول هو واحد من تلك الأضرار، حيث تحفز المشاعر السلبية الكوليسترول الضار في الجسم، وتحتاج من المرء إذن القيام بنشاطات تفرغ تلك المشاعر الداخلية قبل أن تسيطر على العقل ومن ثم على صحة الجسم، يحذر أيضا للوقاية من ارتفاع الكوليسترول، من بعض العادات السيئة، وفي مقدمتها التدخين وشرب الكحوليات، حيث تضر عادة التدخين الرئتين تماما مثلما تزيد من نسب الكوليسترول الضار في الجسم، فيما يؤدي الإفراط في المشروبات الكحولية إلى النتيجة نفسها، مع التأثير بالسلب على الذاكرة أيضا.

أكلات ينصح بها وأخرى محظورة

يشدد الخبراء على ضرورة تجنب بعض الأكلات الضارة صحيا، والتي تؤثر بالسلب على معدلات الكوليسترول في الجسم، ومن بينها الوجبات السريعة بشكل عام والأطعمة المقلية، بالإضافة إلى الأكلات المتخمة بالسكريات واللحوم المصنعة.

على الجانب الآخر، ينصح بتناول بعض الأكلات التي أثبت العلم قدرتها على مواجهة الكوليسترول الضار، وفي مقدمتها الأفوكادو الغني بالألياف الغذائية والقادر على استبدال الكوليسترول الضار بالمفيد، والثوم الذي لا يقضي فقط على الكوليسترول الضار بل كذلك يقاوم الدهون الثلاثية.

ينصح كذلك بالاعتماد على الأسماك الدهنية على وجه التحديد، لدورها في مد الجسم بالأوميجا 3 المفيد، تماما مثلما يفضل اللجوء إلى أكلات مفيدة كالشوفان، المعروف بدوره في زيادة الإحساس بالشبع، مع عدم تعريض الجسم لمخاطر زيادة الكوليسترول.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاقاقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status